حكم الاقامه للصلوات الخمس

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 9 أكتوبر 2021 , 21:10
حكم الاقامه للصلوات الخمس

حكم الاقامه للصلوات الخمس هو أحد الأحكام الفقهية التي تتعلق بعبادة الصلاة والتي هي الركن الثاني في الإسلام والعماد الذي يقوم عليه الدين الإسلامي، حيث أنَّ الأحكام المُتعلقة بالصلاة هي أحكام لا بدَّ لكلِّ مُسلم من التعرف عليها، ومن خلال سطور هذا المقال سنذكر ونوضِّح حكم الإقامه للصلوات الخمس، بالإضافة لذكر حكم الأذان للصلوات الخمس، وحكم إقامة المرأة للصلاة والآذان، كما سنبيِّن كيفية إقامة الصلاة.

حكم الاقامه للصلوات الخمس

إنَّ حكم الاقامه للصلوات الخمس هو سنة مؤكدة وثابتة عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- لكل صلاة من الصلوات المفروضة، أي في الصلوات الخمسة وصلاة الجمعة، والإقامة مشروعة في صلاة الجماعة وليست كذلك في صلاة الفرد، أي تصح الصلاة بدون الإقامة ولا يأثم من يترك الإقامة حتى لو تركها عامدًا، حيث أنَّ الإقامة لا تُعدُّ من واجبات الصلاة لما ورد عن النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه حين كان يُعلِّم أبو هريرة -رضي الله عنه- الطريقة الصحيحة للصلاة لم يذكر الإقامة بين الأمور الواجبة لصحة الصلاة، والله أعلم.[1]

كيفية إقامة الصلاة

تتم الإقامة للصلاة بعد الأذان ويكون الفارق بينهما هو الوقت الكافي لاجتماع المسلمين لأداء صلاة الجماعة، وأمّا عن الألفاظ الواردة في صيغة الإقامة فإن المُتفق عليه بين المذاهب أنّها نفسها ألفاظ الأذان بإضافة جملة “قد قامت الصلاة” في الختام، وأيضًا بنفس ترتيب الجمل الواردة في الأذان ولكن الاختلاف بين الأذان والإقامة في تكرار الجمل، والأرجح أن الأذان تُكرر فيه الجمل شفعًا، وتكون وترًا في الإقامة مع وجود بعض الاختلافات بين المذاهب الأربعة في بعض الجمل.[2]

حكم إقامة الصلاة والآذان للمرأة

إنَّ إقامة الصلاة والأذان أمر مخصوص بالرجال دون النساء، إذ لا يشرع للمرأة في الإسلام أن تؤذن أو أن تُقيم الصلاة، إنَّما تبدأ المرأة صلاتها بالتكبير وتصلي بالطريقة المفروضة على سائر المسلمين، أي نفس صلاة الرجال، وذلك لأنَّ في الأذان والإقامة إعلام بمواقيت الصلاة ودعوة لحضور صلاة الجماعة، وهذا من شأن الرجال وليس من شأن النساء فالأولى للمرأة أن تُصلي في بيتها، بينما يذهب بعض الأئمة إلى جواز كل من الأذان والإقامة للمرأة ولكن على شرط عدم الجهر بهما، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: كيف تتحقق العبودية في إقامة الصلاة .. وما هي حقيقة الفرائض

حكم الأذان للصلوات الخمس

الأذان من الشعائر العظيمة في الدين الإسلامي والتي تُفيد في الإعلام بدخول وقت الصلاة، ويكون الأذان باستخدام صيغ وألفاظ معينة حددتها السنة الشريفة، وقد شُرِّع الأذان في الإسلام في السنة الأولى من هجرة النبي إلى المدينة المنورة، وحكم الأذان فرض كفاية للصلوات المفروضة، أي يكفي أن يقوم به فرد حتى يسقط الإثم عن بقية الجماعة، بينما إذا لم يؤذن أحد فيأثم كل من كان قادرًا على الأذان ولم يؤذن، ومن الجدير بالذكر أنَّه ليس للصلوات الغير مفروضة أذان كصلاة العيدين أو صلاة الاستسقاء.[4]

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيّن حكم الإقامه للصلوات الخمس ، وحكم الأذان فيها، وأيضًا وضح طريقة إقامة الصلاة التي حددتها الشريعة الإسلامية، بالإضافة لبيان حكم الإقامة والآذان للنساء.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الإقامة سنة لكل فرض , 09/10/2021
  2. ^ islamweb.net , الأذان والإقامة , 09/10/2021
  3. ^ binbaz.org.sa , حكم الأذان والإقامة لكل من الرجل والمرأة , 09/10/2021
  4. ^ alukah.net , أحكام الأذان , 09/10/2021
18 مشاهدة