اين يقع النهر الاصفر في اي مدينة

اين يقع النهر الاصفر

اين يقع النهر الاصفر أحد أطول أهم الأنهار، ويُعرف باسم نهر هوانغ هي، وبسبب تاريخه الطويل في التسبب في فيضانات، تم بناء سدود وأنظمة لرصد الفيضانات للتحكم في التدفقات المائية، ومن خلال موقع محتويات سيتم التعرف على معلومات عن النهر الأصفر.

معلومات عن النهر الأصفر

النهر الأصفر يُعتبر أكبر نهر رملي في العالم، ويعرف أيضًا باسم هوانغ وهو ثالث أطول أنهار آسيا بعد نهر اليانغتسي ونهر ينيسي، ويحتل المرتبة السادسة بين أطول أنهار العالم بطول يبلغ حوالي 5464 كم (3،395 ميلاً)، ويتمتع حوض النهر الأصفر بمدى جغرافي واسع حيث يمتد بين الشرق والغرب لمسافة تقدر بحوالي 1,900 كيلومتر (1,180 ميلاً)، ويمتد بين الشمال والجنوب لمسافة تقدر بحوالي 1,100 كم (680 ميلاً)، ويبلغ إجمالي مساحة حوض النهر حوالي 742,443 كيلومتراً مربعاً (286,659 ميلاً مربعاً).[1]

معلومات عن النهر الأصفر

اين يقع النهر الاصفر في اي مدينة

النهر الأصفر يمتد عبر عدة مناطق في الصين، وأقرب مدينة لهً هي مدينة دونغ ينغ في مقاطعة شاندونغ، فهو ينبع من جبال هار بيان في إقليم تشينغهاي غرب الصين، ويمر عبر تسع محافظات، إذ ينبع من مقاطعة تشينغهاي، ويمتد عبر سيتشوان وقانسو ونينغشيا ومنغوليا الداخلية وشنشى وشانشى وخنان وشاندونغ قبل أن يصب في بحر بوهاي، ويمتد عبر هضبة تشينغهاي-التبت وسهل شمال الصين، يحتوي على 35 فرعًا رئيسيًا، مثل نهر هوانغ، ونهر تشينغ شوى، ونهر الفين، ونهر وى، ونهر لوه.

سبب تسميته بالنهر الأصفر

تم تسمية النهر الأصفر بهذا الاسم؛ بسبب اللون الأصفر الذي يظهر في مياهه، وذلك نتيجة للرواسب الطينية والطمي الذي يحمله النهر، حيث يتكون الطمي من جزيئات دقيقة ومواد عالقة تأتي من الصخور والتربة الملونة التي يجرفها النهر أثناء تدفقه عبر الأراضي، وتكمن هذه الرواسب في الطين والتربة التي يجتاحها النهر أثناء مساره عبر المناطق الزراعية والتضاريس المختلفة، وهذا يجعل لون مياه النهر يظهر باللون الأصفر ومن هنا جاءت تسميته بـالنهر الأصفر.

فيضانات النهر الأصفر

فيضانات النهر الأصفر هي ظاهرة طبيعية تحدث بشكل دوري، وتعود جزئياً إلى خصائص النهر والتضاريس التي يمر بها، ويتسبب نهر الأصفر في فيضاناته بسبب عدة عوامل، منها:

  • التساقط الكثيف للأمطار: في فصل الصيف والخريف، تتساقط كميات كبيرة من الأمطار في مناطق تغذية النهر، مما يؤدي إلى زيادة تدفق المياه نحو النهر.
  • تساقط الثلوج وذوبانها: يتساقط الثلج في المناطق الجبلية العليا التي تشكل مصدرًا لتغذية النهر، عندما يحل فصل الربيع، ويرتفع درجات الحرارة، يحدث ذوبان الثلوج، مما يسهم في زيادة كميات المياه في النهر.
  • تدفق الفروع والأنهار الفرعية: النهر الأصفر يتفرع إلى العديد من الأنهار الفرعية والفروع، وخلال الأوقات الفاصلة قد تتساقط أمطار غزيرة في مناطق تغذية هذه الفروع، مما يزيد من تدفق المياه إلى النهر الرئيسي.
  • تراكم الرواسب: النهر الأصفر يحمل كميات كبيرة من الرواسب الطينية والطمي، وعندما يكون تدفق المياه قويًا جدًا، يمكن أن يتراكم هذا الطين والطمي على الأراضي المجاورة، مما يزيد من احتمالات حدوث فيضانات.

مقالات مختارة

نرشح لك قراءة المقالات التالية التي قد تهمك:

وفي الختام؛ يكون قد تم التعرف على اين يقع النهر الاصفر، بالإضافة إلى عرض سبب تسميته بالنهر الأصفر بهذا الاسم بشكل تفصيلي.

المراجع

  1. ^ marefa.org , النهر الأصفر , 13/01/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *