حكم اكل الضفدع

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 27 يوليو 2021 , 12:07
حكم اكل الضفدع

حكم اكل الضفدع هو أحد الأحكام الشرعية والفقهية والتي لابدَّ من توضيح إجابتها، فقد وضَّح الدين الإسلامي كل الأحكام الشرعية التي يجب على المُسلم اتّباعها في حياته بما في ذلك أحكام الشراب والمأكل، وقد شمل ذلك بيان اللحوم التي يجوز للمسلمين أكلها واللحوم التي يجب أن يبتعدوا عن أكلها، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على بعض أحكام اللحوم التي شرحتها الشريعة الإسلامية، ومن ذلك حكم أكل الضفدع.

حكم اكل الضفدع

إنَّ حكم أكل الضفدع هو مُحرَّم، وغير جائز، حيث أنَّ النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- نهى عن قتل الضفدع، وإنَّ كل ما حرِّم قتله فإنَّ أكله حرام، كما ورد في الحديث الشريف عن عبد الرحمن بن عثمان أنَّه قال: “أنَّ طبيبًا سألَ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَنْ ضِفْدِعٍ يجعَلُها في دواءٍ، فنهاهُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَنْ قَتلِها[1]، وإنَّ القول بأنَّ الضفدع هو من حيوانات البحر التي يجوز أكلها هو قول غير صحيح ،وقد ورد عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أنَّه قال في ذلك: “الضفدع في الواقع: بري  بحري، إذاً ليس هو من حيوان البحر؛ لأن حيوان البحر هو الذي لا يعيش إلا في الماء”، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حكم اكل الطاووس

حُكم بيع الضفَادع

إنَّ حكم بيع الضفادع هو أحد الأحكام الشرعية التي لتحقق مشروعيتها يجب أن يتوفر عدد من الشروط وهي:[3]

  • أن يكون بيع الضفدع يُحقق منفعة وفائدة مرجوّة منه، مثل الاستفادة منه في التعليم ومجالات التشريح.
  • أن تكون هذه الفائدة أو المنفعة من الأمور المُباحة والجائزة في الإسلام.
  • أمَّا إذا كان البيع لغير ذلك من المُحرمات والذي لا يرجو منه فائدة فإنَّ ذلك مُحرَّم بالإجماع.

حُكم أكل التمساح

إنَّ حكم أكل التمساح هو أحد الأحكام الشرعية التي شكَّلت موضعًا للخلاف، حيث ذهب جمهور أهل العلم إلى عدم جواز أكله وتحريمه، وقد احتجّوا على ذلك بأنَّ له ناب وهو من الحيوانات المُفترسة، كما ذهب المالكية إلى تحليل وجواز أكل لحم التمساح، وقد احتجّوا على ذلك بقوله تعالى في كتابه الشريف: “أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ”[4]، كما ذهب الشيخ ابن عثيمين إلى ترجيح إباحة وجواز أكل لحم التمساح، والله أعلم.[5]

حكم أكل الثعبان

إنَّ حكم أكل الحيّة او الثعبان هو حكم مُختلف فيه حيث انقسمت أقوال أهل العلم وأئمة المذاهب إلى قولين هما:[6]

  • تحريم أكل الثعبان: وهو قول أبو حنيفة وأحمد والشافعي، حيث اجمعوا على حُرمة أكل الحية أو الثعبان.
  • جواز أكل الثعبان: ذهب المالكية إلى أنَّ تحريم أكل الثعبان هو مأخوذ من الضرر الذي يلحق بالإنسان من سمّها، فإذا أمن الإنسان سمّها وعدم ضررها فيجوز أكلها بعد تذكيتها من خلال قطع الحلقوم والودجين والتسمية عليها.

حكم أكل الفيل

إنَّ حكم أكل الفيل هو مُحرَّم وذلك بحسب رأي جمهور أهل العلم، إلَّا أنَّ المالكية ذهبوا للقول بكراهة أكل لحم الفيل وليس تحريمه، وذلك لأَّنه من الحيوانات ذات الناب، وعلى ذلك فإنَّ أكله يدخل مدخل التحريم أو الكراهة، إلَّا أنَّه من الجدير بالذكر أنَّه يجوز أن يستفيد الإنسان من جلده أو نابه إذا ذكي وفق الشريعة الإسلامية، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: حكم اكل الجراد وفوائده وأضراره على صحة الإنسان

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيَّن حكم اكل الضفدع، كما بيَّن حكم بيع الضفادع وشروط بيعها، وحكم أكل لحم التمساح، وحكم أكل لحم الثعبان، بالإضافة إلى ذكر حكم أكل لحم الفيل وحكم الاستفادة من جلده أو نابه.

المراجع

  1. ^ تخريج شرح السنة , عبد الرحمن بن عثمان، شعيب الأرناؤوط، 12/ 198، صحيح.
  2. ^ islamqa.info , ما حكم أكل الضفدع والتمساح عند الشيخ العثيمين؟ , 27-7-2021
  3. ^ islamqa.info , حكم بيع الضفادع , 27-7-2021
  4. ^ سورة المائدة , الآية 96.
  5. ^ islamqa.info , حكم أكل التمساح والضبع , 27-7-2021
  6. ^ islamweb.net , يحرم أكل لحم الضفادع والثعابين , 27-7-2021
  7. ^ islamweb.net , حكم أكل لحم الفيل , 27-7-2021
57 مشاهدة