دعاء الشفاء من المرض .. افضل ادعية الشفاء من المرض

كتابة دانا تيسير - تاريخ الكتابة: 25 ديسمبر 2020 , 16:12 - آخر تحديث : 25 ديسمبر 2020 , 13:12
دعاء الشفاء من المرض .. افضل ادعية الشفاء من المرض

دعاء الشفاء من المرض من الأدعية التي يهتم المسلمون بها كثيرًا، خاصة في ظل الظروف التي يعاني منها العالم في الوقت الحالي مع انتشار فيروس كورونا المستجد، فمع تطور العلم والتكنولوجيا واستحداث أهم الأدوية وطرق العلاج يبقى دائمًا وأبدًا الله سبحانه وتعالى هو الشافي والمعافي، ونحن نلجأ إليه دائمًا بالدعاء والتضرع والاستعانة بحوله وقوته جلّ في علاه، وفيما يأتي نضع لكم مجموعة من الأدعية الواردة في السنة النبوية الشريفة للشفاء من الأمراض بإذن الله سبحانه وتعالى.

دعاء الشفاء من المرض من السنة النبوية

وردت في السنة النبوية الشريفة عددًا من الأدعية الخاصة بالشفاء من المرض توجيهًا من النبي -صلى الله عليه وسلم- لنا لأن نلجأ إلى الله سبحانه وتعالى في أحوالنا كلها، ومنها المرض، وفيما يأتي نضع لكم عددًا من الأدعية:

  • ورد في صحيح البخاري ومسلم عَنْ عَائِشَةَ ـ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ـ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَنْفُثُ عَلَى نَفْسِهِ فِي الْمَرَضِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ بِالْمُعَوِّذَاتِ، فَلَمَّا ثَقُلَ كُنْتُ أَنْفثُ عَلَيْهِ بِهِنَّ وَأَمْسَحُ بِيَدِ نَفْسِهِ لِبَرَكَتِهَا. [1]
  • صح عن النبي حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالتكانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، إذا أتى المريضَ فدعا لَهُ قالَ: أذهبِ الباس ربَّ النَّاس، واشفِ أنتَ الشَّافي لا شفاءَ، إلَّا شفاؤُكَ شفاءً لا يغادرُ سقمًا. وفي رِوَايَةِ أَبِي بَكْرٍ: فَدَعَا له، وَقالَ: وَأَنْتَ الشَّافِي. متفق عليه. [2]
  • صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الدعاء بالاسم الأعظم وبدعاء يونس عليه السلام مستجاب، ففي مسند أحمد وسنن الترمذي والمستدرك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: دعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا وهو في بطنِ الحوتِ لا إلهَ إلَّا أنتَ سبحانَك إنِّي كنتُ من الظالمينَ فإنَّه لم يدعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا استجاب اللهُ له.[3]

دعاء الشفاء من المرض قصير

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم عددًا من الأدعية للشفاء من الأمراض، نذكر لكم منها فيما يأتي:

  • روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما : أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ دَخَلَ علَى أعْرَابِيٍّ يَعُودُهُ، قَالَ: وكانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ علَى مَرِيضٍ يَعُودُهُ قَالَ: لا بَأْسَ، طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللَّهُ فَقَالَ له: لا بَأْسَ طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللَّهُ” قَالَ: قُلتُ: “طَهُورٌ؟ كَلَّا، بَلْ هي حُمَّى تَفُورُ، أوْ تَثُورُ، علَى شيخٍ كَبِيرٍ، تُزِيرُهُ القُبُورَ، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فَنَعَمْ إذًا.[4]
  • ورد في سنن أبي داود عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “من عادَ مريضًا لم يحضر أجلُهُ فقالَ عندَهُ سبعَ مرارٍ أسألُ اللَّهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أن يشفيَكَ إلَّا عافاهُ اللَّهُ من ذلِكَ المرضِ”.[5]
  • ورد في السنة النبوية الشريفة عن عائشة رضي الله عنها: أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا اشْتَكَى الإنْسَانُ الشَّيْءَ منه، أَوْ كَانَتْ به قَرْحَةٌ، أَوْ جُرْحٌ، قالَ: النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بإصْبَعِهِ هَكَذَا، وَوَضَعَ سُفْيَانُ سَبَّابَتَهُ بالأرْضِ، ثُمَّ رَفَعَهَا باسْمِ اللهِ، تُرْبَةُ أَرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، لِيُشْفَى به سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا. قالَ ابنُ أَبِي شيبَةَ: يُشْفَى وقالَ زُهَيْرٌ لِيُشْفَى سَقِيمُنَا..” متفق عليه.[6]

دعاء المريض لنفسه بالشفاء العاجل

يمكن للمريض أن يدعو لنفسه بالشفاء العاجل، مع اليقين أن الشافي هو الله تعالى، وأن يصبر على ما أصابه من المرض حتى يبرأ منه بإذن الله تعالى، ومن هذه الأدعية ما يأتي:

  • وَرد من السنة النبوية الشريفة عَن عُثمَانَ بنِ أَبِي العاصِ الثَّقَفِيِّ أَنَّه شَكَا إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم وَجَعًا يَجِدُهُ فِي جَسَدِهِ مُنذًُ أَسلَمَ ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ : “ضَع يَدَكَ عَلَى الذِي تَأَلَّم مِن جَسَدِكَ ، وَقُل : ” بِاسمِ اللهِ ” ثلاثًا ، وَقُل سَبعَ مَرَّاتٍ : ” أَعُوذُ بِاللهِ وَقُدرَتِهِ مِن شَرِّ مَا أَجِدُ وَأُحَاذِرُ “.[7]
  • ورد عن أبي الدرداء قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه أخ له فليقل: ربُّنا اللهُ الَّذي في السَّماءِ تقدَّس اسمُكَ أمرُكَ في السَّماءِ والأرضِ كما رحمتكَ في السَّماءِ اجعلْ رحمتَكَ في الأرضِ اغفرْ لنا حَوبَنا وخطايانا أنت ربُّ الطيِّبينَ أنزِلْ رحمةً من رحمتكَ وشفاءً من شفائكَ على هذا الوجعِ فيبرأُ. [8]
  • يقرأ المرض سورة الفاتحة، فقد ورد عن أبي سعيد الخدري رضي الّله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف سورة الفاتحة بأنها رقية، وأقر الصحابي الذي رقى بها من لدغة العقرب ونحوه. كما قال ابن القيم: “ولقد مر بي وقت بمكة سقمت فيه، وفقدت الطبيب والدواء، فكنت أتعالج بها، آخذ شربة من ماء زمزم وأقرؤها عليها مرارًا، ثم أشربه، فوجدت بذلك البرء التام، ثم صرت أعتمد ذلك عند كثير من الأوجاع، فأنتفع بها غاية الانتفاع “

دعاء للمريض بالشفاء من السلف الصالح

ورد عن السلف الصالح مجموعة من الآثار للعلاج من المرض بالقرآن والرقية، وفيما يأتي نذكر لكم بعضًا منها: [9]

  • قال الشيخ عبدالله بن جبرين ـ رحمه الله تعالى ـ: وثبت عن السلف القراءة في ماء ونحوه، ثم شربه أو الاغتسال به مما يخفف الألم أو يزيله؛ لأن كلام الله تعالى شفاء كما في قوله تعالى: ( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ) وهكذا القراءة في زيت أو دهن أو طعام، ثم شربه أو الادهان به أو الاغتسال به، فإن ذلك كله استعمال لهذه القراءة المباحة التي هي كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم. انتهى.
  • قال الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ: أما كون القرآن يكتب في إناء ويصب عليه الماء ثم يروج ويشربه الإنسان فهذا فعله السلف رحمهم الله، يكتبون في إناء للزعفران آية الكرسي، المعوذات وشيئاً من القرآن ثم يصب عليه الماء، ويروج هكذا باليد أو بتحريك الإناء، ثم يشربه الإنسان فهذا فعله السلف، وهو مجرب عند الناس، ونافع بإذن الله.
  • قال ابن مفلح ـ رحمه الله تعالى ـ: قال صالح ـ ابن الإمام أحمد بن حنبل ـ: ربما اعتللت فيأخذ أبي قدحا فيه ماء فيقرأ عليه ويقول لي: اشرب منه، واغسل وجهك ويديك. ونقل عبد الله بن الإمام أحمد أنه رأى أباه يعوذ في الماء ويقرأ عليه ويشربه، ويصب على نفسه منه.

الرقية الشرعية للشفاء من المرض مكتوبة

تعرف الرقية الشرعية بأنها التوسل إلى الله -سبحانه وتعالى- بكمال ربوبيته وكمال رحمته بالشفاء، وأنه هو الشافي، ولا شفاء غير شفاؤه، مع التنبيه إلى وجوب مراعاة ضوابط الرقية الشرعية، وفيما يأتي نسرد لكم بعضًا مما يجب من الأذكار والأدعية في الرقية الشرعية:[10]

  • قراءة الفاتحة؛ لما ورد في وصف النبي لها أنها رقية.
  • قراءة المعوذات. وقد ورد الحديث في فضلها.
  • قول: ” بِاسمِ اللهِ ” ثلاثًا ، وقول : ” أَعُوذُ بِاللهِ وَقُدرَتِهِ مِن شَرِّ مَا أَجِدُ وَأُحَاذِرُ ” سَبعَ مَرَّاتٍ. لما ورد.
  • ورد في السنة النبوية الشريفة؛ عَن أَبِي سَعِيدٍ الخُدرِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنهُ أَنَّ جِبرِيلَ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ ، آشتَكَيتَ ؟ فَقَالَ : نَعَم . فَقَالَ جِبرِيلُ عَلَيهِ السَّلامُ : بِاسْمِ اللهِ أَرقِيك، مِن كُلِّ شَيْءٍ يُؤذِيك، مِن شَرِّ كُلِّ نَفسٍ أَو عَينٍ حَاسِدٍ ، اللَّهُ يَشفِيكَ ، بِاسمِ اللَّهِ أَرقِيكَ. [11]
  • أن يمسح الراقي أثناء قراءته هذه الرقى بيده على وجه المرقي وصدره وبطنه كما كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يفعل، وأن يقترب من رأس المرقي من حيث يأتيه نَفَسُه أثناء الرقية، ولا بأس من النفث بالريق الخفيف أثناء ذلك في وجهه.
  • الدعاء بكل ما ورد سابقًا من الأدعية.
  • الإخلاص لله في الدعاء، وصدق اللجوء له، والتذلل، والتماس أوقات الإجابة، فالله تعالى يستحي إذا رفع عبده يديه في الدعاء أن يردهما خائبتين، ولا تستعجل الإجابة، فربما يؤخر الله فَرَجَه لِحِكمةٍ لا يعلمها إلا هو، واعتصم بالصبر.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال، وقد كتبنا لكم فيه دعاء الشفاء من المرض من السنة النبوية الشريفة ومن آثار السلف الصالح، فضلًا عن كتابة الرقية الشرعية للشفاء من المرض بإذن الله.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين، البخاري، 5735، صحيح
  2. ^ صحيح مسلم , عائشة أم المؤمنين، مسلم، 2191، صحيح
  3. ^ صحيح الترمذي , سعد بن أبي وقاص، الألباني، 3505، صحيح
  4. ^ صحيح البخاري , عبدالله بن عباس، البخاري، 3616، صحيح
  5. ^ صحيح أبي داود , عبدالله بن عباس، الألباني، 3106، صحيح
  6. ^ صحيح مسلم , عائشة أم المؤمنين، مسلم، 2194، صحيح
  7. ^ صحيح مسلم , نافع بن جبير، مسلم، 2202، صحيح
  8. ^ مجموع الفتاوى , أبو الدرداء، ابن تيمية، 3/139، حسن
  9. ^ islamweb.net , أدعية من الكتاب والسنة للتداوي من الأمراض والأوجاع , 25/12/2020
  10. ^ islamqa.info , بمَ أدعو لطفلي المريض ؟ , 25/12/2020
  11. ^ صحيح مسلم , أبو سعيد الخدري، مسلم، 2186، صحيح
536 مشاهدة