حكم التخبيب بين الزوجين

كتابة ايمان مشاقبة -
حكم التخبيب بين الزوجين

حكم التخبيب بين الزوجين فتخبيب الرجل على زوجته أو تخبيب الزوجة على زوجها هو من عظائم الذنوب، لذا يجب أن يكون الشخص على قدر من المسؤولية، وأن لا يقول إلا خيرًا، ولا يفسد ذات البين حتى لا يأتيه الإثم، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على حكم التخبيب في الإسلام.

حكم التخبيب بين الزوجين

التخبيب: هو إفساد العلاقة الزوجية بين الزوجين، وهو من الذنوب العظيمة، ومن فعل السّحرة والشياطين، ودليل عظم ذنب التحبيب ما جاء في الحديث النبوي الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إنَّ إبليسَ يضعُ عرشَه على الماءِ ، ثم يبعثُ سراياه ، فأدناهم منه منزلةً أعظمَهم فتنةً ، يجيءُ أحدُهم فيقولُ : فعلتَ كذا وكذا ، فيقولُ ما صنعتَ شيئًا ، ويجيءُ أحدُهم فيقولُ : ما تركتُه حتى فرَّقتُ بينَه وبين أهلِه ، فيُدْنِيه منه ، ويقولُ : نعم أنتَ !)[1]، وعقوبة المخبب أن الواجب تعزيره على هذه المعصية العظيمة على ما يقرره القاضي الشرعي، وقد قال الحنفيّة: أن من خدع امرأة رجل أو ابنته وهي صغيرة ولا تملك لنفسها شيء، أحبسه بهذا أبدًا يردها أو يموت، بمعنى أن هذا المخبب يجب أن يُحبَس حتى يموت أو يتوب عن فعلته، لأنه يسعى في الأرض ليفسدها، وللشخص الذي خبب عليه زوجته أن يشكو هذا المخبب إلى الجهات الرسميّة والقضاء ليكف عنه شره، ويجب نهي الزوجة عما تفعله وإخبار من يستطيع كفّها عما تفعله.[2]

شاهد أيضًا: ما معنى كلمة تخبيب

ما هو حكم نكاح المخبب بمن خبب بها

فكما ذكرنا سابقًا، فإن إفساد المرأة على زوجها من عظائم الذنوب، وهو من فعل السحرة والمشعوذين، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن التخبيب، ولكن اختلف الفقهاء في حكم زواج الرجل بمن أفسدها على زوجها، وجمهور العلماء على أن نكاح المخبب بمن خبب بها صحيح على الرغم من أن التخبيب حرام، وقال المالكيّة: إلى أن نكاح من خبب زوجة على زوجها، وتزوّج منها باطل ويجب التفريق بينهما، معاملة له وجزاءًا على ما فعله، وهذا الإنسان المخبب يسيء إلى دين الإسلام، ويسيء إلى الزوج، لأنه يسعى إلى خراب بيته ودماره، وإفساد زوجته عليه، وهذا من أشنع وأقبح السعي للفساد في الأرض، وهو أيضًا يسيء إلى الزوجة أيضًا، لأنه يهدم زواجها وبيتها، ويُغريها حتى تستجيب له، والراجح هو ما قال به جمهور الفقهاء من صحة نكاح المخبب ممن خبب بها، فهو حتى وإن كان حرامًا ولكن العقد وقع بشروطه الشرعيّة، والتخبيب لا يُبطل العقد الشرعي، والواجب تعزير المخبب على هذه المعصية العظيمة، وأن تخيّر المرأة بين الرجوع إلى زوجها، أو الزواج بغيره، ومن قام بهذا الفعل العظيم عليه أن يتوب توبة نصوح إلى ربه، ويكثر من الاستغفار ولا يعود لمثل هذه الأفعال أبدًا.[3]

في نهاية مقالنا تعرفنا على حكم التخبيب بين الزوجين هو من الذنوب العظيمة ومن فعل السّحرة والشياطين، وعقوبة المخبب أن الواجب تعزيره على هذه المعصية العظيمة على ما يقرره القاضي الشرعي، وتعرفنا على ما هو حكم نكاح المخبب بمن خبب بها فقد اختلف فيه العلماء على رأيان.

المراجع

  1. ^ صحيح الجامع , جابر بن عبدالله ،الألباني ، صحيح الجامع ، 1526 ، صحيح
  2. ^ islamweb.net , عقوبة المخبب , 19/06/2022
  3. ^ fiqh.islamonline.net , نكاح المخبب بمن خبب بها , 19/06/2022
42 مشاهدة