حكم صوم يوم عيد الفطر ويوم عيد الاضحى

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 20 يناير 2021 , 22:01
حكم صوم يوم عيد الفطر ويوم عيد الاضحى

حكم صوم يوم عيد الفطر ويوم الأضحى هو حكم يجب على كل مسلم أن يتعرف عليه، ويعرف إن كان جائزًا أو لا، فقد جعل الله لنا الأعياد وأمرنا فيها بنشر الفرح والسرور ونشر الخير، لذا على كل مسلم معرفة الآداب اللازم اتباعها في الأعياد، وفي مقالنا هذا سنتعرف على أيام عيد الأضحى وعيد الفطر، وحكم صوم يوم عيد الفطر ويوم عيد الأضحى، وبعض آداب العيد.

ايام عيد الاضحى وعيد الفطر

جعل الله للمسلمين أعيادًا، وأمرنا فيها بنشر الفرح والسرور، فإنَّ أعياد المسلمين هما عيد الفطر وعيد الأضحى، فعندما قدم النبيُّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ- المدينةَ ولهم يومانِ يلعبونَ فيهما ، فقال: “قد أبدلَكُم اللهُ تعالى بهما خيرًا منهما يومَ الفطرِ والأضحى” [1]

  • عيد الفطر: وتحدد أيامه بالأيام الثلاث الأولى من شهر شوال، وسمي بعيد الفطر لأنّه يأتي بعد شهر رمضان، فيكون فيه الإفطار بعد شهر من الصيام.
  • عيد الأضحى: يبدأ عيد الأضحى عند انتهاء وقفة يوم عرفة، وذلك في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، ويتبعه ثلاث أيام التي تسمى أيام التشريق، فقد ورد عن رسول الله -صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ- أنّه قال: “يومُ عرفةَ ويومُ النحرِ وأيامُ التشريقِ عيدنا أهلَ الإسلامِ ، وهيّ أيامُ أكلٍ وشربٍ” [2]، فعيد الأضحى أربعة أيام هم يوم النحر، وأيام التشريق الثلاث. [3]

حكم صوم يوم عيد الفطر ويوم عيد الاضحى

إنَّ حكم صوم يوم عيد الفطر ويوم عيد الأضحى مُحرم، وذلك استنادًا على ما ورد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم- أنَّه نهى عن صيام أيام العيد، فعن أبي سعيد الخدري عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم- أنّه: “نَهى عن صومِ يومِ الفطرِ ، ويومِ الأضحى” [4]، فقد جعل الله لنا العيدين أمرنا بنشر الفرح والسرور فيهما، وفي تحريم صومهما حكمة من الله عز وجل، فتحريم صوم يوم عيد الفطر هو لبيان وتوضيح انتهاء شهر رمضان المبارك، أما تحريم صوم يوم عيد الأضحى هو ليأكل الإنسان من الضحية للتقرب من الله.[5]

شاهد أيضًا: سنن عيد الاضحى وأحكام الاضحية

بعض اداب العيد

على كل مسلم الالتزام بعدد من الآداب في يوم العيد، لما في ذلك من اتباع لسنة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فقد وردنا عن رسول الله بعض السنن التي كان يداوم على فعلها يوم العيد ومنها: [6]

  • الاغتسال: يستحب الاغتسال قبل الخروج إلى صلاة العيد، لما فيه من اتباع لسنة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
  • الأكل: يستحب أن لا يخرج المرء إلى الصلاة حتى يأكل في عيد الفطر، أما في عيد الأضحى فيستحب أن يأكل المرء بعد الصلاة لكي يأكل من أضحيته، وفي ذلك تأكيد على وجوب الصومِ يومَ عيدِ الفِطر ويومَ عيدِ الأضحَى.
  • التكبير: فإنَّ من أعظم وأجمل السنن في العيد هي سنة التكبير، ويكون وقته في عيد الفطر من ليلة العيد إلى دخول الإمام لإقامة صلاة العيد، أما في عيد الأضحى فيبدأ في الأول من ذي الحجة ويستمر لغروب شمس آخر أيام التشريق
  • التهنئة: وذلك عن طريق تبادل الناس عبارات العيد والمباركة والتهنئة كأن يقال: عيد مبارك، بارك الله بكم وتقبل منكم، وغيرها من العبارات التي تدل على السعادة في العيد.
  • التجمل للعيد: فقد كان الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في يوم العيد يلبس أجمل ما لديه، فيجب على المرء من رجل أو أنثى التجمل  التزيّن للعيد بأجمل ما يملك من الثياب، دون أن يكون في ذلك مخالفة لشرع الله سبحانه وتعالى.

حرّم دين الإسلام الصيام في أيام العيد، وجعل في ذلك حكمة لنا، فقد خصَّ الله لنا أيام العيد، لنشر الفرح والخير بين الناس، في مقالنا هذا تعرفنا على أيام عيد الأضحى وعيد الفطر، وحكم صوم يوم عيد الفطر ويوم عيد الأضحى، وبعض آداب العيد.

المراجع

  1. ^ فتح الباري لابن حجر , أنس بن مالك، ابن حجر العسقلاني، 513/2، صحيح.
  2. ^ سنن الترمذي , عقبة بن عامر، الترمذي، 773، صحيح.
  3. ^ islamweb.net , عدد أيام العيدين، والأحاديث الدالة على إظهار السرور فيهما. , 20-1-2021
  4. ^ صحيح ابن ماجه , أبو سعيد الخدري، الألباني، 1408، صحيح.
  5. ^ islamweb.net , العلة من تحريم صوم يومي الفطر والأضحى , 20-1-2021
  6. ^ islamqa.info , آداب العيد. , 20-1-2021
183 مشاهدة