تنطق الالف ولا تكتب في كلمة هؤلاء بعد حرف

كتابة نور محمد -
تنطق الالف ولا تكتب في كلمة هؤلاء بعد حرف

تنطق الالف ولا تكتب في كلمة هؤلاء بعد حرف ماذا؟ فاللغة العربية تهتم بوضع قواعد خاصة بالحروف، كاهتمامها بالكلمات، فعلى سبيل المثال هناك عدة قواعد خاصة ببعض الحروف التي تكتب ولا تلفظ، مثل همزة الوصل في كلمة استخراج، واللام الشمسية في كلمة الشروق، وهناك عدة حروف تنطق ولا تكتب، مثل الألف المحذوفة في كلمة هؤلاء، وسبب عدم كتابة ذلك الحرف، وحكمة وضحه علماء اللغة العربية.

تنطق الالف ولا تكتب في كلمة هؤلاء بعد حرف

تنطق الألف ولا تكتب في كلمة هؤلاء بعد حرف الهاء، وأصل كلمة هؤلاء “ها أولاء”، والألف هنا لا تكتب ولكنها تنطق، عكس بعض الحروف الموجودة في العديد من الكلمات تكتب ولا تنطق، كاللام الشمسية، مثل “الشمس، الشروق، الشعر”، وهؤلاء اسم إشارة، من ضمن أسماء الإشارة المحذوف منها الألف، ولكنه ينطق، مثل ” هذا، هذه”، ومثل كلمة لكن، حيث أن أصل الكلمات هو ” هاذا، هاذه، لاكن.

شاهد أيضًا: كيف تكتب الالف اللينة في الافعال غير الثلاثية

سبب التلفظ بالألف في اسم الإشارة (هؤلاء) دون كتابته

لا تكتب الألف في بعض أسماء الإشارة مثل هؤلاء، هذه، هذا، أولئك، هذان، كذلك، ومثل كلمة لكن، ويكتب مكان تلك الألف ألف قصيرة فوق الهاء، أو الذال، أو اللام.

حذفت الألف في اسم الإشارة (هؤلاء) لأن الهاء ليست من أصل الكلمة، فالهاء في كلمة هؤلاء بديل عن (ها)، وتفيد الها هنا التنبيه، والتنبيه هنا تعبير مجازي، يدل على إصدار صوت لتنبيه المخاطب قبل الإشارة إلية، فأصل اسم الإشارة (هؤلاء) ها أولاء، واسم الإشارة (هذا) أصله ها ذا، و(هذه) أصلها ها ذِه، وقال علماء اللغة العربية المتخصصين في القواعد النحوية أن هاء التنبيه لا تحذف في الأسماء الدالة على الإشارة المبدوءة بالتاء مثل هاتان.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه تنطق الالف ولا تكتب في كلمة هؤلاء بعد حرف الهاء فعلى الرغم من وجود ألف محذوفة في كلمة هؤلاء، إلا أنه لا يعلم الكثير ذلك، ولا يلاحظ أحد البتة أن هناك ألف محذوف داخل بعض أسماء الإشارة مثل “هذا، هذان، هؤلاء، هذه ” وسبب حذف الألف هو اقتران اسم الإشارة بهاء التنبيه المجازية، لذلك أصل كلمة هؤلاء هو “ها أولاء”.

131 مشاهدة