حكم وامثال عن بر الوالدين

كتابة حنين شودب -
حكم وامثال عن بر الوالدين

حكم وامثال عن بر الوالدين، لا يخلق الله الإنسان إلا وقد يسّر له عيشه ورزقه وكتب له من النعم الخير الكثير، وإنّ من أعظم النعم التي يهبها الله للإنسان هي الوالدان اللذان يتعهدانه منذ ولادته، ويقومان بتربيته وتنشئته وتعليمه وهدايته ويبذلان الغالي والنفيس في سبيل تقديم أفضل سبل العيش له من طعامٍ وشرابٍ ولباسٍ وصحةٍ وتعليمٍ، ونظراً لأهمية وجود الوالدين في حياتنا وفضلهما على كلّ إنسانٍ في كلّ مرحلةٍ من مراحل حياته سندرج حكمًا وأمثالًا عن برّ الوالدين في هذا المقال.

فضل بر الوالدين

لن يجد الإنسان في حياته الدنيا حنانًا وعطفًا أكثر من الذي قدّمه له والداه فهما من علّمه ورباه وأنشأه وهداه وأرشده إلى الطريق المستقيم وبيّن له الحق من الباطل والحلال من الحرام، وسهر على مرضه وأوجاعه وأنفق أمواله وكل ما يملك من أجل تنشئته وتربيته أحسن التربية وتعليمه أحسن التعليم، وتوفير كل احتياجاته ومتطلباته بدون كللٍ ولا ملل.

وقد بيّن الله تعالى في كتابه العزيز فضل الوالدين وفضل برّهما وقرن سبحانه وتعالى رضا الوالدين برضاه فقال تعالى: “وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا”[1]، وفي هذه الآيات دلالةٌ عظيمةٌ على فضل برّ الوالدين والسعي إلى تحقيق رضاهما والتأدب معهما في الكلام والتعامل والتصرفات، وقد أمر الله بالإحسان إليهما بكل صور الإحسان بالقول أو الفعل وعدم الإساءة إليهما أو التعرّض إليهما بأي شيءٍ قد يزعجهما أو يؤذي مشاعرهما حتى في أصغر الأمور أو التصرفات أو الكلمات.

والإحسان إليهما في كلّ مرحلةٍ من حياتهما وخاصّةً عند الكبر حيث تضعف قواهما فيعتني بهما ويعطف عليهما كما كانا يعطفان عليه عندما كان صغيراً وضعيفاً. وقد أجمع العلماء على أن بر الوالدين هو فرضٌ على المسلم وعقوقهما من الكبائر وفي ذلك آيات وأحاديث كثيرة، لذلك فمن الواجب على المسلم الإحسان إلى والديه وطاعتهما والاعتناء بهما ليردّ بعضًا من أفضالهما التي لن يستطيع ردها ولو عاش الدهر كله.

شاهد أيضًا: تقرير عن بر الوالدين

حكم وامثال عن بر الوالدين

سندرج فيما يأتي حكم وأمثال شعبية عن بر الوالدين:

حكم عن بر الوالدين

وفيما يأتي سندرج أروع الحكم عن بر الوالدين والإحسان إليهما:

  • اجعل عبادتك لله وحده وامنح كل الاحسان لوالديك واخفض لهما جناحك، وعاملهما كما تحب أن يعاملك أبناءك.
  • ادعو لوالديك بالمغفرة ليغفر الله لك وليدعو لك أبناءك بعد موتك.
  • “بر الوالدين قصةٌ تكتبها أنت ويرويها أبناؤك، فأحسن الكتابة”.
  • “بر الوالدين دينٌ ودين، فالأول يأخذك للجنة، والآخر يردّه لك أبناؤك”.

امثال شعبية عن بر الوالدين

وأجمل الأمثال التي قيلت في بر الوالدين:

  • الجنة تحت أقدام الأمهات، فاطلبوا الجنة عند أقدام أمهاتكم.
  • “أَحِبَّ أَبَاكَ إذا كان منصفاً، وإذا لم يكن كذلك فتحمّله”.
  • “الأمومة فردوسٌ هش لأن عقوق ابنٍ قد يجعله ندماً، ومرض ابنٍ قد يصيره عذاباً، وموت ابنٍ سيحيله إلى جحيم”.
  • “برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتطيعهما فيما أمراك ما لم يكن معصية”.

كلمات مؤثرة عن بر الوالدين

وفيما يأتي أجمل العبارات المؤثرة عن بر الوالدين:

  • الوالدان هما شجرتان عظيمتان يسير الفرد تحت ظلّهما فيحجبان عنه حرارة الشمس وقسوة الحياة ما داما على قيد الحياة.
  • برّ الوالدين وطلب رضاهما هو الطريق الذي يسير فيه العبد ليطلب رضا ربه. فإن رضا الوالدين من رضا الله وعلى الإنسان أن يسعى في المقام الأول إلى إرضاء ربه ثم إرضاء والديه ومرافقتهما والاحسان إليهما في الحياة الدنيا ثمّ الدعاء لهما بعد موتهما.
  • احرص كل الحرص على طاعة والديك والاحسان إليهما واعمل على طلب رضاهما وإسعادهما وإياك أن تسبب لهما أي نوع من الإساءة أو سوء المعاملة فإنك ستجد وستجني كل ثمار هذه التصرفات مع أبناءك فإن كانت معاملتك مع والديك حميدةً ستكسب أبناءً بارّين مرضيين وإن كنت شقيّاً أو عصيّاً لوالديك فستجد من أبناءك مثل ذلك.

شاهد أيضًا: من ثمار بر الوالدين

حكم عن بر الوالدين بالصور

فيما يأتي أجمل الحكم عن برّ الوالدين بالصور:

حكم عن بر الوالدين بالصور
حكم عن بر الوالدين بالصور
حكم عن بر الوالدين بالصور
حكم عن بر الوالدين بالصور
حكم عن بر الوالدين بالصور
حكم عن بر الوالدين بالصور
حكم عن بر الوالدين بالصور
حكم عن بر الوالدين بالصور

عبارات عن بر الوالدين للواتس

يفتخر الإنسان ببرّه لوالديه، ومن صور هذا الفخر أن يكتب لهما حالاتٍ على تطبيق الواتس:

  • اللهم احفظ لي أبي وأمي وبارك بهما واجعلني لهما باراً مرضياً وارزقهما الصحة والعافية وأدمهما عليّ نعمةً ما حييت.
  • أبي وأمي هما مدرستي وعلمي وقرطاسي ونبع الحنان الذي يغمرني ويشعرني بالأمان والاطمئنان والسعادة.
  • أبي وأمي أنتما النور الذي يضيء حياتي أسأل الله ألا يحرمني من هذا النور.
  • “أعوذ بالله من دنيا خالية من ريح أمي وصوت أبي”.

خواطر عن الوالدين

سنذكر أجمل الخواطر عن الوالدين بكلماتٍ عذبة:

  • من أعجب العجب كيف يقبل الإنسان عل نفسه أن يُرسل والديه إلى مأوى العجزة بعد أن يكبرا في السن وتضعف قوتهما وهما في أشد الحاجة إلى الحنان والرعاية، وينسى كيف كان صغيراً وضعيفاً وكانا يحملانه ويربيانه وينفقان عليه ويحرمان نفسهما من كل ملذات الحياة في سبيل توفير احتياجاته.
  • الأب والأم هما جناحا الإنسان يحملانه ويطيران به فوق العقبات والحواجز التي يواجهها في حياته فإذا فقد الانسان والديه سرعان ما يقع على الأرض ليتابع طريقه سيراً ويصطدم بكل حاجزٍ أو عقبةٍ ويقع في كل حفرةٍ في طريقه.
  • الوالدان هما الشمس والقمر اللذان ينيران حياة الإنسان ويزيلان ظلمتها، وما تزال حياة الإنسان منيرةً مشرقةً ما دام أبواه ينيران في حياته.
  • إنّ أساس التوفيق والهداية هو برّ الوالدين فالإنسان البار بوالديه موفّقٌ في كلّ أمرٍ من أمور حياته وأعماله ميسرةٌ وطرقه مفتوحة، والإنسان العاقّ لا يرى التوفيق ولا يجد ريحه وكل أعماله متعسرةٌ وطرقه مسدودة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن بر الوالدين

عبارات للسلف في بر الوالدين

وكان لبرّ الوالدين من الاهتمام القدر الكبير عند التابعين والسلف الصالح ومما ورد عنهم في بر الوالدين:[2]

  • قال ابن عباس: “ما من مؤمنٍ له أبوان فيصبح ويمسي وهو محسنٌ إليهما إلا فتح الله له بابين من الجنة.”
  • قال أبو الليث السمرقندي: “لو لم يذكر الله تعالى في كتابة حرمة عقوق الوالدين، ولم يوص بهما، لكان يُعرف بالعقل أن خدمتهما واجبة.”
  • قال هشام بن عروة مكتوبٌ في الحكمة: “ملعونٌ من لعن أباه، ملعونٌ من لعن أمه.”
  • قال كعب: “إن الله ليعجل هلاك العبد إذا كان عاقاً لوالديه ليعجل له العذاب، وإنّ الله ليزيد في عمر العبد إذا كان باراً ليزيد براً وخيراً.”

كلام عن بر الوالدين مؤثر

وسندرج عبارات مؤثرة عن بر الوالدين:

  • كلّ الذنوب والمعاصي يؤجّل الله عقابها إلى يوم القيامة إلّا عقوق الوالدين فإنه يعجّله الله للإنسان العاقّ في الدنيا قبل الآخرة.
  • برّ الوالدين مفتاحٌ لدخول الجنة، وعقوقهما تذكرةٌ لدخول النار.
  • البرّ هو أن تحسن إلى والديك بجميع الأقوال والأفعال والتصرفات ولا تخالفهما في معروف وتحرص كل الحرص على رضاهما.
  • إذا أردت أن تردّ جميل والديك في الدنيا فأحسن إليهما بكلّ صور الإحسان، وإن أردت أن تردّ جميلهما في الآخرة فالزم القرآن، فإن صاحب القرآن يُلبس والديه يوم القيامة تاجاً من نور ضوؤه مثل ضوء الشمس، ويُكسى والداه حلّتين لا تقوم لهما الدنيا، فيقولان: بم كُسينا هذا؟ فيُقال: بأخذ ولدكما القرآن.

حكم واقوال قالها مشاهير العالم عن بر الوالدين معبرة

تحدّث الكثير من العلماء والأدباء عن الوالدين وفضلهما، وفيما يأتي سنذكر أقوالًا قالها مشاهير العالم عن بر الوالدين:

  • الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه: برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتُطيعهما فيما أمَرَاك ما لم يكن معصية.
  • إِياس بن معاوية: لما ماتت أم إِياس بن معاوية بكى عليها، فقيل له في ذلك فقال: كان لي بابان مفتوحان إلى الجنة فأغلِقَ أحدهما.
  • ابن عمر: إن رجلًا من أهل اليمن حمل أمه على عنقه، فجعل يطوف بها حول البيت، وهو يقول: إني لها بعيرها المدلل إذا ذعرت ركابها لم أذعر وما حملتني أكثر ثم قال لابن عمر: أتراني جزيتها؟ فقال ابن عمر -رضي الله عنهما-: لا، ولا بزفرة واحدة من زفرات الولادة.
  • ابن سيرين: “من مشى بين يدي أبيه فقد عقّه، إلا أن يمشي يميط الأذى عن طريقه، ومن دعا أباه باسمه فقد عقّه، إلا أن يقول يا أبت”.

شاهد أيضًا: حوار عن بين شخصين بر الوالدين

حكم قصيرة عن بر الأب والأم

وسندرج هنا أجمل الحكم القصيرة عن بر الوالدين:

  • ما يزال الإنسان في خيرً من دينه ودنياه ما دام له أبٌ أو أمٌ يبرهما ويطيعهما ويعطف عليهما ويرضيهما.
  • عامل والديك بالطريقة التي تريد أن يعاملك بها أولادك فإنك كما تعمل تعامل وكما تدين تدان
  • إذا كان ردّ جميل الناس حسناٌ، فرد جميل الوالدين أشد حسناٌ وأعظم أجراٌ وأرجى جزاءٌ.
  • إذا بحثت عن الحنان والسعادة بعيداً عن والديك، فكـأنك تبحث عن الماء في الصحراء القاحلة.

أجمل بوستات عن بر الوالدين للفيس بوك

وهذه بعض العبارات المناسبة للنشر على موقع فيسبوك:

  • إنّ برّ الوالدين من أعظم الأعمال عند الله وطريقٌ لدخول الجنة، وإنّ عقوق الوالدين من الكبائر وطريقٌ لدخول النار.
  • إن أساس المجتمعات المتقدمة هي العلاقات الاجتماعية القوية والسليمة، ولن تكون علاقات الإنسان سليمةً في مجتمعه إن لم تكن سليمةً مع والديه.
  • إذا أردت أن تشكر الله على نعمه فاعمل على كسب رضا والديك واسأل الله أن يعينك على رد جميلهما.
  • أمي يا نبع الحنان، ويا كل الأمان، ويا سر الوجود ويا عطر الزمان، كل عام وأنت بخير.

شعر في بر الوالدين

سندرج فيما يأتي بعض الأشعار التي قيلت عن الوالدين:

  • قال كريم معتوق في حق الأم:

أوصى بك اللهُ ما أوصت بك الصُحفُ       والشـعرُ يدنـو بخـوفٍ ثم ينـصرفُ

مــا قــلتُ والله يـا أمـي بـقـافــيـةٍ         إلا وكـان مــقـامـاً فــوقَ مـا أصـفُ

يَخضرُّ حقلُ حروفي حين يحملها          غـيـمٌ لأمي علـيه الطـيـبُ يُـقتـطفُ

والأمُ مـدرسـةٌ قـالوا وقـلتُ بـهـا          كـل الـمدارسِ سـاحـاتٌ لـها تـقـفُ

أدعية من القرآن للوالدين

إن الدعاء للوالدين من أفضل ألوان البر لهما، وخير الدعاء هو ما ورد في الآيات القرآنية الكريمة، ونذكر منها:

  • “رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا”.[3]
  • “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.[4]
  • “رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.[5]
  • “رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ”.[6]

شاهد أيضًا: اذاعة عن بر الوالدين

بر الوالدين في الحديث الشريف

في السنة النبوية الشريفة الكثير من الأحاديث النبوية التي تدعو إلى برِّ الوالدين، وفيما يأتي أحاديث نبوية في برّ الوالدين:

  • وردَ عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: “جاء رجلٌ إلى -رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسولَ اللهِ، من أحقُّ الناسِ بحُسنِ صَحابتي؟ قال: أُمُّك، قال: ثم من؟ قال: ثم أُمُّك، قال: ثم من؟ قال: ثم أُمُّك، قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك”.[7]
  • عن أبي سعيد الخدري قال: “أنَّ رجلًا هاجَر إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مِن اليَمنِ فقال: يا رسولَ اللهِ إنِّي هاجَرْتُ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: قد هجَرْتَ الشِّرْكَ ولكنَّه الجهادُ؟ هل لك أحدٌ باليَمنِ؟ قال: أبواي قال: أَذِنَا لك؟ قال: لا، قال: ارجِعْ فاستأذِنْهما فإنْ أذِنا لك فجاهِدْ وإلَّا فبَرَّهما”.[8]

هل حكم بر الْوَالِدَيْنِ واجب

إنّ برّ الوالدين من أعظم القربات لله عزّ وجلّ وأشرفها وأجلّها، فمن هُدي إلى برّ الوالدين فقد غنم وفاز في دنياه وآخرته، فبرّ الوالدين هو فرض عين في الشريعة الإسلاميّة، وطاعة الدوالدين واجبة لطاعة الله تعالى ومرضاته، فقد قال تعالى في كتابه العزيز: “وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنْ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا”[1]، وبهذه فإنّ رضا الوالدين مهمّ جدًا وعلى الأبناء استأذان أهلهم في كلّ أمر حتّى في أمر الجهاد وهو من أهم الفرائض، وعلى الأبناء أن يحسنوا لأهلهم وأن يبرّوهم ويسعون إلى رضاهم فعقوق الوالدين من أعظم الكبائر.[9]

وبهذا نكون قد أدرجنا لكم في مقالنا حكم وامثال عن بر الوالدين، كما أدرجنا أقوالًا للأدباءتحدثوا فيها عن الوالدين، وأضفنا كذلك بعضًا من أقوال السلف الصالح في هذا الشأن ، وتعرّفنا حكم الشرع في برّ الوالدين، كما ذكرنا بعض الأدعية التي وردت في القرآن الكريم للوالدين.

المراجع

  1. ^ سورة الإسراء , الآية 23-24
  2. ^ islamway.net , بر الوالدين عن السلف الصالح , 17/12/2021
  3. ^ سورة الإسراء , الآية 24
  4. ^ سورة البقرة , الآية 201
  5. ^ سورة البقرة , الآية 286
  6. ^ سورة الأحقاف , الآية 15
  7. ^ صحيح مسلم , أبو هريرة، مسلم،2548،صحيح
  8. ^ صحيح ابن حبان , أبو سعيد الخدري،ابن حبان،422، أخرجه في صحيحه
  9. ^ binbaz.org.sa , وجوب بر الوالدين والعناية بهما , 17/12/2021
404 مشاهدة