حط حكم التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 13:09 - آخر تحديث : 13 سبتمبر 2021 , 13:09
حط حكم التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء

حط حكم التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء ، هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ الشرع الحنيف حثَّ على اختيار الأسماءِ الحسنةِ للأبناءِ، كما أنَّ حثَّ على اختيارِ الأسماء التي يجوز التسميةُ فيها، ومن هذا المنطلق فإنَّه سيتمُّ تخصيص هذا المقال للحديث عن حكمِ التسميةِ بأسماءِ الأنبياءِ والملائكةِ، كما سيتمُّ بيان حكمِ تسمية الإناثِ بأسماءِ الملائكة، كما أنَّ القارئ سيجد بيان حكمِ تعبيد الأسماءِ لله.

حط حكم التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء

معلومٌ أنَّ القرآن الكريمَ والسنةِ النبويةِ المطهرةِ قد جاءوا بذكرِ عددٍ لا بأس به من قصص الأنبياء والمرسلين، وكذلك جاءوا بذكرِ عدد من أسماء الملائكة المقربين، ومعلومٌ أنَّ المسلم يُستحب له اختيار أحسنِ الأسماءِ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ بيان حكم التسميةِ بأسماءِ الملائكةِ والأنبياءَ، كلٌّ في فقرةٍ مستقلة، وفيما يأتي ذلك:

شاهد أيضًا: ما واجب المسلم تجاه الرسل عليهم السلام

حكم التسمية بأسماء الأنبياء

تباينت آراء أهلِ العلمِ في حكمِ تسميةِ الأبناءَ بأسماءِ الأنبياءَ، فسلكوا في ذلك مذهبينِ، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقال سيتمُّ ذكر آرائهم، وفيما يأتي ذلك:[1]

  • الرأي الأول: يجوز للمسلم تسميةَ أبنائهة بأسماءِ الأنبياءِ من غير كراهةٍ، ودليل ذلك أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سمَّى ابنه على اسم أبو الأنبياء إبراهيم -عليه السلام- وهذا هو القول الراجح.
  • الرأي الثاني: يجوز للمسلمِ تسميةَ أبنائه بأسماءِ الأنبياء مع كراهة ذلك؛ والعلة من الكراهةِ أن تُصان أسماء الأنبياء عن الابتذال وما يُعرض لها من سوءٍ عند الغضب.

شاهد أيضًا: عدد الأنبياء الذين ذكروا في القرآن

حكم التسمية بأسماء الملائكة

تباينت آراء أهل العلمِ في حكمِ التسميةِ بأسماءِ الملائكةِ، فسلكوا في ذلك مذهبينِ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر آرائهم في ذلك، وفيما يأتي ذلك:[2]

  • الرأي الأول: يجوز للمسلم تسمية أبنائه بأسماء الملائكة من غير كراهة.
  • الرأي الثاني: يجوز للمسلمِ تسمية أبنائه بأسماء الملائكة مع كراهة ذلك.

حكم تسمية النساء بأسماء الملائكة

إنَّ تسميةَ النساء بأسماء الملائكةِ ظاهره الحرمة؛ لما في ذلك من مضاهاةٍ للمشركين في جعلهم الملائكةَ بنات الله -عزَّ وجلَّ- وتعالى الله عن ذلك علوًا كبيرًا،[3] أمَّا بالنسبة لاسم ملاكٍ فليس هناك ما يمنع من التسميةِ فيهِ، لكن الأولى ترك مثل هذه الأسماء والتسميةَ بالأسماء الإسلامية مثل أسماء الصحابياتِ وأسماء أمَّهات المؤمنين.[4]

شاهد أيضًا: عدد الملائكة في غزوة بدر

حكم تعبيد الأسماء لله

يُستحب في الشريعة الإسلامية تعبيد الأسماء لله -عزَّ وجلَّ- ولعلَّ الحكمة من ذلك هي استشعار المسلم في كلِّ حين أنَّه عبدٌ لله كما أنَّ ذلك يشعره بالانقياد التامِّ لله، مما يبعده عن الكبرِ والغرورِ، وما يدلُّ على استحباب التسمية بما عبِّد قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّ أحَبَّ أسْمائِكُمْ إلى اللهِ عبدُ اللهِ وعَبْدُ الرَّحْمَنِ”.[5]

شاهد أيضًا: حكم تعبيد الأسماء لغير الله

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّ فيه بيان حكم التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء، كما تمَّ بيان حكمِ تسميةِ الإناث بأسماء الملائكةِ، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان حكمِ تعبيدِ الأسماءِ لله تعالى.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم التسمي بأسماء الأنبياء والملائكة , 12/9/2021
  2. ^ islamqa.info , حكم التسمي بجبريل , 12/9/2021
  3. ^ islamqa.info , حكم التسمي بجبريل , 12/9/2021
  4. ^ islamweb.net , تسمية المولودة باسم ملك ومناداتها به في منظار الشرع , 12/9/2021
  5. ^ صحيح مسلم، مسلم، عبدالله بن عمر، 2132، حديث صحيح
14 مشاهدة