شروط صيام يوم عرفة ولماذا نصوم يوم عرفه

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 13 يوليو 2021 , 13:07
شروط صيام يوم عرفة ولماذا نصوم يوم عرفه

شروط صيام يوم عرفة حيث أن يوم عرفة من أفضل أيام العام، منَّ الله علينا به، فيه تُضاعف الأعمال الصالحة، وتكون الحسنة بعشرة أمثالها ويضاعف الله لمن يشاء، ويكفر الذنوب، ويتقرب بصيامه العبد لربه، حيث قال النبي (صلى): (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ).

شروط صيام يوم عرفة

لا تتوافر شروط لصيام يوم عرفة، فيجوز ويستحب صيامه متى شاء المسلم، ولكن من المكره صيامه للحاج قال الفقهاء والعلماء باستحباب صيام يوم عرفة، وذلك بالنسبة لغير الحاج أم بالنسبة للحاج فهو مكروه بدليل أم الفضل: (أنهم شكوا في صوم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة، فأرسلت إليه بلبن، فشرب، وهو يخطب الناس بعرفة)، وعن صحابي جليل قال: (كنا عند أبي هريرة في بيته فحدثنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة).

وسبب كراهية صيام يوم عرفة للحاج أن الصيام يؤدي إلى ضعف الحاجة والوهن عن الدعاء والذكر في يوم عرفة، والدليل ما أخرجه أبو داود في سننه (عن أم الفضل بنت الحارث أن ناسا تماروا عندها يوم عرفة في صوم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بعضهم هو صائم وقال بعضهم ليس بصائم فأرسلت إليه بقدح لبن وهو واقف على بعيره بعرفة فشرب).

لماذا نصوم يوم عرفة

لقد بين لنا الفقهاء فضل يوم عرفة، ففيه يضاعف الله للناس الأعمال الصالحة، فالحسنة في العشر من ذي الحجة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، ويعتق الله رقاب الناس من النار، ويقبل دعواتهم في هذا اليوم، حيث أن في صيام يوم عرفة يحظى المسلمين بكفارة لذنوبهم عن سنة مضت وسنة قادمة وذلك ما قال به العلماء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حيث قال النبي (صلى): (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ)، وبين لنا أيضا فضل الأعمال الصالحة فيها فقال: (ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ).[1]

شاهد أيضًا: هل دعاء يوم عرفة مستجاب

فضل العشر من ذي الحجة يوم عرفة

لقد فضل الله عز وجل أيام العشر من ذي الحجة، والسبب هو مضاعفة العمل الصالح فيهن، وخصوصاً يوم عرفة، فهو يوم يكثر فيه العتق من النار، وذكر الله فضلة في كتابة العزيز حيث قال: ( والسماء ذات البروج * واليوم الموعود * وشاهد ومشهود) ، وقال صلى الله عليه وسلم: (اليوم الموعود يوم القيامة واليوم المشهود يوم عرفة).

ويوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أن (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ )، و للصيام ثواب عظيم وفضل كبير، حيث يقوم المسلم به للتقرب من الله تعالى، ليغفر له ذنوبه ويعفوا عنه.

وفي النهاية نكون قد عرفنا شروط صيام يوم عرفة حيث أن يوم عرفة من أفضل أيام السنة حيث قال رسول الله صلى الله في فضل العشر من ذي الحجة ويوم عرفة، (ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ).

المراجع

  1. ^ islamonline.net , صيام يوم عرفة , 13-7-2021
22 مشاهدة