دعاء المظلوم المقهور

بواسطة: شاهيناز - آخر تحديث: 17 ديسمبر 2019
دعاء المظلوم المقهور

كثيرًا ما يواجه الإسان مواقف يتعرض فيها لظلمٍ كبير، قد لا يتمكن بقدراته وإمكاناته الشخصية أن يدرأ الظلم عن نفسه، ولا يبق له إلا أن يرفع يديه بالدعاء إلى الله، يقينا بأن دعاء المظلوم المقهور مستجاب إن شاء الله إن أخلص الدعاء إلى الله.

أهمية دعاء المظلوم المقهور

لقد دعانا الله عز وجل أن نلجأ إليه بالدعاء في الأزمات فهو تسليم وإذعان لله عز وجل بأنه قاهر الظلم، ومحقق العدل بين الناس، فإن استنفد العبد القدرة والأسباب على دفع الظلم عن نفسه، فالله تعالى موجود دائما لنصرة الضعيف والمظلوم، وهو القادر على رد المظالم لأصحابها والاقتصاص من الظالمين.

كيف يكون دعاء المظلوم المقهور ؟

للدعاء شروط يجب تحقيقها حتى تتم الاستجابة بمشيئة الله للدعاء، فالدعاء يجب أن يكون صادر من القلب خالصًا لله عز وجل، في لحظة صدق يناجي فيها العبد ربه بغير حجاب. وشروط الدعاء المستجاب إن شاء الله هي:

  • الإخلاص في الدعاء لله من قلب عامر بالإيمان.
  • أن يكون الشخص قد تعرض للظلم حقا وليس افتراء على أحد.
  • يمكن للشخص أن يدعو لنفسه، وأن يدعو له أهله وأحباؤه.
  • لا يشترط الكلام المرتب المنمق، ولكن يكفي أن يكون نابعًا من القلب في لحظة صدق وتواصل حقيقي مع الله عز وجل.
  • يجب أن يقترن الدعاء بالتحمل والصبر على الإبتلاء، فقد يكون الظلم قدر قدره الله على الشخص اختبارًا لقوة إيمانه وصبره على الإبتلاء، ومع قوة إيمانه وإخلاصه في الدعاء إلى الله يرفع الله عنه الكرب والظلم.

افضل دعاء المظلوم المقهور

  • “اللهم أرنا في الظالم عجائب قدرتك.”
  • “اللهم أنت القادر على رفع الظلم عني والقصاص لي ممن ظلمني.”
  • “اللهم أرني فيمن ظلمني سوء عاقبته وأسود أيامه.”
  • “اللهم إنك حرمت الظلم على نفسك فكن على الظالم ومن أعانه على الظلم.”
  • “اللهم اهلك الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين.”
  • “اللهم كن لنا عونا على من ظلمنا، فأنت القادر والمنتقم الجبار.”
  • “اللهم انتقم لي ممن ظلمني وأساء إلي وتناول سيرتي بسوء وأضر بسمعتي وشرفي.”
  • “اللهم إنك الأقوى والأعظم من كل باغ آثم قلبه، فلا تجعل للظالمين علينا سبيلا.”

 سرعة استجابة الدعاء

  • قم بالوضوء وصلاة ركعتين لله بنية الدعاء إلى الله من أجل رفع الظلم وفك الكرب.
  • توجه إلى الله بكل جوارحك ومشاعرك، وأخلص الدعاء من قلبك.
  • كرر الدعاء والتوسل إلى الله ما شاء لك التوسل، فإن ذلك يزيد من قربك إلى الله، ويقربك من الوصول إلى رضاه وعفوه واستجابته إن شاء الله.
  • ادع الله في السر والعلن، في السراء والضراء، وكن قريبا من الله باتباع أوامره والبعد عن نواهيه، واتقاء الله في كل ما تفعل وفي علاقاتك مع الناس، فلا تدع الله برفع الظلم عنك وأنت ظالم لغيرك.
  • راقب أفعالك جيدًا، وحسن سيرتك بين الناس، والتزم الصدق والإخلاص والعدل لتكون أهلا لاستجابة الله جل وعلا لدعائك.
  • التزم الدعاء حتى بعد رفع الظلم والغمة عنك، واشكر الله كثيرًا على أفضاله ونعمه، وادعوه ليسبغ المزيد من نعمه ورضاه عليك وعلى أحبائك وأسرتك.
  • داوم على فعل الخير ليكون لك شفيعا عند الله تعالى، ولا تعن ظالما حتى لا يطالك الظلم يومًا.
  • كن عونا لكل مظلوم وساعده لرفع الظلم عنه بكل ما تملك من وسائل مشروعة.
  • داوم على أداء الفرائض والنوافل، وادع أهل بيتك لذلك حتى تكتسب رضا الله عز وجل