حكم استقبال القبله عند الذبح

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 18 يوليو 2021 , 17:07
حكم استقبال القبله عند الذبح

حكم استقبال القبله عند الذبح حيث أنه  مع قدوم عيد الأضحى المبارك يجب على جميع المسلمين أن يتفقهوا في أمور الذبح، ليتجنبوا كل مكروه ومحرم في ذبح الأضحية، ويفعلوا المستحب لكي يتقبلها الله طاهرة متطهرة من العبد، وفي هذا المقال نوضح كل ما يخص الأضحية.

حكم استقبال القبله عند الذبح

أختلف العلماء في حكم استقبال القبلة ولكنهم اتفقوا على أن استقبال القبلة عند الذبح من الأمور المستحبة في الإسلام، وجميع العلماء لا يحبون ترك اتجاه القبلة في الأضحية، فلا يستحسن التنازل عن اتجاه القبلة، ولا يصح، وعلى هذا القول فإن كان الذبح يقوم به للعبادة وجب عليه ذلك، فإن لم يستطع أن يتعبد فهذا لا بأس به، فالذبح مباح بالشروط التي ذكرها الفقهاء، واستقبال القبلة امرًا فعله الأنبياء فهو مستحب.

حكم التسمية عند الذبح

اختلف العلماء في حكم التسمية عند الذبح حيث أنه رأوا أنه يجب أن تذبح الأضحية على يد مسلمين أو مسيحيين أو يهود اي أصحاب ملة، ولكن يجب علي الذابح تسمية الله فإن ترك اسم الله عمدًا فلا تجوز تضحيته والشافعية في حل ما خلفه الخطأ أو تعمد تسمية الله، ما لم يسميه أحد باسمه فهو حرام، بغض النظر عما إذا كان المسلم مسلم او نصراني، بل إن مجموعة من العلماء اتفقوا على أكل ما ذبحه أهل الكتاب المقدس، حتى لو لم يسموا على اسم الله.

شاهد أيضًا: وقت الذبح في عيد الاضحى

ما حكم عدم توجيه الحيوان إلى القبلة عند الذبح

قد عرفنا ان توجيه الحيوان إلى القبلة من الأمور المستحبة في العقيدة الإسلامية ولكن ما إذا الشخص لم يوجهها إلى القبلة لا يؤثر ذلك في شيء ولا حرج في ذلك أبدًا ولكن الأفضل توجيهها إلى القبلة لأن هذا هو المستحب، ولو ذبحها إلى غير القبلة فالذبح صحيح بالفعل غير باطل لأن استقبال القبلة من الأمور المستحبة وليس فرض.

صيغة التسمية عند الذبح

اختلف كثير من العلماء في تحديد التسمية ولكن هناك تسمية معروفة ومتفقًا عليها من العلماء مثل:

  • بسم الله.
  • الله أكبر.
  • اللهم هذا منك ولك.
  • اللهم تقبل ذبحي.

شروط الذبح

توجد شروط متعددة للذبح، وتتركز في عدة أشياء وأسس أبرزها ما يلي:

  • يجب في ألة الذبح أن تكون ألة حادة جدًا.
  • يجب على الذابح أن يكون متميزًا بالسرعة في الذبح.
  • ويجب التسمية قبل الذبح.
  • يجب قطع الحلقوم والمريء معًا.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على حكم استقبال القبله عند الذبح وكل ما يخص الذبح،  فإن الأضحية من أعظم الشعائر في الدين الإسلامي ولها قدسيتها وسننها ومستحباتها ويجب على جميع المسلمين أن يعرفوا كل ما يخصها خاصة عند اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك أعاده الله عليكم وعلينا باليمن والخير والبركات.

5 مشاهدة