بحث عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية

كتابة دانا تيسير - آخر تحديث: 30 أكتوبر 2020 , 12:10
بحث عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية

بحث عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية ، حيث تعتبر المملكة العربية السعودية من الدور ذات الدور الفاعل في تعزيز العمل على نطاق واسع، ويعود ذلك إلى المكانة الإقتصادية التي تحظى بها المملكة ومخزونها الكبير من النفط، بالإضافة إلى أن ن مكانتها الدينية تجعل منها قبلة مناسبة وملائمة لقدوم الوافدين للعمل بها من مختلف أرجاء العالم بكل أمان وراحة، وذلك بالضرورة يعمل على تعزيز نظاق العمل والنهوض بالاقتصاد في المملكة.

بحث عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية

نقدم لكم هنا بحث كامل عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية: [1]

مقدمة البحث: تعمل المملكة العربية السعودية على تحسين مخرجات التعليم والتدريب في جميع مراحلها لتتلاءم مع احتياجات سوق العمل المحلي، حتى تسهم بشكل فعال في خفض نسبة البطالة، بالإضافة إلى ادراج مجموعة من البرامج الداعمة للباحثين عن عمل، ورعاية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتيسير الفرص الاستثمارية في البلد، من أجل فتح آفاق فرص عمل جديدة.[1]

موضوع البحث: أطلق القطاع الحكومي في السعودية حزمة من المبادرات المتميزة التي تهدف لتأهيل وتدريب السعوديين والسعوديات وتوظيفهم، من أجل تلبية احتياجات سوق العمل في المملكة، ولمواكبة رؤية المملكة العربية السعودية التي تعتمد بشكل مباشر على العنصر البشري. وقد أطلقت مجموعة من البرامج والمبادرات لمساعدة قطاع العمل في المملكة ومنها:[1]

  • منظومة التودظيف الحكومي ” جدارة”: أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية منظومة التوظيف الحكومي من أجل تمكين طالبي العمل من تسجيل البيانات الشخصية، والخبرات العملية؛ لعرض الوظائف المناسبة لهم مع إتاحة التقديم الإلكتروني عليها.
  • برنامج تمهير:  أطلق هذا البرنامج صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، ويتمحور البرنامج حول التدريب على العمل للخريجين والخريجات في المملكة، من أجل إكسابهم الخبرات العملية التي تؤهلهم للدخول إلى سوق العمل.
  • ساعد: يستهدف هذا النظام طالبي العمل على الوظائف المساندة، بهدف تمكين طالبي العمل من تسجيل البيانات الشخصية، وإتاحة المعلومات الخاصة بهم للمختصين في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، من أجل بناء قاعدة بيانات تختص بالوظائف المساندة.

أما بالنسبة للتوظيف في القطاع الخاص، فإن الجهات المنظمة للعلاقة التعاقدية بين أصحاب العمل والعاملين تحرص على التوفيق بين هذين الطرفين، لتوفير فرص عمل محفزة لكلا لجنسين في المملكة، عن طريق تقديم مجموعة من الخدمات التوافقية بين أصحاب العمل والراغبين بالعمل. ويكفل نظام العمل السعودي هذه العلاقة منذ بداية التعاقد إلى النهاية من أجل استمرار المصلحة المشتركة.[1]

خاتمة البحث: للمملكة العربية السعودية دور فاعل في تعزيز العمل على أوسع نطاق بين المواطنين السعوديين في النطاقين الحكومي والخاص، كما أن المملكة تستقبل الوافدين من شتى بقاع العالم لتعزيز الدور الاقتصادي للمملكة والدول المجاورة.

التأثير الاقتصادي للمملكة العربية السعودية

من الناحية الاقتصادية، تساهم المملكة السعودية في صنع القرار الاقتصادي الدولي؛ حيث إن لديها أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، فهي أكبر مصدّر للنفط في أنحاء العالم، وطاقتها الإنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل في اليوم، كما أن لدى المملكة السعودية واحد من أكبر احتياطات النقد في العالم، وتمتلك ثاني أكبر صندوق للاستثمارات السيادية في العالم، والأكبر عربيًّا. وتحرص المملكة على تأمين الطاقة للعالم وبأسعار تناسب المنتجين والمستهلكين؛ وهذا ما يعزز الاستقرار الدولي، ويحافظ على مصالح الدول المتقدمة والنامية على حد سواء. [2]
ولمكانة المملكة الاقتصادية، وتأثيرها القوي تم اختيارها كعضو ضمن مجموعة العشرين الاقتصادية، والمملكة لا تمثل نفسها في تلك المجموعة بل تمثل الدول النامية، بالإضافة إلى العالمين العربي والإسلامي؛ حيث تشارك بقية دول العالم في رسم الخطط والمسارات الاقتصادية، وأدى ذلك إلى زيادة الدور المؤثر الذي تقوم به السعودية في الاقتصاد العالمي؛ لأنها قائمة على قاعدة اقتصادية صلبة. فكان لنجاح قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في توجيه سياسة المملكة ودعم الاقتصاد وقطاع الأعمال، الأثر البالغ في جعل المملكة دولة فاعلة ترسم سياسة الاقتصاد في العالم، وقِبلة للاستثمارات من مختلف دول العالم.[2]

دور المرأة في العمل في المملكة العربية السعودية

تسعى المملكة العربية السعودية إلى زيادة نسبة مشاركة المرأة كونها تعد شريكًا فعالًا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بالاضافة إلى قدرتها على تولي مناصب ريادية والمشاركة في مجلس الشورى، كما تسعي إلى تمكينها من ترشيح ذاتها للكثير من المناصب، وللمرأة الحق في الحصول على الأعمال، كما تحصل المرأة على بعض المزايا التي تتناسب مع طبيعتها ومكانها الاجتماعي بأنها ركن أساسي في بناء المجتمع وتكوينه. كما تعمل المملكة على تحقيق المساواة في أكثر الأشياء أهمية وهي المساواة في أجور العمل.[1]

وقد أطلقت المملكة بعض البرامج لتمكين عمل المرأة، ومن هذه البرامج: [1]

  • برنامج وصول: يعمل على دعم نقل المرأة العاملة.
  • برنامج قرة: يعمل على تعزيز خدمة ضيافة الأطفال للمرأة العاملة.

دراسات عن العمل في المملكة العربية السعودية

أجريت أحدى الدراسات على المواطنين السعوديين فيما يخص العمل في المملكة وتحدياته، عن طريق الاستبيانات والهاتف وغيرها من طرق التواصل فتم تحصيل التنائج التالية:[3]

ملاحظة: قد يزيد مجموع النتائج عن 100% لأن بعض المشاركين أعطوا أكثر من اجابة.

الوظيقة المثالية للعاملين في السعودية

حسب رأي المشاركين في الاستبيان فإن أكثر من نصفهم قالو بأن الوظيفة المثالية تكمن في العمل في قطاع النفط والغاز وشكلوا نسبة (52%)، كما رغب (46 %) من المشاركين في العمل في قطاع التمويل والبنوك. وبالنسبةألى (33%) من المواطنين فإن الوظيفة المثالية بالنسبة لهم  هي العمل في القطاع الحكومي، كما رغب (28%) العمل في قطاع الرعاية الصحية. [3]

أصحاب العمل المفضلون

يرغب أكثر من نصف المشاركينأي ما نسبته (51%) بالعمل في شركة أرامكو السعودية، ورغب الربع أي ما نسبته (25%) في العمل في مستشفى، وغب في العمل لدى سابك نسبة (24%) منهم، كما يرغب (15%) منهم بالعمل في وزارة حكومية أو لدى الخطوط السعودية. [3]

إمكانية الحصول على العمل في المملكة

شعر ثلث المشاركين أي (33%) منهم أن العثور على عمل للمواطن السعودي يعد أمرًا سهلًا للغاية، وشعر (36%) منهم بأنه أمر صعب، كما شعر (31%) من المشاركين أن الأمر لم يكن بالسهل ولا بالصعب.[3]

الصعوبات التي يواجهها المواطن السعودي للحصول على عمل

ذكر ما يقارب 4 من كل عشر مشاركين أن الصعوبة الرئيسية التي يواجهها المواطنون عند العثور على العمل تتمثل في عدد ساعات العمل الطويلة أي ما نسبته (39%)، كما شعر(32%) منهم بأن الأجور متدنية جدًا في المملكة، وشعر (30%) من المشاركين بأن الصعوبة تتمثل في صعوبة معرفة المواطنين عن وجود وظائف شاغرة.[3]

فيما سبق تطرقنا لكتابة بحث عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية ، وبينّا الدور الفاعل الذي تقوم به المملكة لتعزيز قطاع العمل فيها على المستوى المحلي، بالاضافة إلى مساعيها في حفظ دور المرأة كركن فاعل في القطاع.

المراجع

  1. ^ my.gov.sa , العمل والتوظيف في المملكة , 30/10/2020
  2. ^ sabq.org , مكتسبات المملكة على مر العقود.. تُعزز من مكانتها إسلاميًّا وعربيًّا وخليجيًّا ودوليًّا , 30/10/2020
  3. ^ oxfordstrategicconsulting.com , تقرير العمل في المملكة العربية السعودية , 30/10/2020
992 مشاهدة