حقيقة تغيير إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 5 يوليو 2021 , 23:07 - آخر تحديث : 5 يوليو 2021 , 22:07
حقيقة تغيير إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات

حقيقة تغيير إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات من الأمور التي تقلق الكثير من المواطنين الإماراتيين ويرجع ذلك إلى أن أيام الإجازة هي أيام الراحة من عناء العمل طوال الأسبوع وفكرة المساس بها أو تغيير موعدها عن الميعاد المتعارف عليه يؤدي إلى اضطراب الخطط الحياتية والعائلية للمواطن، كما أن تغيير إجازة نهاية الأسبوع من الجمعة والسبت إلى السبت والأحد قد يؤدي إلى تعجيز المسلمين عن ممارسة شعائرهم الدينية لكونهم يحتاجون إلى أن يكون يوم الجمعة إجازة حتى يستطيعوا حضور صلاة الجمعة.

حقيقة تغيير إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات

لا حقيقة لما تردد من الشائعات حول كون دولة الإمارات العربية تنوي أن تجعل أيام الإجازة الأسبوعية ثلاثة أيام أسبوعيًا بدلًا من يومين، كما أنه لا حقيقة أيضًا لما تردد من الشائعات حول نية الإمارات لتغيير موعد الإجازة الأسبوعية من الجمعة والسبت إلى السبت والأحد وجعل يوم الجمعة نصف يوم عمل.

منذ العام 2006 حين صدر قرار مجلس الوزراء الإماراتي بأن تكون الإجازات الأسبوعية في الوزارات والمصالح الحكومية والمدارس الحكومية والخاصة الجمعة والسبت لم يتم تغيير موعد الإجازة الأسبوعية، وقد كان قرار تحويل الإجازة الأسبوعية من الخميس والجمعة إلى الجمعة و السبت قد صدر بتوجيهات من رئيس الدولة وقتها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

ويرجع قرار الشيخ خليفة بن زايد بجعل الإجازة يومي الجمعة والسبت بدلًا من الجمعة والخميس إلى الرغبة في مجاراة أنظمة الإجازات العالمية بقدر الإمكان، مما سيؤدي بالتأكيد إلى آثار إيجابية على تحسن الاقتصاد بالذات في مجالات مثل المصارف وشركات التأمين والتجارة الخارجية، كما سيؤدي إلى نقصان الفاقد بسبب اختلاف الإجازات بين الإمارات والدول الأخرى التي تطبق نظام إجازة يومي السبت والأحد أو الجمعة والسبت.

أصل التساؤل عن حقيقة تغيير الإجازة في الإمارات

فكرة تغيير إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات هي من الأمور التي يتساءل بشأنها الناس منذ عام 2013 ويرجع ذلك إلى أحد الشائعات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تقول الشائعات أن إحدى دول الخليج تعتزم أن تجعل إجازتها الأسبوعية ثلاثة أيام في الأسبوع بدلًا من يومين، ولأن الإمارات تعد أغنى الدول العربية وأكثرها تقدمًا ورفاهية واهتمامًا بحقوق الإنسان فقد توجهت أبصار العرب إليها متوقعين أنها ستكون الدولة العربية التي ستقوم بتخفيض عدد أيام العمل حرصًا على راحة و سعادة المواطنين.

اقتراح تغيير إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات

اقترح مؤخرًا بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي تغيير موعد إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات ليكون يومي السبت والأحد بدلًا من الجمعة والسبت وأن يتم احتساب يوم الجمعة بنصف يوم عمل وقد دعم مقترحي هذا الرأي اقتراحهم بأن جعل السبت والأحد إجازة نهاية الأسبوع سيجعل دولة الإمارات مواكبة للنظام العالمي للإجازات، مما سيعود عليها بالتأكيد بالكثير من الفوائد المالية والاقتصادية.

لكن على الرغم من ذلك لم يلق هذا الاقتراح استحسانا من المتابعين بل على العكس تمامًا استهجن جميع من قرأوا هذا الخبر أن يكون يوم الجمعة ليس إجازة في دولة مسلمة، كما أن مواطنين دولة الإمارات قد اعتادوا على أن يكون يوم الجمعة إجازة رسمية من العمل وسيكون من الصعب جدًا عليهم تغيير هذا الاعتياد نظرًا لكونه ظل عرفًا يستحيل تغييره لسنوات طويلة.

شاهد أيضًا: حقيقة تعليق القدوم من الامارات

العطلات والإجازات في دولة الإمارات العربية المتحدة

الإجازات الأسبوعية بالنسبة لعمال بعض الأماكن الحكومية التي لا يمكن إغلاقها تكون متغيرة في يوم السبت بمعني أنه يجوز أن لا يحصل الموظفين على إجازة يوم السبت على أن يستبدلوه بأي يوم أخر يختارونه في الأسبوع ويتبادل الموظفين ذلك بالمناوبة.

أما يوم الجمعة فهو إجازة رسمية ثابتة لا يجوز العمل فيها لأي عامل على أرض الإمارات العربية المتحدة إلا عمال المياومة فيجوز تشغيلهم يوم الجمعة للضرورة على أن يحصلوا على يوم إجازة أخر بدلًا منه وراتب يوم الجمعة الذي ذهبوا للعمل فيه بالإضافة إلي زيادة مثل نصف راتب يوم الجمعة الذي حضروه، أي أن العامل الذي يضطر إلى العمل في يوم الجمعة يحصل على يوم إجازة أخر تعويضًا عنه وراتب يوم ونصف مكافئة، ولا يجوز تشغيل أي عامل أكثر من يومي جمعة متتاليين.

والعطلات الرسمية في دولة الإمارات تنقسم إلى عطلات رسمية قومية  وعطلات رسمية دينية، فالعطلات الرسمية الدينية هي عيد الفطر، وعيد الأضحى، ووقفة عرفه ورأس السنة الهجرية، والمولد النبوي الكريم، أما العطلات القومية فهي يوم الشهيد واليوم الوطني في يومي الثاني والثالث من ديسمبر، كما أن يوم الحادي من يناير يعد عطلة رسمية في الإمارات لأنه رأس السنة الميلادية.

وفي النهاية نكون قد عرفنا حقيقة تغيير إجازة نهاية الأسبوع في الإمارات حيث أنه لا نية لتغيير الإجازة، نظرًا لأن العرف قد تواتر على اعتبار يوم الجمعة يوم إجازة دائمة في الدولة ولا يمكن تغيير ذلك، كما أن يوم الجمعة يعد يومًا مقدسًا عند المسلمين و تحويله إلى يوم عمل عادي سيؤدي إلى اضطراب أمورهم الدنيوية والدينية ولا يمكن السماح بحدوث ذلك في دولة مسلمة.

31 مشاهدة