شعر عن الحب قصير لأشهر شعراء العصر القديم والحديث

كتابة دانا تيسير - تاريخ الكتابة: 27 ديسمبر 2020 , 15:12 - آخر تحديث : 27 ديسمبر 2020 , 15:12
شعر عن الحب قصير لأشهر شعراء العصر القديم والحديث

شعر عن الحب قصير من الأشياء التي كثيرًا ما يحتاجها الناس للتعبير عن مشاعرهم، حيث يقال أن الناس كلهم يمتلكون المشاعر لكن الشاعر الحقيقي هو فقط الذي يستطيع أن يعبر عنها، لهذا السبب يحتاج الإنسان دائمًا إلى من يعبر عن مشاعره الداخلية تجاه الحبيب التي لا يستطيع هو نفسه أن يصفها، وكثيرًا ما نحس أن الشعراء يصفون حالتنا بالضبط، قد تكون هذه مصادفة محضة، أو ربما كنت أنت لا تسمعها إلا عندما تكون في حالة نفسية موافقة للشاعر فتشعر وكأنه يخاطبك، وفيما يأتي نضع لكم أجمل شعر عن الحب.

شعر عن الحب قصير

ربما كان الحب أكثر ما يكتب به الشعراء، حتى أنه كان من قواعد فن الشعر أن يبدأ الكاتب بمقدمة غزلية طللية قبل أن يتوغل في صلب قصيدته مهما كان موضوعها، وفيما يأتي نضع بين أيديكم شعر عن الحب قصير:

شعر أبو فراس الحمداني عن الحب

أبو فراس الحمداني أحد أهم الشعراء في العصر العباسي، عرف بشجاعته وصفاته الشهمة، وله عددًا من القصائد الجميلة في الحب، ونذكر لكم بعض أبياته عن الحب فيما يأتي:

“أَراكَ عَصِيَّ الدَمعِ شيمَتُكَ الصَبرُ *** أَما لِلهَوى نَهيٌ عَلَيكَ وَلا أَمرُ
بَلى أَنا مُشتاقٌ وَعِندِيَ لَوعَةٌ *** وَلَكِنَّ مِثلي لايُذاعُ لَهُ سِرُّ
إِذا اللَيلُ أَضواني بَسَطتُ يَدَ الهَوى *** وَأَذلَلتُ دَمعاً مِن خَلائِقِهِ الكِبرُ
تَكادُ تُضيءُ النارُ بَينَ جَوانِحي *** إِذا هِيَ أَذكَتها الصَبابَةُ وَالفِكرُ”

شعر يزيد بن معاوية عن الحب

على الرغم من قلة أشعاره إلا أنه نبغ فيما كتب، ويقال أن اليزيد بن معاوية كان له جارية يهيم بها حبًا ويكتب لها معظم أشعاره، وفيما يأتي نضع لكم بعضًا من أبياته عن الحب:

“إِذا رُمتُ مِن لَيلى عَلى البُعدِ نَظرَةً ** تُطَفّي جَوىً بَينَ الحَشا وَالأَضالِعِ
تَقولُ نِساءُ الحَيِّ تَطمَعُ أَن تَرى *** مَحاسِنَ لَيلى مُت بِداءِ المَطامِعِ
وَكَيفَ تَرى لَيلى بِعَينٍ تَرى بِها *** سِواها وَما طَهَّرتَها بِالدامِعِ
وَتَلتَذُّ مِنها بِالحَديثِ وَقَد جَرى *** حَديثُ سِواها في خُروقِ المَسامِعِ”

شعر نزار قباني عن الحب

من منا لا يعرف الشاعر نزار قباني! في الحقيقة أكثر الشاعر نزار في الكتابة عن الحب، ونضع لكم فيما يأتي أبياتًا من إحدى قصائده المعروفة:

أحبك جداً
وأعرف أن الطريق إلى المستحيل طويـل
وأعرف أنك ست النساء وليس لدي بديـل
وأعرف أن زمان الحنيـن انتهى ومات الكلام الجميل
أحبك جداً وأعرف أني أعيش بمنفى
وأنتِ بمنفى

شعر قيس بن الملوح في ليلى العامرية

قيس بن الملوح أو مجنون ليلى هو أكبر عاشق عرفته العرب على مر العصور، فقد هام بحب ابنة عمه ليلى وغرق في غرامها، حتى مات على أطلالها في بيداء لم تذكر منه سوى اسمه المربوط بمحبوبته، وقد كان قيس بن الملوح أحد شعراء الغزل العذري البعيد عن الفحش والوصف القبيح، ونذكر لكم فيما يأتي مقتبسات من بعض أشعاره:

شعر قيس بن الملوح في الحب

قال قيس بن الملوح ردًا على عذل الناس له لحبه الشديد لليلى:

“وقالوا لو تشاء سلوت عنها *** فقلتُ لهمْ فانِّي لا أشَاءُ
وكيف وحبُّها عَلِقٌ بقلْبي *** كما عَلِقَتْ بِأرْشِيَة ٍ دِلاءُ
لها حبّ تنشّأ في فؤادي *** فليس له-وإنْ زُجِرَ- انتِهاءُ
وعاذلة تقطعني ملاماً *** وفي زجر العواذل لي بلاء”

شعر قيس بن الملوح لو كان لي قلبان

قال مجنون ليلى واصفًا نار حبه لليلى:

لو كانَ لي قلبان لعشت بواحدٍ *** وأفردت قلباً في هواك يعذبُ
لكنَّ لي قلباً تّملكَهُ الهَوى *** لا العَيشُ يحلو لَهُ ولا الموت يقربُ
كعصفورة في كف طفلٍ يهينها *** تُعَانِي عَذابَ المَوتِ والطِفلُ يلعبُ
فلا الطفل ذو عقل يرق لحالها *** ولا الطيرُ مطلوقُ الجناحينِ فيذهبُ

قيس بن الملوح وقد يجمع الله الشتيتين

قال قيس بن الملوح وهو يصف سيطرة حب ليلى عليه:

أعد الليالي ليلة بعد ليلة *** وقد عشت دهرا لا أعد اللياليا
أحب من الأسماء ما وافق اسمها *** وشابهه أو كان منه مدانيا
واخرج من بين البيوت لعلني *** أحدث عنك النفس ياليل خاليا
وقد يجمع الله الشتيتين بعدما *** يظنان كل الظن أن لا تلاقيا

شعر المتنبي عن الحب

التنبي من أشهر الشعراء في تاريخ العرب، حتى أنه يقال أن المتنبي مات بسبب شعره، عندما هجى أحد الناس فلاحقه مريدًا قتله وفعل، كما أن للمتنبي أشعارًا كثيرة جدًا وجميلة عن الحب، ونذكر لكم بعض أبياته فيما يأتي:

لعَيْنَيْكِ ما يَلقَى الفُؤادُ وَمَا لَقي

“وما كنت ممن يدخل العشق قلبة *** ولكن من يبصر جفونك يعشق
أغرك منى أن حبك قاتلي *** وانك مهما تأمري القلب يفعل
يهواك ما عشت فان امت *** يتبع صداي صداك في الأكبر”

دَمْعٌ جرَى فقضَى في الرَّبْعِ ما وجَبَا

دَمْعٌ جرَى فقضَى في الرَّبْعِ ما وجَبَا *** لأهلِهِ وشَفَى أنّى ولا كَرَبَا
عُجْنا فأذهَبَ ما أبْقَى الفِراقُ لَنا *** منَ العُقُولِ وما رَدّ الذي ذَهَبَا
سَقَيْتُهُ عَبَراتٍ ظَنّهَا مَطَراً *** سَوائِلاً من جُفُونٍ ظَنّها سُحُبَا

شعر عن الحب الصادق

خاض شعراء العصر الحديث أيضًا تجربة الكتابة عن الحب الصادق، ومن هؤلاء الشعراء من اشتهر فأبدع، ومنهم الشاعر فاروق جويدة والشاعر تميم البرغوثي، وفيما يأتي نذكر لكم أبياتًا لهم عن الحب:

شعر فاروق جويدة عن الحب الصادق

فاروق جويدة شاعر مصري من شعراء العصر الحديث، له الكثير من الأشعار في مختلف المواضيع ومنها أشعاره الجميلة عن الحب، ومنها ما سأذكره لكم من الأبيات فيما يأتي:

لو خانت الدنيا وخان الناس
وابتعد الأصحاب
عيناك أرض لا تخون
عيناك إيمان وشك حائر
عيناك نهر من جنون
عيناك أزمان وعمر
ليس مثل الناس شيئا من سراب

لكن فاروق جويدة ناقض نفسه بعد عام وقال: 

“قلت يومًا
إن في عينيك شيئا لا يخون
يومها صدقت نفسي
لم أكن اعرف شيئا في سراديب العيون
كان في عينيك شيء لا يخون
لست ادري كيف خان!”

شعر تميم البرغوثي عن الحب الصادق

تميم البرغوثي شاعر الحرب الفلسطيني، شاعر قدير له الكثير من الأبيات الشعرية التي لا تستحق منا سوى الاحترام والتقدير، لكنه من الشعراء المقلين في الخوض في سيرة الحب، لكننا انتقينا لكم بعض مقطعًا جميلًا من أحدى قصائده فيما يأتي:

كم أوقع العشق قلباً في وقيعته
برخصة الخصر إن ماست رفيعته
مكشوفة المقتل البادي منيعته
الذنب ذنب الهوي لا ذنب شيعته
له الإمامة فهو الآمر الناهي

اجمل قصيدة حب وغزل

نبغ الشعراء في قصائدهم وأبدعوا وهم ينسجون لنا أجمل الأبيات وأحلا القصائد التي تصف الحب بأسمى معانيه وأرقاها، ومن هؤلاء الشعراء الشاعر تميم البرغوثي الذي دائمًا ما يذهلنا بقصائده الجميلة عن الحب والحرب، وفيما يأتي نضع لكم واحدة من أجمل قصائد تميم البرغوثي عن الحب:

كم أظهرَ العشقُ من سرٍ وكم كتَما *** وكم أماتَ وأحيا قبلنا أُمَما
قالت غلبتُكَ يا هذا، فقلتُ لها *** لم تغلبيني ولكنْ زِدتِني كرما
بعضُ المعاركِ في خُسرانِها شرفٌ *** من عادَ مُنتَصراً من مثلها انهزما !
ما كنت أتركُ ثأري قطُّ قبلَهمْ *** لكنّهم دخلُوا من حُسنِهِم حَرَما
يقسو الحبيبانِ قدْرَ الحبِّ بينهما *** حتى لَتَحْسَبُ بينَ العاشِقَيْنِ دما
جديلةٌ طرفاها العاشقانِ فما *** تراهُما افترقا .. إلا ليلتَحِما
قد أصبحا الأصل مما يشبهان فَقُل *** هما كذلكَ حقاً، لا كأنَّهُما
فكلُّ شيءٍ جميلٍ بتَّ تُبصِرُهُ *** أو كنتَ تسمعُ عنهُ قبلها، فَهُما

اقوال وحكم عن الحب

نسرد لكم فيما يأتي أقوال وحكم عن الحب جميلة ومميزة:

  • لن تستطيع العطاء بدون الحب، و لن تستطيع أن تحب بدون التسامح.
  • بالنسبة للعالم فأنت مجرد شخص، لكنك بالنسبة لشخص يحبك قد تكون العالم كله.
  • أن تكون محبوبًا بعمق من شخص ما يمنحك القوة بينما يمنحك حبك أنت لشخص ما شجاعة عميقة.
  • الغيرة في الحب كالماء للوردة قليله ينعش و كثيره يقتل.
  • لا تعتقد أن الحب لكي يكون حقيقيًا يجب أن يكون غير عادي، ما نحتاجه هو أن نحب دون أن نتعب، كن مخلصًا في الأشياء الصغيرة لأن قوتك تكمن فيها.
  • فَرْقٌ كبير بين أن تحبها لأنها جميلة، وأن تكون جميلة لأنك تحبها.
  • ليتنا أنا و أنت جئنا الى العالم قبل اختراع التلفزيون والسينما لنعرف هل هذا حب حقاً أم أننا نتقمص ما نراه.
  • من الأفضل أن تكره على ما أنت عليه من أن تكون محبوبًا على ما لست عليه.
  • في الحرب كما في الحب لكي ينتهي الأمر لابد من مقابلة مباشرة.
  • أحب نفسك أولاً وكل شيء آخر يقع في الخط. عليك حقًا أن تحب نفسك لإنجاز أي شيء في هذا العالم.
  • لا تحب أبدًا أي شخص يعاملك كما لو كنت عاديًا.
  • لم يسبق لأحد أن قاس، ولا حتى الشعراء، مقدار ما يمكن للقلب أن يحمله من الحب.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال، وقد وضعنا لكم فيه أجمل المقتبسات من الشعر عن الحب قصير وجميل لعدد من الشعراء المعروفين بجزالة ألفاظهم، وبديع أشعارهم، وجميل صنائعهم.

518 مشاهدة