دواء الملاريا

دواء الملاريا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن دواء الملاريا لعلاج الكورونا أمرًا ممكنًا، حيث قال أن هناك دواءًا يتم استخدامه ضد الملاريا قد تمت الموافقة عليه في الولايات المتحدة واعتماده لعلاج فيروس كورونا الجديد، وهذا الدواء الذي يدعى الكلوروكين هو واحد من أقدم الأدوية وأشهرها لعلاج الملاريا، لكن ما مدى صحة ما قاله ترامب؟ وهل يمكن حقا أن يساعد دواء الملاريا هذا في علاج فيروس كورونا الذي أدخل العالم كله في حالة من الذعر والهلع؟!

دواء الملاريا لعلاج الكورونا

هل يمكن استخدام دواء الملاريا لعلاج الكورونا الجديد حقًا؟ وهل هو دواء فعال؟ في الواقع إن دواء الملاريا الذي يدعى الكلوروكين كان موجودًا منذ عقود، لكن لم يعد ينصح باستخدامه في معظم أنحاء أفريقيا بسبب المقاومة التي بنتها طفيليات الملاريا ضده، وقد وضعت عدد من الدول لوائح تهدف إلى الحد من استخدام هذا الدواء، لكن دواء الملاريا ظل شائع في الكثير من الدول الأخرى لاسيما في نيجيريا، وبسبب تصريح ترامب هذا ارتفع الطلب على الدواء مما أدى إلى نقص جزئي منه في الصيدليات.

وقد ادعى الرئيس ترامب في بيان صحفي أن الكلوروكوين تمت الموافقة عليه باعتباره دواء الملاريا لعلاج الكورونا من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لكن إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية قالت أنه لم تتم الموافقة على علاج المصابين بفيروس كورونا الجديد بدواء الملاريا، وأضافت:” لا توجد علاجات أو أدوية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج أو منع فيروس كورونا الجديد”، لكنها أوضحت أن الدراسات جارية على قدم وساق لمعرفة ما إذا كان الكلوروكين يمكن أن يكون فعال في علاج فيروس الكورونا أم لا. [1]

 تركيب دواء الملاريا

يتكون دواء الملاريا المستخدم لعلاج الكورونا الذي يجري عليه الاختبارات حاليًا من: [2]

  • مركب ثنائي إيثيل أمين
  • ميثيل بوتيل
  • فوسفات الكينولين
  • شمع الخارنوبا
  • ثاني أكسيد السيليكون الغروي
  • فوسفات الكالسيوم ثنائي القاعدة
  • هيدروكسي بروبيل ميثيل سيللوز
  • سترات المغنيسيوم
  • سليلوز الجريزوفولفين
  • بولي إيثيلين جلايكول
  • بوليسوربات 80
  • غليكولات النشاء الصودي
  • حمض الستريك

 دواعي استعمال دواء الملاريا

ما زال يجري عليه أبحاث لمعرفة ما إذا كان يمكنه علاج كورونا الجديد أم لا، وهو عبارة عن فوسفات الكلوروكين ويوجد في فئة من الأدوية تُسمى مضادات الملاريا ومبيدات الأميبات، ويتم استخدام هذا الدواء لمنع وعلاج الملاريا، وعلاج مرض الأميبات أيضًا، ويستخدم الكلوروكين من حين لآخر كذلك للتقليل من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، علاج الذئبة الحمامية الجهازية والقرصية، الحزاز المسطح، التهاب العضلات، الساركويد، والتهاب البرفيريا الجلدية.[3]

الجرعة المسموح بها

يؤخذ دواء الملاريا لعلاج الكورونا “الكلوروكين” بمقدار جرعة واحدة تبدأ من أسبوعين قبل السفر إلى منطقة تنتشر فيها الملاريا، وأثناء التواجد في المنطقة، ولمدة 8 أسابيع بعد العودة من المنطقة، ويمكن أن يصف الطبيب ضعف الجرعة إذا لم يكون الشخص قادرا على تناول الدواء قبل السفر بأسبوعين،  ومن أجل علاج النوبات الحادة للملاريا عند البالغين يصف الطبيب جرعة واحدة من الدواء فورًا، ثم نصف الجرعة بعد 6 إلى 8 ساعات، ثم نصف الجرعة مرة واحدة في اليومين التاليين.

وبالنسبة إلى الرُضع والأطفال، تعتمد كمية الكلوروكين أو دواء الملاريا لعلاج الكورونا الموصوف على وزن الطفل، لذا سيحسب الطبيب أولًا وزن الطفل ثم يصف الدواء، ولاستخدام دواء الملاريا هذا لعلاج داء الأميبات فتؤخذ جرعة واحدة لمدة يومين، ثم تؤخذ نصف الجرعة كل يوم لمدة 2 إلى 3 أسابيع، وعادة ما يوصف هذا الدواء مع مضادات الأميبات الأخرى. [4]

 الآثار الجانبية لدواء الملاريا

قد تظهر بعض الآثار الجانبية من تناول دواء الملاريا لعلاج الكورونا الذي تجري الاختبارات عليه حاليا، والتي تتطلب عناية طبية عاجلة واستشارة فورية للطبيب مثل:[5]

  • القلق
  • محاولة قتل النفس
  • آلام الظهر أو الساق أو المعدة
  • وجود براز أسود
  • نزيف اللثة
  • تقرحات أو تقشر في الجلد
  • دم في البول أو البراز
  • عدم وضوح الرؤية واضطرابها ووجود تغير فيها سواء على الرؤية القريبة أو البعيدة أو كلاهما
  • الشعور بألم في الصدر
  • قشعريرة
  • عرق بارد
  • ارتباك
  • طنين ورنين في الأذنين
  • سعال
  • بول داكن
  • الإسهال
  • صعوبة في التحدث
  • صعوبة في البلع
  • اضطراب في إدراك الألوان
  • دوخة
  • دوار أو إغماء لاسيما عند الوقوف فجأة بعد الاستلقاء أو الجلوس
  • رؤية مزدوجة
  • سيلان في اللعاب
  • عدم انتظام دقات القلب
  • الشعور بمراقبة الآخرين أو أن الآخرين يمكنهم سماع أفكارك
  • رؤية أو سماع أشياء غير موجودة في الواقع
  • حمى
  • تعب وضعف عام
  • رؤية هالات حول الأضواء
  • صداع
  • فقدان السمع
  • عدم القدرة على تحريك العين
  • تشنجات الجفن
  • آلام المفاصل أو العضلات
  • تورم كبير بالوجه أو الجفون أو الشفاه أو اللسان أو الحلق أو اليدين أو الساقين أو القدمين أو الأعضاء الجنسية
  • اضطراب في التوازن
  • آلام أسفل الظهر أو الجانب
  • رعشة العضلات
  • ألم عضلي
  • عمى ليلي
  • غثيان
  • ألم عند التبول
  • شحوب الجلد
  • ظهور بقع حمراء على الجلد
  • آفات جلدية باللون الأحمر لها لون أرجواني في منتصفها
  • احمرار وتهيج العينين
  • الأرق
  • شرى أو حكة
  • التهاب الحلق
  • تقرحات وبقع بيضاء على الشفاه وداخل الفم
  • تصلب الأطراف
  • تورم الغدد والشعور بألم فيها
  • ضيق في الصدر
  • صعوبة في التنفس
  • وخز أو التواء اللسان والشفتين والوجه والذراعين والساقين
  • حركات لا يمكن السيطرة عليها في الوجه والرقبة والظهر
  • نزيف أو كدمات غير مبررة
  • ألم أعلى البطن أو المعدة
  • اصفرار العينين والجلد

وهناك بعض الأعراض التي تتطلب عناية عاجلة في حالة تناول جرعة زائدة من دواء الملاريا لعلاج الكورونا وهي:

  • برودة ورطوبة الجلد
  • قلة التبول
  • النعاس
  • جفاف الفم
  • سرعة أو بطء النبض
  • زيادة العطش
  • الدوار أو الدوخة
  • الإغماء
  • فقدان الشهية
  • ألم وتشنجات في العضلات
  • خدر أو وخز في اليدين والقدمين والشفتين

 موانع تناول دواء الملاريا

هناك بعض الأشخاص الذين يمتنع عليهم تناول دواء الملاريا لعلاج الكورونا “كلوروكين”، والذين يجب عليهم استشارة الطبيب أولا وإخباره بما يعانون منه، وهم: [6]

  • من يعاني من نقص في إنزيم “نازعة الهيدروجين جلوكوز 6 فوسفات”
  • المصابين بالبرفيريا
  • الأشخاص المصابة بفقر الدم
  • الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من خلايا الدم البيضاء
  • مدمنين الكحول
  • المصابين بالوهن العضلي الوبيل
  • المصابين باضطراب في العضلات والهيكل العظمي
  • المصابون باعتلال البقعة
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في البصر وتغير في المجال البصري
  • الأشخاص المصابة بفقدان السمع
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد
  • الأشخاص المصابين بالصدفية
  • الأشخاص الذين تتكرر لديهم حدوث النوبات
  • من يعانون من فقر الدم الناجم عن نقص البيروفات كايناز
  • الأشخاص الذين لديهم حساسية من الأمينوكينولين

طريقة حفظ دواء الملاريا

يجب مراعاة النصائح التالية في طريقة حفظ دواء الملاريا لعلاج الكورونا عند الاستخدام حيث:

  • يجب أن يحفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة.
  • يجب أن يحفظ الدواء بعيدًا عن الضوء.
  • يجب أن يحفظ الدواء بعيدًا عن الرطوبة.
  • لا يجب أن يتم تخزين هذا الدواء في الحمام.
  • يجب إبقاء الدواء بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.

ويجدر الإشارة إلى أن ما يتم حاليًا هو اختبارات على الدواء لمعرفة ما إذا كان مجدي لعلاج فيروس الكورونا الجديد أم لا.

المراجع

  1. ^bbc.com , Coronavirus and chloroquine: Has its use been approved in US? , 22/03/2020
  2. ^rxlist.com , ARALEN® , 22/03/2020
  3. ^medlineplus , Chloroquine , 22/03/2020
  4. ^webmd.com , Chloroquine Phosphate , 22/03/2020
  5. ^drugs.com , Chloroquine Side Effects , 22/03/2020
  6. ^webmd.com , Who should not take Chloroquine Phosphate? , 22/03/2020