بروز البطن في الشهر الثاني ونوع الجنين

كتابة يسرى ياسر -
بروز البطن في الشهر الثاني ونوع الجنين

بروز البطن في الشهر الثاني ونوع الجنين؟، حيث يعتبر الشهر الثاني من الشهور المهمة في الحمل والتي قد تعتمد عليها بعض الحوامل من أجل التنبؤ بنوع الجنين، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن تحديد نوع الجنين وأهم مميزات الشهر الثاني من الحمل بالتفصيل.

الشهر الثاني من الحمل

يعتبر الشهر الثاني من الشهور المهمة خلال فترة الحمل حيث إنه ينتمي لشهور الثلث الأول من الحمل والتي تضم الشهر الأول والثاني والثالث، ويبدأ الشهر الثاني من الحمل بالأسبوع الخامس، وينتهي بالأسبوع الثامن وبالتالي فهو يشمل الأسبوع الخامس والسادس والسابع والثامن، ويعتبر الشهر الثاني من الحمل من الفترات الحساسة خلال مدة حمل المرأة، حيث يحدث في هذا الشهر بداية تشكل الجنين وتجمع الخلايا، وتكونها مع بعضها البعض استعدادًا لتكوين ملامح الجنين وأعضاء جسده، كما أن الشهر الثاني من الحمل هو الشهر الذي تبدأ فيه المرأة في الشعور بأعراض الحمل الفعلية، ويبدأ التعب بالظهور عليها تزامنًا مع تطور ونمو الجنين، وفي الغالب تبدأ المرأة الحامل في الذهاب إلى الطبيب من أجل متابعة الحمل في هذه المرحلة كما يتم وصف مثبتات الحمل في بعض الأحيان في تلك المرحلة وكذلك المكملات الغذائية والمعادن والفيتامينات وغيرها من الأدوية من أجل الحفاظ على صحة الحمل.[1]

شاهد أيضًا: الحامل والجنين في الشهر الثاني من الحمل

بروز البطن في الشهر الثاني ونوع الجنين

في الكثير من الأحيان تعاني السيدات الحوامل من بروز البطن خلال الشهر الثاني من الحمل، ويعتقد بعض الناس أن هذا البروز الذي يحدث في البطن يمكن من خلاله تحديد نوع الجنين، بالتحديد تفسر بعض النساء أن بروز البطن وزيادة حجمها في الشهر الثاني يدل على الحمل بولد، ولكن هذا الأمر غير صحيح حيث أن بروز البطن خلال الفترة الأولى من الحمل ما هو إلا بسبب انتفاخ ومشاكل في الجهاز الهضمي والتي تحدث بسبب تغيرات الهرمونات خلال فترة الحمل، كذلك فإن الأعضاء التناسلية للجنين لا تتشكل قبل مرور أربعة شهور من الحمل وبالتالي فإن من المستحيل تحديد نوع الجنين قبل ذلك الوقت، كما أن الجنين في هذه المرحلة يكون صغيراً للغاية، ولا يشغل مساحة كبيرة من رحم الأم، لذلك لابد من الانتظار حتى الشهر الرابع أو الخامس من الحمل حتى تكتمل الأعضاء التناسلية الخاصة بالجنين ومعرفة نوعه من خلال الطرق العلمية المضمونة.[1]

أعراض الحمل في الشهر الثاني

يعتبر الشهر الثاني من الحمل من أكثر الشهور التي تعاني فيها المرأة الحامل من أعراض وعلامات الحمل المختلفة حيث تشعر فيه المرأة ببعض علامات الشهر الأول وبعض العلامات الجديدة وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أهم الأعراض والعلامات التي تظهر على الأم خلال الشهر الثاني من الحمل بالتفصيل.[1]

غياب الدورة الشهرية

حيث عندما تصل المرأة إلى الأسبوع الخامس من الحمل أي بداية الشهر الثاني تغيب عن المرأة أول دورة شهرية، وعندما تدخل المرأة في الأسبوع الثامن يكون قد غابت عنها دورة شهرية أخرى، ويحدث ذلك نتيجة تلقيح وتخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي وانغراسها في الرحم، ويمكن القيام بعمل تحليل الحمل المنزلي من أجل التأكد من وجود الحمل بعد غياب الدورة الشهرية بأسبوع أو عشرة أيام تقريبًا حتى يسهل تعيين وجود هرمون الحمل.[1]

الغثيان والتقيؤ

حيث يعتبر كلا من الغثيان والتقيؤ من الأعراض الشائعة التي تحدث لأغلب السيدات خلال فترة الثلاثة أشهر الأولى من الحمل وبالتالي فإن هذه الأعراض تحدث بشكل أكبر في الشهر الثاني، ولكن في بعض الحالات الأخرى قد تعاني المرأة الحامل من الغثيان والتقيؤ طوال فترة الحمل، ويطلق على الغثيان الذي يحدث خلال فترة الحمل باسم غثيان الصباح لكنه قد يحدث في أي وقت على مدار اليوم، ويمكن أن يقوم الطبيب بوصف بعض أنواع الأدوية التي تساعد في التقليل من حدة الغثيان والقيء كذلك يمكن تقسيم الوجبات على مدار اليوم من أجل التقليل من الغثيان والتقيؤ.[1]

نزيف الإنغراس

حيث إن هذا النزيف من أهم العلامات التي تظهر خلال فترة الحمل أو بمعنى أصح في بداية الحمل، حيث يحدث هذا النزيف نتيجة انغراس البويضة في الرحم بعد تلقيحها حيث تتمزق بعض الأوعية الدموية الصغيرة نتيجة انتقال البويضة المخصبة وانغراسها في بطانة الرحم، وفي الغالب ما يحدث هذا النزيف بعد مرور أسبوع أو أسبوعين تقريبًا على تلقيح وتخصيب البويضة والذي يكون عبارة عن نزيف خفيف ولكن لا بد من مراجعة الطبيب لمعرفة ما إذا كان النزيف طبيعي أم لا.[1]

زيادة عدد مرات التبول

حيث تلاحظ المرأة الحامل في الأشهر الأولى أن الحاجة إلى الذهاب إلى الحمام تزداد عن المعدل الطبيعي، وهذا يرجع إلى عدة أسباب مثل إفراز هرمون الحمل أو ما يعرف باسم هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية وهو ما يتم إفرازه في البول والدم والذي يؤدي إلى زيادة عدد مرات التبول، كما أن التبول المتكرر يحدث أيضًا نتيجة شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل من أجل تلبية احتياجات الجسم خلال فترة الحمل.[1]

تغيرات الثدي

حيث قد تظهر بعض التغيرات على الثدي عند المرأة في المرحلة الأولى من الحمل مثل الشعور بالألم والوخز في منطقة الثديين كذلك تشعر المرأة بالألم وعدم الراحة عند لمسهما، ويحدث ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل، كما أن المرأة الحامل قد تعاني من زيادة حجم الثديين عن الطبيعي نتيجة زيادة مستوى الدهون خلال فترة الحمل، كذلك قد تعاني الحامل من احمرار وتورم الثدي وظهور بعض الأوردة الزرقاء البارزة على جلد الثديين.[1]

تغيرات في الجلد

حيث قد تحدث العديد من التغيرات الجلدية للمرأة الحامل خلال فترة الحمل نتيجة لحدوث تغيرات هرمونية على سبيل المثال يظهر حب الشباب في الوجه عند المرأة بكثرة خلال فترة الحمل في الكثير من الأحيان، كذلك قد تزداد الدورة الدموية عند المرأة مما يسبب نضارة وتوهج في الوجه بشكل كبير مما يؤدي إلى ظهور توهج على البشرة وهو ما يطلق عليه توهج الحمل، كذلك من الممكن أن يزداد نمو الشعر على الجسم خلال فترة الحمل.[1]

شاهد أيضًا: حجم الجنين في الشهر الثاني

الإمساك

حيث يعد الإمساك من الأعراض الشائعة التي تحدث في الحمل نتيجة تأثر حركة الطعام في الجهاز الهضمي بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الحمل، حيث أن هرمون البروجيسترون الذي ينتج خلال فترة الحمل يؤدي إلى ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى حدوث الإمساك، كما أن قلة الحركة عند المرأة الحامل من أهم العوامل التي تسبب الإمساك.[1]

الإفرازات المهبلية

حيث تلاحظ العديد من السيدات زيادة الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل وهو أمر طبيعي ما لم يرافق هذه الإفرازات رائحة كريهة أو ألم أو حكة، وفي حالة ملاحظة أحد هذه الأعراض لا بد من مراجعة الطبيب حيث يمكن أن تكون هذه الأعراض دليل على وجود عدوى أو مشكلة في المهبل تؤدي إلى الحكة والرائحة الكريهة.[1]

تكوين الجنين في الشهر الثاني

يعد الشهر الثاني من الحمل هو بداية تشكل الجنين وتجمع الخلايا، وتكونها مع بعضها البعض استعدادًا لتكوين ملامح الجنين وأعضاء جسده، وتتمثل أهم التطورات التي تحدث للجنين خلال الشهر الثاني من الحمل ما يلي:[1]

  • بداية تكون الأعضاء والأجهزة المهمة في الجسم مثل الكبد والكلى والجهاز الدوري والمخ وغيرها.
  • بداية تضخم حجم الجنين.
  • تكوين الخلايا العصبية وتفرعها في مخ الجنين.
  • تكوين جفون العين ولكنها تظل مغلقة.
  • بداية تكوين الهيكل العظمي الخاص بالجنين واليدان والقدمان.
  • بداية تمايز الأعضاء التناسلية الخاصة بالجنين، ولكن لا يمكن تحديد نوع الجنين.
  • تكون ونمو الأذن الداخلية عند الجنين.
  • ظهور المعالم الأولى للكاحل والأصابع بالظهور على السونار.

متى يمكن تحديد نوع الجنين

يعتمد تحديد نوع الجنين على تكون الأعضاء التناسلية سواء كان القضيب عند الذكر أو المهبل عند الأنثى ويحدث ظهور لهذه الأعضاء التناسلية في الفترة بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع العشرين من الحمل، وفي بعض الحالات الأخرى قد تتضح هذه الأعضاء التناسلية في الفترة ما بين الأسبوع الثامن عشر والأسبوع الثاني والعشرين من الحمل على حسب العديد من العوامل وبالتالي لا يمكن تحديد نوع الجنين خلال الشهر الثاني من الحمل نتيجة لعدم تكون الأعضاء التناسلية بشكل كامل، لذلك لابد من الانتظار حتى الشهر الرابع أو الخامس من الحمل قبل القيام بالكشف عن نوع الجنين حتى تظهر الأعضاء التناسلية.[2]

الطرق المضمونة لتحديد نوع الجنين

توجد بعض الطرق العلمية المختلفة والتي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين في بطن الأم ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[2]

  • فحص السونار: وهي الطريقة الأشهر التي تستخدم في تحديد نوع الجنين حيث تعتمد هذه الطريقة على رؤية وتصوير الأعضاء التناسلية عند الجنين بعد وضوحها، ولكن رؤية الجنين بوضوح بهذه الطريقة تتوقف على عدة عوامل مثل عدد الأجنة وكذلك وضعية الجنين ووقت الفحص.
  • زغابات المشيمة: وهو اختبار يمكن من خلاله معرفة نوع الجنين حيث يتم أخذ عينة من أجزاء من المشيمة التي تشبه الأصابع فهي تتضمن معلومات كروموسومية وجينية مهمة عن الجنين وبالتالي من خلالها يمكن تحديد نوعه.
  • بزل السلى: حيث خلال فترة الحمل يكون الجنين محاط بسائل يطلق عليه اسم السائل الأمينوسي وهو يقوم بحماية الجنين ويمكن الاعتماد على أخذ عينة من هذا السائل لتحديد نوع الجنين ومعرفة معلومات عنه.
  • فحص الدم: وهو نوع من الفحوصات التي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين خلال فترة الحمل وكذلك معرفة ما إذا كان مصاب بأمراض جينية أو كروموسومية أم لا.

شاهد أيضًا: اين ينمو الجنين ويتطور وما هي مراحل نمو الجنين خلال فترة الحمل

خرافات متعلقة بتحديد نوع الجنين

على الرغم من وجود العديد من الطرق العلمية التي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين لكن هناك بعض الخرافات التي يعتمد عليها الكثير من الناس من أجل تحديد جنس الجنين وتتمثل أهم هذه الخرافات فيما يلي:[2]

  • يعتقد البعض أنه إذا كانت أقدام الأم متباعدة عند بعضها البعض عند المشي فإن نوع الجنين أنثى بينما في حالة كانت الأقدام متقاربة دل ذلك على الحمل بذكر.
  • يعتقد الكثير من الناس أنه إذا زاد معدل ضربات القلب عن ١٤٠ نبضة في الدقيقة الواحدة فإن نوع الجنين أنثى بينما في حالة نقص معدل نبضات القلب عن هذا العدد فإن الجنين يكون ذكر.
  • يزعم بعض الناس أن زيادة الغثيان والتقيؤ خلال فترة الحمل يدل على أن نوع الجنين بنت بينما في حالة انخفاض معدل الغثيان والتقيؤ يكون نوع الجنين ذكر.
  • يعتقد البعض أن اشتهاء المرأة الحامل تناول الأطعمة الحامضة أو المالحة فهذا يدل على أن نوع الجنين ذكر بينما في حالة اشتهاء السكريات فإن هذا يدل على أن نوع الجنين بنت.
  • يعتقد بعض الناس أن الشعور بألم شديد في الظهر يدل على الحمل بولد بينما الحمل في بنت لا يصاحبه ألم شديد في الظهر.
  • يعتمد بعض الناس على كمية الأطعمة التي تتناولها الأم خلال فترة الحمل من أجل تحديد نوع الجنين حيث في حالة تناول كمية كبيرة من الطعام دل ذلك على الحمل في ولد والعكس صحيح.

نصائح للحامل في الشهر الثاني

توجد بعض النصائح الهامة التي يجب أن تتبعها المرأة الحامل خلال الفترة الأولى من الحمل وفي الشهر الثاني ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وفي حالة معاناة الحامل من مشاكل الجهاز الهضمي يفضل تناول كميات قليلة من الطعام على عدة مراحل خلال اليوم.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة.
  • عدم بذل المجهود البدني العنيف مثل صعود السلالم أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • الحرص على تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب مثل الحديد وحمض الفوليك وغيرها من الفيتامينات الأخرى.
  • شرب كمية كبيرة من السوائل والعصائر المفيدة على مدار اليوم.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول.
  • عدم تناول أي نوع من أنواع الأدوية دون الرجوع إلى الطبيب.
  • تجنب التعرض للملوثات والإشعاع والمواد الضارة.
  • الحرص على الزيارة الدورية للطبيب للاطمئنان على صحة الحمل.

شاهد أيضًا: معرفة نوع الجنين من مشية الام

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال بروز البطن في الشهر الثاني ونوع الجنين؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن الشهر الثاني من الحمل وأعراضه وكذلك طرق معرفة نوع الجنين ونصائح مهمة للحامل في الشهر الثاني والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Mom junction.com , 2 Months Pregnant : Symptoms, Baby Development And Diet Tips , 14/05/2022
  2. ^ Baby centre.com , When and how can I find out my baby's sex? , 14/05/2022
12 مشاهدة