شروط الاحرام للاضحيه ووقتها

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 11 يوليو 2021 , 09:07 - آخر تحديث : 11 يوليو 2021 , 07:07
شروط الاحرام للاضحيه ووقتها

شروط الاحرام للاضحيه ووقتها دائمًا ما يرتبط اسم الإحرام لمن أراد أن يحج بيت الله ولا يوجد في الإسلام مسمى للإحرام غير للحج، لأن من لا يحج لا إحرام له وشروط الإحرام عادة اتفق عليه أئمة الإسلام الأربعة، وهم الاسلام كشرط أساسي النية وزيادة عليهم التلبية.

ما هي الأضحية

الأضحية هي كل ما يذبح يوم النحر وهو يوم عيد الأضحى وتسمى الأضاحي شرعًا بكل ما يتم ذبحه في أيام التشريق الثلاثة، وتكون الأضحية من بهيمة الأنعام.

  • يذبح في الأضاحي البقر والغنم والماعز والضأن.
  • ويختلف عمر الأضاحي طبقًا لنوعها، فالأبل يجب أن يكون عمرها 4 وداخلة بـ 5 أعوام، وفي الغنم يجب أن تكون في 7 أشهر، والبقر على أن تكون أتمت العامين.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا تَذْبَحُوا إلَّا مُسِنَّةً، إلَّا أنْ يَعْسُرَ علَيْكُم، فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْن”.

شروط الاحرام للاضحيه

يجب أن تكون الأضاحي مستوفية بعض الشروط حتى تكون صالحة، هذه الشروط هي:

  • على أن تكون خالية من العيوب، فلا تكن عوراء أو عرجاء أو عجفاء.
  • لا تجزي البهيمة التي يصيب لحمها مرضا أو وباء، ولو كان المرض غير مؤثر على لحمها إذن يجوز ذبحها.
  • إذا كانت البهية جرباء.
  • إذا حدث كسر في إحدى سيقانها.
  • لا تذبح البهيمة التي ذهب عقلها وأصيبت بالهزال.
  • البهيمة التي قطعت أذنها بجرح ظاهر.
  • من تعسرت ولادتها.

وقت الأضحية

اختلف العلماء في تحديد وقت الأضحية وكانت آرائهم كالتالي:

  • يمكن للشخص إتمام الذبح في المذهب الحنفي في طلوع فجر يوم العيد بعد الصلاة.
  • وعند المذهب الشافعي يكون الذبح عند طلوع الشمس.
  • ينتهي وقت الذبح في المذهب المالكي والحنبلي بغروب شمس ثاني أيام عشر من ذي الحجة.
  • وعند مذهب الحنابلة والمذهب المالكي أفضل يوم للذبح هو يوم 10 من ذي الحجة، أي أول أيام العيد.
  • وفي المذهب الشافعي فإن أيام التضحية تكون ايام التشريق وهم 11,12,13 من شهر ذي الحجة.
  • المذهب الشافعي والحنفي والحنبلي أن لا يجوز الذبح ليلًا، وإذا تم الذبح يكون به عدم تفرقة لعدم إتاحة الإضاءة.
  • المذهب المالكي رفض الذبح في الليل وقال إن الوقت المخصص نهارًا فقط، والليل يقصد به ذلك الوقت ما بين غروب الشمس وحتى الفجر.

شاهد أيضًا: هل يجوز توزيع الاضحية بعد العيد

شروط الإحرام للمضحي

لكي يكون الشخص المضحي على صواب يجب أن يكون قام بعدة شروط:

  • يجب على المضحي أن يكون مالك للذبائح أي لا تكون مسروقة وأن يكون مال شراؤها حلال، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لا يَقْبَلُ إلَّا طَيِّبًا”.
  • يجب أن يقوم بشراء ما طاب من الأضاحي حتى يعطي مما يحب.
  • النية أساس احترام المضحي فيجب تميز النية بأن الذبائح ستذهب لمن الفقراء أم الأقارب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى”.
  • أتفق المذهب الشافعي والمالكي والحنبلي أن الأضحية ينوي لها عند الذبح، ولكن قيل المذهب الحنفي أن النبي تتحدد عند الشراء.

ما يجب أن يتوافر به:

  • أن يكون مسلم حر أي غير عبد.
  • أن يكون مسلمًا بالغًا ويمكن أن يعتبر الأضحية سنة للصغير، ويقال إن الأضحية لم تكتب على الصغير من ماله الخاص في مذهبي الشافعية والحنابلة.
  • قيل في مذهب المالكية أن المضحي لا يلزم أن يكون حاج، لأن سنة الحاج الهدي.
  • قيل في مذهب الحنفي أن المسافر يسقط عنه ركن الأضحية، ولكن بعض الفقهاء قالوا إن المقيم كالمسافر.

شروط الإحرام للمضحي غير الحاج

تأتي شروط الإحرام للمضحي أي أن له ذبح بشرطين سيتم مناقشتها:

  • حيث تناقش أئمة الإسلام الأربعة على ركن قص الاظافر والشعر قبل الإحرام.
  • حيث جاء الرأي الأول أن لا يوجد مأزق اي لا يذكر أن قص الشعر والأظافر حرام قبل ذبح الأضاحي، وهذا طبقًا مذهب أبي حنيفة وقيل عن الإمام مالك.
  • الرأي الثاني وقيل به أن قص الشعر والأظافر ليس حرام أيضًا ولكنه مكروه، وقيل هذا عن الامام الشافعي وذكر عن الإمام مالك.
  • الرأي الثالث وقيل به أن قص الشعر والاظافر حرام قطعًا ولمن فعل هذا فهو مرتكب إثم وهذا عن مذهب الإمام أحمد بن حنبل.
  • قالت أم سلمة رضي الله عنها، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: “من كان له ذبح يذبحه فإذا أهل هلال ذي الحجة فلا يأخذن من شعره ولا من أظافره شيئًا حتى يضحي”.
  • ويختلف ما يجوز فعله المضحي غير الحاج، مثل أن المضحي غير الحاج لا يرتدي ملابس الإحرام، ويمكنه مضاجعة زوجته هذا بالإضافة إلى التطيب والصيد وغيره ما لا يجب أن يفعله الحاج.
  • ولكي يكون المضحي مقترب من الأحرام يستحب أن يترك شعر رأسه وأظافره بداية من الشهر المحرم ذي الحجة.
  • ولكن إذا قام المضحي بفعل أي من تقصير الشعر أو تقليم الأظافر لا يبطل أضحيته بل تقبل منه الأضاحي.

شرط إباحة الأكل من الأضحية

يوجد شروط لكي يتمكن الناس الأكل من الأضحية وأهمها التسمية:

  • فقيل عند المذهب الحنفي والمالكي والحنابلة أن التسمية واجبة، وهذا طبقًا لما ورد في كتاب الله تعالى: “وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ”.
  • ولمن يسهو يباح له ذلك ولا يحرم أكلها، وقيل عن أهل المذهب الشافعي أنه التسمية سنة.
  • قيل عن ابن عمر رضي الله عنه، قال: “أنَّ جَارِيَةً لِكَعْبِ بنِ مَالِكٍ تَرْعَى غَنَمًا له بالجُبَيْلِ الذي بالسُّوقِ، وهو بسَلْعٍ، فَأُصِيبَتْ شَاةٌ، فَكَسَرَتْ حَجَرًا فَذَبَحَتْهَا به، فَذَكَرُوا للنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فأمَرَهُمْ بأَكْلِهَا”.
  • قيل عن الإمام ابن تيمية أن التسمية شرط للأكل عن الذبيحة، حيث أنها ركن لا يمكن أن يتنازل عنه بالسهو أو العمد أو بأي شكل وذلك عن الإمام مالك والإمام أحمد.

شاهد أيضًا: ما يقال عند ذبح الاضحيه وما هي شروط الاضحية

متى يبدأ الإحرام للمضحي

لكل من يريد أن يكون إحدى المضحين يسألون عن بداية موعد الإحرام، فقد أتاح الدين الإسلامي ذبح الأضحية لغير الحاج مع الالتزام ببعض الشروط والمواقيت.

  • في بادئ الأمر يجب أن يأتي التنويه، على أن الامتناع عن بعض الأشياء من أجل إتمام الأضاحي لم يكن إحرام لغير الحاج.
  • يأتي وقت إحرام الأضحية عند ظهور هلال ذي الحجة، ويكون قص شخص أظافره تقصير شعره جائز في بعض المذاهب.

وفي النهاية نكون قد عرفنا شروط الإحرام للأضحية وعن ما يجب فعله من الشخص المضحي وهو غير حاج، وهل يوجد إحرام لغير حاج مثل الحاج أم أنها مسميات، حيث أن الأضحية سنة مؤكدة على القادر البالغ.

14 مشاهدة