خطبة عن عشر ذي الحجة pdf

كتابة حنين شودب -
خطبة عن عشر ذي الحجة pdf

خطبة عن عشر ذي الحجة pdf، إنّ خطبة الجمعة تعدّ من الأركان الأساسية، ومن شروط صحّة صلاة الجمعة، وللخطبة مقاصد كثيرة فهي نوع من التبليغ الشرعيّ والدعوة إلى الله تعالى، كما أنّها تذكر المسلمين بشعائر الإسلام، وتنصحهم وتعلّمهم وتدلّهم على أبواب الخير، وتحذّرهم من أبواب الشرّ، وسيدرج لكم موقع محتويات  في هذا المقال خطبة عن فضل عشر ذي الحجة.

خطبة عن فضائل العشر من ذي الحجة

سندرج فيما يأتي خطبة عن فضائل العشر من ذي الحجّة بعناصرها كاملة:

مقدمة خطبة عن فضل عشر ذي الحجة

إنّ الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له وليًا مرشدًا، وأشهد ألّا إله إلا الله وحده لا شريك  له، تعظيمًا لشأنه، وأشهد أنّ محمّدًا عبده ونبيه ورسوله وخليله، صلّى الله عليه وسلّم وبارك على آله وصحبه أجمعون ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين، أمّا بعد:

خطبة عن فضل عشر ذي الحجة

عباد الله احمدوا الله تعالى واشكروه على عظيم النعم، وجددوا عزمكم لطاعته سبحانه في كلّ يوم، فقد جعل لكم الله سبحانه هذه الأيام المباركة فضلًا منه ومنّة، وهي أفضل أيام الدنيا وخيرها أيام عشر ذي الحجة، التي فضّلها الله تعالى على غيرها من الأيام، وعظّم شأنها ورفع قدرها ومكانتها، فقال عنها جلّ جلاله في كتابه العزيز: ” وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ”[1]، كما ورد ذكر فضلها في السنّة النبوية الشريفة حيث حثّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على العمل الصالح في هذه الأيام فقال: “مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ “؛ يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: “وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”[2]، وكلّ هذه النصوص وغيرها يدلّ على فضل هذه الأيام على سائر أيام العام، ولا بدّ أن يستغلّها المؤمن بالعمل الصالح والإكثار من النوافل، كالصلاة والصيام والقرآن والصدقة، كما يسنّ للمؤمن أن يكثر من التهليل والتكبير والتحميد والتسبيح في هذه الأيام، ومن صيغ التكبير: “اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ” و “اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ”.

خاتمة خطبة عن فضل عشر ذي الحجة

وختامًا عباد الله أدعوكم لاغتنام هذه الأيام فإنّ أجرها عظيم وفضلها كبير، وأسأل الله تعالى أن يوفقكم لاعتنامها واستغلال كلّ دقيقة فيها بالأعمال الصالحة التي تقربكم من رضا الله تعالى وجنته، وأسأل الله تعالى أن يرزقنا التقوى والغنى العفاف، وأن يبارك لنا في أيامنا وليالينا وجميع أوقاتنا، أقول قولي هذا واستغفر الله تعالى لي ولكم إنّه هو الغفور الرحيم، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

خطبة عن عشر ذي الحجة pdf

إنّ خطبة الجمعة لا بد ّأن تكون مواكبة لكلّ أمر دينيّ أو دنيويّ يمرّ به المجتمع المسلم، وهذه هي الحكمة من وجود الخطبة في الإسلام، فهي تفقّه المسلمين وتعلمهم أمور دينهم وتعالج لهم أمور دنياهم من منظور دينيّ، ولذلك حرصنا في هذا المقال على ندرج لكم خطبة عن عشر ذي الحجة بصيغة  pdf، ليتمكن المسلم من تحميلها وطباعتها والاستفادة منها، ويمكنكم تحميلها من خلال الرابط الآتي “من هنا“.

شاهد أيضًا: خطبة جمعة عن عشر ذي الحجة

خطبة عن عشر ذي الحجة وأحكام الأضحية

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء وخير المرسلين محمّد الأمين، أمّا بعد:

عباد الله، أمرنا الله تعالى بأداء العبادات والطاعات لوجه الكريم، وجعل للمسلمين أيامًا مخصوصة بالفضل العظيم لفعل هذه العبادات والطاعات، ومن هذه الأيام أيام العشر الأوائل من ذي الحجة، التي قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في فضلها: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذه، قالوا: ولا الجِهادُ؟ قالَ: ولا الجِهادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخاطِرُ بنَفْسِه ومالِه، فلَمْ يَرْجِعْ بشَيءٍ”[3]، ومن الأعمال في هذه العشر ما كان مرتبطًا بحجاج بيت الله الحرام، ومنها ما له علاقة بغير الحجاج في هذه الأيام الفضيلة، ومن هذه الأعمال الأضحية وهي متعلّقة بالحجيج وغير الحجيج، وهي من شعائر الله تعالى، وأمر إلهي من الله سبحانه وتعالى، وإنّ لهذه الأضحية أحكامها حتّى يقبلها الله تعالى من عباده، وأول هذه الأحكام أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام، فقد قال تعالى في ذلك: “لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ”[4]، والأنعام ثلاثة أنواع اتفق عليها أهل العلم وفق ما ذكر في الشريعة الإسلامية، وهي الإبل والبقر والغنم، وأفضلها البدنة وهي الإبل، ثم البقر ثم الغنم وما وقع من تحتها كالشاة والضأن والماعز، وجاء تفضيلها نسبة لحديث رسول الله -عليه الصلاة والسلام- في يوم الجمعة، إذ قال: مَنِ اغْتَسَلَ يَومَ الجُمُعَةِ غُسْلَ الجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَدَنَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَقَرَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ كَبْشًا أقْرَنَ، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ دَجَاجَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الخَامِسَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإمَامُ حَضَرَتِ المَلَائِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ”[5]، لذلك حريّ بكم عباد الله أن تختاروا الأضحية وفق أحكام الشريعة، حتّى يقبلها الله تعالى.

ختامًا أدعو الله تعالى أن يتقبل منكم اعمالكم الصالحة، وأن يكتب لكم الفضل والثواب الجزيل فيها، وأن يبارك لكم في أوقاتكم، ويوفقكم لكلّ ما هو خير لكم، أقول قولي هذا وأستغفر الله تعالى لي ولكم، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

شاهد أيضًا: افضل الاعمال في عشر ذي الحجة

خطبة عن فضل عشر ذي الحجة ويوم عرفة

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، السميع العليم، الذي يعلم السرّ وأخفى، وهو بكلّ شيء عليم، والصلاة والسلام على سيد الأتقياء وإمام الأولياء والصالحين وخير الأنبياء والمرسلين محمد الأمين -صلّى الله عليه وسلمّ- ما تعاقب الليل والنهار، أمّا بعد:

عباد الله خلق الله تعالى الأيام والسنين وفضل منها بعضها على بعض، ومن الأيام المباركة التي لها فضل عزيم وشأن كبير أيام العشر من ذي الحجّة، والتي يسنّ للمسلم أن يصوم فيها ويصلي ويكبر ويهلل، وخير هذه الأيام هو يوم التاسع من ذي الحجة أي يوم عرفة، وهو اليوم الذي يقف فيه الحجيج على صعيد عرفة، في يوم تشهده أهل السماء وملائكتها في كلّ عام، يوم ذكر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- عظمته وشأنه، فقال: “إنَّ اللهَ يُباهي بأهلِ عرفاتٍ ملائكةَ السماءِ، فيقولُ: انظُروا إلى عبادي هؤلاءِ، جاءوني شُعْثًا غُبْرًا”[6]، ولا ينحصر فضل هذه اليوم في حجيج بيت الله الحرام بل هو لسائر المسلمين، فإنّ لصيام هذا اليوم فضلاً عظيمًا لغير الحاج، وقد قال -صلّى الله عليه وسلّم- في ذلك: “صيامُ يومِ عرفةَ إنِّي أحتسبُ على اللَّهِ أن يُكفِّرَ السَّنةَ الَّتي قبلَهُ والَّتي بعدَهُ”[7]، فاغتنوه عباد الله وادعوا الله تعالى بكلّ ما في نفوسكم من أمور الدنيا والآخرة، اقول قولي هذا وأستغفر الله تعالى لي ولكم.

بهذا نكون قد أدرجنا خطبة عن عشر ذي الحجة pdf، وأضفنا كذلك خطبة عن عشر ذي الحجة وأحكام الأضحية، وأدرجنا خطبة عن فضل عشر ذي الحجة ويوم عرفة، كما أدرجنا  خطبة عن عشر ذي الحجة من موقع ملتقى الخطباء.

المراجع

  1. ^ سورة الفجر , الآية 1-2
  2. ^ صحيح أبي داود , عبدالله بن عباس،الألباني،2438 ،صحيح
  3. ^ صحيح البخاري , عبدالله بن عباس، البخاري، 969، صحيح
  4. ^ سورة الحج , الآية 28
  5. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري،881، صحيح
  6. ^ صحيح الترغيب , أبو هريرة، الألباني، 1132، صحيح
  7. ^ صحيح ابن ماجه , أبو قتادة، الألباني، 1416، صحيح
17 مشاهدة