بحث عن الحرب العالمية الثانية

كتابة ياسمين - تاريخ الكتابة: 29 نوفمبر 2020 , 10:11
بحث عن الحرب العالمية الثانية

بحث عن الحرب العالمية الثانية يتناول بالتفصيل كافة الأحداث التي قد ارتبطت ارتباطًا وثيقًا بهذه الحرب والتي قد تركت بصمة قوية وكبيرة جدًا في التاريخ وغيرت خريطة العالم، ولكن متى كانت تلك الحرب تحديدًا، وما هي الأطراف المتنازعة بها، والآثار المترتبة على اندلاع الحرب العالمية رَقْم اثنين في التاريخ الحديث، وتحديدًا في القرن المنصرم؟ هذا ما سوف تسطره الفقرات التالية بشيء من التفصيل والتوضيح لكافة مجريات وأحداث تلك الحرب بِرُمَّتِها.

الحرب العالمية الثانية

إن الحرب العالمية الثانية (و بالإنجليزية: World war II) هي عبارة عن حرب دولية دامية اندلعت في عام 1939م وتحديدًا في اليوم الأول من شهر سبتمبر (أيلول)، واستمرت لمدة قرابة الست سنوات، حيث انتهت في عام 1945م في اليوم الموافق الثاني من شهر سبتمبر أيضًا، ويُذكر أن تلك الحرب تركت عدد هائل من الآثار السلبية والتدمير الهائل ولا سيما على الدول التي قد كانت طرفًا في النزاع في هذه الحرب؛ الأمر الذي جعل المؤرخين يصفونها بأنها أكبر ثاني حرب تدميرية شهدها العالم على مر التاريخ بعد الحرب العالمية الأولى التي قد اندلعت أيضًا في عام 1914م، ولا سيما أن الحرب العالمية الثانية تسبب في حدوث سقوط نسبة كبيرة جدًا من القتلى والجرحى والخسائر البشرية والاقتصادية الهائلة على حد سواء[1].

أحداث ما قبل الحرب العالمية الثانية

لا يُمكن أن تنطلق حرب شعواء بشراسة الحرب العالمية الثانية دون أن يكون هناك أسباب ودوافع قوية قادت حكام بعض الدول إلى خوض تلك المعارك الحربية الضارية، ولم تشذ الحرب العالمية الثانية عن ذلك؛ حيث قد سبقتها بعض الأحداث التي عدّها البعض هي أهم أسباب اندلاع الحرب، وهي تشمل، ما يلي:

  • فشل المؤتمر الذي انعقد في مدينة جنيف بسويسرا في عام 1933من وانسحاب دولة ألمانيا إثر ذلك من دول عصبة الأمم.
  • قيام القوى العسكرية اليابانية باحتلال إحدى المقاطعات الكائنة في دولة الصين، وهي مقاطعة (منشوريا) وذلك في عام 1931م.
  • حدوث الاحتلال الإيطالي لدولة أفريقيا وهي دولة أثيوبيا ولقد وقع هذا الاحتلال تحديدًا في عام 1935م.
  • قيام الزعيم النازي الألماني الشهير (هتلر) باحتلال دولة بولندا في عام 1939م
  • بعد الاحتلال الألماني لبولندا؛ قامت بريطانيا بإرسال طلب من أجل الانسحاب من بولندا؛ ولكن قُوبل هذا الطلب بالرفض من ألمانيا، وهذا ما جعل بريطانيا تشن الحرب على ألمانيا، ولقد أيدها وساندها في ذلك دولة فرنسا وغيرها.
  • انقسمت الدول في هذا التوقيت إلى دول الحلفاء المؤيدين ودول المحور ولقد كانت تلك هي شرارة الحرب العالمية الثانية.

بحث عن الحرب العالمية الثانية مع المراجع

بعد أن تم إعداد تقرير عن الحرب العالمية الأولى أو بمعنى أصح الحرب التدميرية الأولى وأسباب اندلاعها بالتفصيل والتي يفصلها عن الحرب الثانية العالمية نحو 20 عامًا؛ يُمكن إجراء بحث عن الحرب العالمية الثانية أيضًا من أجل تناول طبيعة الأحداث التي قد عاشتها الدول في أثناء وإبان هذه الحرب المدمرة التي قد شارك بها أقوى جيوش العالم حينذاك على النحو التالي:

مُقدمة: منذ أن ظهر الإنسان على وجه الأرض، ولديه نزعة قوية لاستعمار الأرض واستخلاصها من الآخرين والبقاء والانتصار عليهم؛ للحفاظ على هذه النزعة، ويُعد هذا هو السبب الرئيس في اندلاع الحرب والمعارك على مر التاريخ، ولقد كان كل من الدول الأوروبية في النصف الأول من القرن العشرين (القرن الماضي) تُمنِّي نفسها بالزعامة والإمبراطورية الخالدة وتبعية الآخرين لها، وهذا هو سبب اندلاع الحروب العالمية جميعها سواء الأولى أو الثانية أو غيرهم.

بحث: بدأت الحرب العالمية الثانية في عام 1939م واستمرت نحو 6 سنوات حيث انقسمت الدول في هذه الأثناء إلى دول التحالف ودول المحور وقامت حرب شعواء بين تلك الأطراف كان الطرفين الرئيسيين بها هما بريطانيا وألمانيا ولا  سيّما أن المناوشات والاحتلال التي قد حدثت من بعض البلدان تجاه الأخرى لم تكن لتشن حرب شعواء مثل هذه؛ إلا أن الاختلاف الذي قد وقع حول بريطانيا وألمانيا حول احتلال بولندا كان هو القشّة التي قسمت ظهر البعير، واندلعت على إثرها حرب شرسة راح ضحيتها ملايين لقلى وآلاف الضحايا وتدمر الاقتصاد الأوروبي بشكل لا يمكن تخيله[2].

خاتمة: يُذكر أن عام 1945م هو الذي قد شهد نهاية هذا التدمير العالمي الأهوج نتيجة أن قُوَى العديد من البلدان المشاركة قد خارت، وتمكن هنا الاتحاد السوفيتي من السيطرة على برلين بألمانيا، وهنا استسلمت دولة ألمانيا، وقامت أمريكا بضرب اليابان بالقنابل الذرية الأشهر في التاريخ على منطقتي هيروشيما وناكازاكي ، مما أدى إلى استسلام اليابان، وتم اعتقال الفاشيين وإعدامهم، وعندما شهر هتلر بدنو الأجل وقرب اعتقاله؛ انتحر هو وزوجته، وكانت تلك الأحداث هي نهاية الحرب العالمية رَقْم 2.

بحث عن الحرب العالمية الثانية قصير pdf

لقد شهد التاريخ عدد كبير من الحروب القوية جدًا التي تم وصفها بأن الأكثر تدميرًا على كافة المستويات، ومنها الحرب العالمية رَقْم 2، وفيما يلي عرض بحث عن الحرب العالمية الثانية قصير مكتمل العناصر:

مُقدمة: الحروب دائمًا ما يكون الدافع إليها هو محاولة استرداد الأراضي المغتصبة أو بسبب نفوس مريضة تسعى إلى السيطرة على العالم؛ فتقت وتُشرد ونهب دون وجه حق وليس لشيء سوى لأنها تمتلك قُوَى عسكرية خارقة تتفوق بها على باقي أطراف الحرب والنزاع، ولم تكن الحرب العالمية الثانية صورة مثالية للحرب، وإنما كانت الأسوأ على الإطلاق فيما خلفته من خراب وتدمير.

بحث: نظرًا إلى قيام بعض الدول باستيلاء على دول أخرى واحتلالها دون وجه حق، مثل احتلال اليابان لبعض مقاطعات الصين، واحتلال إيطاليا لدولة إثيوبيا، واحتلال ألمانيا لدولة بولندا، قامت الدول بشن الحرب على بعضها بعض ولم ينج هنا ناج؛ بل أدى ذلك إلى سقوط الملايين من الضحايا وإصابة مئات الآلاف وخسر وتراجع وتدمر الاقتصاد الأوروبي بنسبة مذهلة لم يشهدها العالم من قبل، وتم تدمير القطاع الزراعي والصناعي ولجأت بعض الدول إلى الاقتراض وارتفع مستوى التضخم، إلى أن انتهت الحرب في عام 1945م، حينما سيطر الاتحاد السوفيتي على ألمانيا، وقامت الولايات المتحدة بإلقاء القنابل الذرية على اليابان وما تبع ذلك من اعتقالات وإعدامات، انتهت على إثرها تلك الفترة الحالكة في تاريخ البشرية.

خاتمة: يُذكر أن الحرب العالمية الثانية لم تُسفر عن أي فوائد تُذكر على الإطلاق؛ بل إنها كانت في النار كالهشيم الذي يٌخف دمارًا فقط ولا يُخف أي فوائد أو إيجابيات، ولذلك؛ بعد انتهاء الحرب؛ أخذت الدول تنتقل إلى نشر روح السلام ومساعدة ضحايا الحروب وظهرت بعد ذلك العديد من المنظمات العالمية التي يشغلها في المقام الأول الاهتمام بالضحايا ومنع سقوط المزيد منهم بكل ما أوتيت من قوة، ولعل من أهمها هي منظمة الأمم المتحدة الدولية.

ويمكنكم الحصول على بحث عن الحرب العالمية الثانية قصير بصيغة PDF “من هنـا“، وفي مِلَفّ وورد بصيغة doc “من هنـا

خاتمة بَحث عن الحَرب العَالمية الثَّانية

تُعد المدة الزمني التي استمرت خلالها غمار الحرب العالمية الثانية والتي تُقدر بست سنوات تقريبًا؛ هي من أصعب الحُقَب الزمنية في تاريخ البشرية، ولا يكمن الأمر هنا في احتلال أو تحرير الأراضي أو إقامة الاتحادات وانهيار الأخرى، وإنما تكمن كبوتها في سقوط عدد هائل جدًا من الضحايا قُدر حينذاك بالملايين، فضلاً على الضحايا أيضًا، وانتشار المجاعات والضعف والتراجع الذي قد حل بالبلدان المشاركة في الحرب وما حولها أيضًا من دول، وهو أمر كان يصب بالسلب في مصلحة الإنسان، ولذلك، تم بعد انتهاء الحرب نشر مواثيق هامة تتضمن تجريم الحروب بأي شكل؛ من أجل الحفاظ على البشرية من التدمير ومنع سقوط المزيد من الضحايا قدر الإمكان.

في خاتمة هذه المقالة؛ وبعد إجراء بحث عن الحرب العالمية الثانية يشمل أسباب اندلاع الحرب الحقيقية وكيف تم انتهائها في عام 1945م؛ يُذكر أن كافة المواثيق الدولية والمنظمات الدولية أيضًا إنما تهدف إلى شيء واحد فقط في وقتنا الحالي، وهو عدم تكرار مثل هذه الحرب الشرسة ومنع سقوط المزيد من الضحايا مرة أخرى، ولا سيما أن الخاسر الوحيد في تلك الأحداث الدامية هو الإنسان.

المراجع

  1. ^ en.wikipedia.org , World War II , 29-11-2020
  2. ^ www.britannica.com , World War II 1939–1945 , 29-11-2020
2758 مشاهدة