حقيقة الغاء التباعد في الحرم المكي

حقيقة الغاء التباعد في الحرم المكي

ما هي حقيقة الغاء التباعد في الحرم المكي المشرف؟ انتشر خبر إلغاء التباعد الاجتماعي بين المصلين والمعتمرين في الحرم المكي الشريف انتشار النار في الهشيم، وذلك لأن هذه الأنباء تماهت بشكل كبير من الأامنيات والأحلام التي يرغب في تحقيقها المسلمون من كافة بقاع الدنيا من أجل العودة للحياة الطبيعية واستطاعة زيارة بيت الله الحرام بعد رفع الإجراءات الاحترازية في الأماكن المقدسة، ولكن هل صدر أي قرار رسمي من السلطات الحكومية السعودية حول هذا الأمر؟

إلغاء التباعد في الحرم المكي

تداول الكثير من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية صورًا للمسجد الحرام أثناء طواف المعتمرين وأداء المسلمين للصلاة في الحرم، ومعها أخبار عن إلغاء التباعد الاجتماعي في الحرم المكي والسماح للمصلين بالصلاة بالقرب من بعضهم البعض، وكذلك الاقتراب في خلال أداء مناسك العمرة والطواف حول الكعبة المشرفة، وهو الأمر الذي أثار لغطًا واسعًا في السعودية والكثير من الدول العربية عما إن كان قد تم السماح بالفعل للمصلين بإلغاء التباعد الاجتماعي خلال أدائهم للصلوات في الحرم المكي الشريف؟ وكانت الأنباء المتداولة عن إلغاء التباعد الاجتماعي قد انتشرت بشكل كبير، وأشاع المستخدمون أن إجراء التباعد فقط هو الذي تم إلغاءه بينما يجب على المصلين والمعتمرين أن يلتزموا ببقية الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات وعدم المصافحة واستمرار تعقيم وتطهير الأيدي بشكل مستمر والابتعاد عن ملامسة الأسطح وغيرها من الإجراءات.

شاهد أيضًا: حقيقة السماح بالجوالات في المدارس 1443

حقيقة الغاء التباعد في الحرم المكي

لم تصدر أي قرارات رسمية عن الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية سواء من وزارة الصحة أو رئاسة شؤون المسجد الحرام أو وزارة الأوقاف السعودية عن إلغاء التباعد الاجتماعي بين المصلين والمعتمرين في المملكة، وكافة الأخبار التي يتم تداولها حتى الآن هي شائعات لا تستند على أي حقيقة ناتجة عن قرار رسمي في السعودية، ويجب على المصلين والمعتمرين القادمين للمسجد الحرام من كافة المناطق في المملكة الالتزام بإجراءات التباعد وغيرها من الإجراءات الاحترازية المطلوبة خلال التواجد داخل الحرم المكي.

حقيقة الصور المتداولة عن إلغاء التباعد في الحرم

وبالنظر إلى الصور التي تم تداولها للمصلين والمعتمرين في الحرم المكي، والتي تُظهرهم مقتربين من بعضهم البعض بشكل كبير، فإن حقيقة الأمر أن زاوية التصوير هي السبب في تلك الحالة، فبالنظر لعدد المصلين والمعتمرين الذين زادوا في الفترة الأخيرة بعدما سمحت السلطات السعودية لعدد أكبر من المسلمين بدخول المسجد في ذات الوقت، فإن هذا الأمر قد يوحي بأن المصلين أو المعتمرين مقتربين من بعضهم البعض بشكل كبير جدا، ولكن الحقيقة أنهم ملتزمون بالتباعد الاجتماعي، والتواجد مكان الشارات التي تم وضعها على أرضية الحرم المكي للالتزام بها وقت الصلاة.

شاهد أيضًا: تقليص الرواتب في السعودية 2021

هل تم إلغاء التباعد في الحرم المكي

لم يتم -حتى الآن- إلغاء التباعد الاجتماعي في الحرم المكي، وإنما يجب على المصلين والمعتمرين الالتزام والابتعاد عن الآخرين بمسافة لا تقل عن متى خلال الطواف والسعي والصلاة داخل الحرم المكي، وذلك وفقًا للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات السعودية من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بين ضيوف بيت الله الحرام، ومن غير المعروف هل تستمر السلطات السعودية في فرض التباعد الاجتماعي على المصلين والمعتمرين وزوار بيت الله الحرام إلى أي وقت، لأن الجهات المسؤولة تقوم بمتابعة تطورات الأوضاع أولًا بأول وتتخذ على أساسها الإجراءات المناسبة، وإن كان هناك قرار بإلغاء التباعد الاجتماعي في السعودية فإن هذا القرار من غير المتوقع صدوره قبل التأكد من سلامة هذا الإجراء وعدم حمله لأي خطورة على المصلين والمعتمرين، وذلك وفقًا لتقارير الصحة التي تقدمها الجهات الصحية في المملكة.

شاهد أيضًا: حقيقة إلغاء تسعيرة الدواء في السعودية

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على أهم المعلومات عن حقيقة الغاء التباعد في الحرم المكي ، كما تعرفنا على السبب وراء ظهور هذه الشائعة وانتشارها بهذا الشكل الكبير في المملكة العربية السعودية والدول العربية قاطبة، كما تعرفنا على حقيقة الصور المنشورة حول إلغاء التباعد في المسجد الحرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات