جزيرة الرأس الأبيض السعودية .. سبب التسمية وأبرز المعالم

كتابة ايات نواورة - آخر تحديث: 15 سبتمبر 2020 , 16:09
جزيرة الرأس الأبيض السعودية .. سبب التسمية وأبرز المعالم

جزيرة الرأس الأبيض السعودية واحدة من معالم الجذب السياحي في المملكة العربية السعودية؛ حيث تحتضن المملكة العديد من الأماكن السياحية المذهلة وغير الاعتيادية، فهي موطن الكثير من المقدسات الإسلامية كالكعبة المشرفة التي يقصدها المسلمون لتأدية مناسك الحج والعمرة، وكذلك المعالم التاريخية التي تجعل منها مقصد الكثير من سياح العالم، ولكن سنركز حديثنا في هذا المقال حول جزيرة الرأس الأبيض السعودية.

جزيرة الرأس الأبيض السعودية

تقع جزيرة الرأس الأبيض شمال المدينة المنورة، وتبعد عنها مسافة 180 كيلومترًا، وتتواجد على مقربة من مركز الثمد في محافظة خيبر، وتُمثل هذه الجزيرة مقصدًا للسياح وهواة تسلق الجبال، والمهتمين بالآثار التاريخية، والجمال الطبيعي؛ إذ تمتاز بكهوفها الدافئة وثلوجها المتساقطة في فصل الشتاء، وجبالها المكسوّة بالبياض، وصخورها البركانية السوداء التي تتخللها الكهوف، لهذا اختارتها وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) ضمن أفضل 10 صور التقتطها على سطح الأرض.[1]

تسمية جزيرة الرأس الأبيض بهذا الاسم

تعود تسمية جزيرة الرأس الأبيض بهذا الاسم إلى رمالها البيضاء، وأجوائها الهادئة، وسواحلها غير العميقة في بعض مناطقها، حيث تظهر أجزاء من قاع البحر، وأحيائه المائية عند حدوث ظاهرة الجَزْر؛ وذلك لمسافات 500 متر داخل المياه، وهي بذلك واحدة من أروع المناطق لهواة الصيد والاستجمام، والباحثين عن الأجواء الصافية الهادئة، هذا فضلًا عن كونها مكان تجمع الطيور المهاجرة على الشريط الساحلي للبحر الأحمر.[2]

أبرز المعالم السياحية في الجزيرة

تحتضن جزيرة الرأس الأبيض السعودية العديد من المعالم السياحية المميزة، وهي على النحو الآتي:[1]

  • مضمار لتسلق الجبال وعلوم الآثار: تحتوي هذه الجزيرة على مضمار لتسلق الجبال؛ وذلك بسبب كونها مكان سياحي جميل ذو تضاريس جغرافية فريدة من نوعها؛ حيث تحتوي على مساحات جميلة تجذب المتنزهين وممارسي هواية تسلق الجبال، هذا بالإضافة إلى كونها موضعًا لجذب المؤرخين والمهتمين بالآثار.
  • منطقة أم جرسان: تحظى هذه المنطقة إقبال الكثير من السياح إليها، وخاصةً زيارة كهف أم جرسان.
  • كهف أم جرسان: يُعدُّ كهف أم جرسان أطول كهف طبيعي في الوطن العربي؛ حيث يصل ارتفاعه إلى 1500 متر تحت سطح الأرض، وتبلغ درجة حراراته 24 درجة مئوية ثابتة في كلّ من فصلي الصيف والشتاء، وتواجد في المكان درج يسهل النزول إلى داخل الكهف.
  • كهف دحل رماحة (كهف الظلام والسباع): يُعتبر هذا الكهف من أخطر الكهوف؛ إذ يتم الدخول إليه عبر بوابة صغيرة يصعب الدخول معها، وبداخلها ظلام دامس، ويُذكر أنَّ الكهف يتفرع منه عدّة كهوف تنشق عن بعضها البعض بظلام شديد، اوبالتالي فإنَّ الاهتداء إلى المدخل أمر شبه مستحيل؛ إلّا باستخدام مجموعة من الوسائل كالحبال أو إشعال النيران، ويُصرّح بإحتوائه على كميات هائلة جدًا من العظام المختلفة بأشكالها وأحجامها، وهذا يدلّ على أنذَه كان مأوى لبعض السباع.

وفي نهاية المقال نكون قدمنا لكم موقع جزيرة الرأس الأبيض السعودية، والسبب الرئيسي لتسميتها بهذا الاسم، وكذلك أهم معالمها السياحية المذهلة التي تجذب السيّاح إليها.

المراجع

  1. ^ al-madina.com , «الرأس الأبيض».. طبيعة خلابة وملاذ الباحثين عن الدفء , 15-9-2020
  2. ^ alriyadh.com , «الرأس الأبيض».. مياه فيروزية ورمال ذهبية تُزين رحلات الكروز , 15-9-2020
95 مشاهدة