دعاء العتق من النار في العشر الأواخر من رمضان 2024

دعاء العتق من النار في العشر الأواخر من رمضان 2020

دعاء العتق من النار في العشر الأواخر من رمضان 2024 من أكثر الأدعية التي يحرص عليها المسلم في هذه الأيام المباركة، حتى يكون من العشرة الذين يعتقهم الله تبارك وتعالى من النار، حيث إن شهر رمضان هو شهر البركة والخير على المسلمين جميعًا، ولقد وعدنا الله تبارك وتعالى بأن يعتق أناسًا في العشرة الأواخر من رمضان، ودائمًا ما يدعو المسلم بدعاء يرجو به الله أن يكون من الذين يتم عتقهم من النار، فاللهم اجعلنا منهم أجمعين.، وعبر موقع محتويات سيتم طرح دعاء العتق من النار.

دعاء العتق من النار في العشر الأواخر

إن فضل الدعاء في رمضان كبير؛ لهذا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حثنا على كثرة الدعاء في العشرة الأواخر، ومن ضمن الأدوية التي يجب على المسلم أن يكررها هو دعاء العتق من النار وهو:

“اللهم يا أرحم الراحمين، يا مُنجي التائبين، ويا مجيب السائلين، ويا رحمن يا رحيم، اللهم إنّا نعوذ بك من نـــار جهنم، اللهم حــرّم النار على أجسادنا وأجساد والدينا وأهلينا ومن نعز يا ذا الجلال والإكرام، اللهم تقبّل منّا الصلاة والصيام والقيام وصالح الأعمال و تجاوز عنا سيئاتنا، اللهم اعتق رقابنا من النـــار، اللهم أعتق رقابنا من النـــار، اللهم أعتق رقابنا من النـــار، يـا رب العالمين نحن عبادك، ما عصيناك استخفافًا بعظمتك، إنما ضعفًا منّا، اللهم ارحمنا نحن عبادك، نرجوك رجاء المحتاجين، وما لنا من سواك من نصير، اللهم أنت قُلت وقولك الحق “قُل يَا عبادي الذين أسرَفُوا على أنفُسهم لَا تقنطوا من رَحمة الله إن الله يغفرُ الذُنُوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم”، نرجوك بأنك أنت الله الأحد الصمد، أن تتقبّل دعاءنا وتعتق رقابنا من النار، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدّك ولا إله غيرك. والحمد لله رب العالمين”.

اقرأ أيضًا: ادعية للعشرة الاواخر من رمضان

دعاء العشر الأواخر من رمضان 1445

لقد جاء في العديد من الأحاديث النبوية أن العشرة الأواخر يتم فيها العتق من النار، ولقد أكد العلماء على ذلك، ويبدأ هذا من يوم 20 في رمضان حتى نهاية الشهر.

ومن ضمن ما يجب على المسلم أن يدعي به أن يغفر الله الذنوب، وأن يحسن الخاتمة، ويدعى لوالديه ويكثر من دعاء العتق من النار في العشر الأواخر؛ حيث إن في رمضان يستجاب الدعاء.

ومن ضمن فضل العشرة الأواخر هي ليلة القدر التي لم يستدل على يومها بالتحديد سواء كانت في أيام فرديه أو كانت ليلة سبعة وعشرون، لهذا على المسلم أن يتعبّد ويدعو الله حتى يوافق ليلة القدر ويقبل الله الدعاء وذلك ثوابه كبير، حيث إنه يعتبر إحياءً لما أخبرنا به الصحابة والتابعون.

اقرأ أيضًا: دعاء التهجد مكتوب.

أسباب العتق من النار في العشر الأواخر من رمضان

لقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ لله تعالى عتقاء في كل يوم وليلة – يعني  في رمضان – وإنَّ لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة مستجابة” [رواه الإمام أحمد، وصححه الألباني (2169) في صحيح الجامع ]

ومن ضمن الأسباب التي تؤدي إلى العتق من النار ما يلي:

  • الإخلاص: فيجب على المسلم أن يصفي قلبه في العبادة ومع من حوله.
  • المواظبة على صلاة الفجر  وعلى صلاة العصر في موعدها.
  • أن يصلي المسلم أربع ركعات قبل صلاة الظهر وبعدها أيضًا.
  • أن يخشع المسلم في الصلاة وفي القرآن حتى يبكي من الخشوع.
  • أن يكون المسلم ذا خلق فلا يشتم ولا ينم أو يغتاب وغيرها من الأعمال التي لا يقوم بها المسلمون.
  • أن يحرص المسلم على الإحسان في تربية البنات والشباب.
  • ذكر الله من بعد صلاة الفجر والتعبد وقراءة القرآن إلى طلوع الفجر.

اقرأ أيضًا: ادعية ليلة القدر  مستجابة .. دعاء ليلة القدر مكتوب

دعاء العتق من النار في العشر الأواخر من أكثر الأمور التي يجب على المسلم أن يحرص المواظبة عليها، وأن تقوم بتنفيذ الأسباب التي تجعلك من ضمن الذين يعتقهم الله في العشرة الأواخر من شهر رمضان الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *