صفات عائشة رضي الله عنها

كتابة أيوب شامية -
صفات عائشة رضي الله عنها

صفات عائشة رضي الله عنها هو ما سيتمّ بيانه في هذا المقال، حيث إنّ السيدة عائشة رضي الله عنها، واحدةٌ من أمّهات المسلمين، وهي سيّدة من سيدات نساء الأرض ونساء المسلمين، وهي زوجة أطهر الخلق خاتم الأنبياء والمرسلين -صلى الله عليه وسلم- وإنّ نساء المسلمين هنّ قدوة النساء على الأرض وأعلاهنّ شأنًا، وسيقوم موقع محتويات من خلال هذا المقال ببيان صفات أمّ المؤمنين عائشة.

السيدة عائشة رضي الله عنها

إنّ السيدة عائشة أمّ المؤمنين -رضي الله عنها- هي زوجة النبي -صلى لله عليه وسلم- وهي بنت الصحابي الجليل أبو بكر الصّديق عبد الله بن أبي قحافة -رضي الله عنه- وأمّها هي أمّ رومان بنت عامر الكنانية رضي الله عنها، والسيدة عائشة هي التي برأها الله من فوق سبع سموات بأياتٍ نزلت مع الوحي جبريل عليه السلام من حادثة الإفك، وقد كانت ولادتها في مكة المكرمة في السنة التاسعة قبل الهجرة النبوية الشريفة، فكانت ولادتها في الإسلام ولم تعرف الجاهلية، وهي الصّدّيقة والحميراء أي شديدة البياض رضي الله عنها.[1]

شاهد أيضًا: اشتهرت عائشة رضي الله عنها

صفات عائشة رضي الله عنها

امتازت السيدة عائشة -رضي الله عنها- بأجمل الصفات الخَلقية والخُلقية، والتي جعلت منها تبلغ مرتبةً عالية من أعلى المراتب عند الله -سبحانه وتعالى- وعند رسوله -صلى الله عليه وسلم- وقد روى الصحابي الجليل أبو موسى الأشعري -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “كَمَلَ مِنَ الرِّجالِ كَثِيرٌ، ولَمْ يَكْمُلْ مِنَ النِّساءِ إلَّا مَرْيَمُ بنْتُ عِمْرانَ، وآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ، وفَضْلُ عائِشَةَ علَى النِّساءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ علَى سائِرِ الطَّعامِ”.[2] ويمكن تصنيف صفات السيدة عائشة إلى خَلقية وخُلقية كما يأتي:

شاهد أيضًا: كم عدد الاحاديث التي روتها عائشة رضي الله عنها

صفات السيدة عائشة الخَلقية

إنّ المعروف عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها كانت امرأةً بيضاء جميلة مشربّةً بالحمرة ولقبت بالحميراء لذلك، وكان شعرها يوم أدخلت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصل تحت المنكبين، وقد ورد عنها قول أمها فيها في الحديث الذي روته عن حادثة الإفك قالت: “فَوَاللَّهِ لَقَلَّما كَانَتِ امْرَأَةٌ قَطُّ وضِيئَةٌ عِنْدَ رَجُلٍ يُحِبُّهَا ولَهَا ضَرَائِرُ، إلَّا أكْثَرْنَ عَلَيْهَا”.[3] وقد كانت رضي الله عنها صغيرة الجسم نحيلة في أول أمرها، وكان يزداد لحمها بمرور عمرها، وكانت بين الطويلة والقصيرة.[4]

صفات السيدة عائشة الخُلقية

تربت السيدة عائشة -رضي الله عنها- في بيتين طاهرين، الأول بيت أبيها أبو بكر الصديق خير الناس بعد الأنبياء، والثاني هو بيت النبوة في بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فامتازت بأفضل الصفات وتخلّقت بأحسن الأخلاق، وكانت تملك من الصفات الحميدة منها، وقد بلغت منازل عالية ومراتب رفيعة، حتّى أنّ جبريل -عليه السلام- أرأها السلام على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن صفاتها الخُلقية ما يأتي:[5]

العلم الغزير

كانت عائشة رضي الله عنها من أفقه الناس، وأحسن الناس رأيًا في العامّة، حتّى أنّ كبار الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يسألونها عن الفرائض فتجيبهم، وقد روت عن رسول الله ما يقارب الألفي حديث، وكانت من أفصح الناس، وروى عنها الكثير من الصحابة حديث رسول الله، وقد قال فيها أبو موسى الأشعري رضي الله عنه: “ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديث قَطُّ، فسألنا عنه عائشة -رضي الله عنها- إلا وجدنا عندها منه علمًا” وقال عنها عروة بن الزبير بن العوام: “ما رأيت أحدًا أعلم بالحلال والحرام، والعلم، والشعر، والطب من عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها”.

الزهد والكرم

امتازت السيدة عائشة -رضي الله عنها-  أنّها زاهدة في الدنيا، وهي كثيرة الصدقة، وقد ورد في الأثر ما رواه عطاء عن السيدة عائشة، قال: “أنَّ مُعاويةَ بعَثَ إلى عائشةَ بقِلادةٍ بمِئةِ ألفٍ، فقسَمَتْها بيْنَ أُمَّهاتِ المؤمنينَ. الأعمَشُ: عن تَميمِ بنِ سَلَمةَ، عن عُرْوةَ، عن عائشةَ: أنَّها تَصدَّقَتْ بسَبعينَ ألْفًا؛ وإنَّها لتَرقَعُ جانبَ دِرعِها رضيَ اللهُ عنها. أبو مُعاويةَ: عن هِشامِ بنِ عُرْوةَ، عن ابنِ المُنكَدِرِ، عن أُمِّ ذَرَّةَ، قالتْ: بعَثَ ابنُ الزُّبَيرِ إلى عائشةَ بمالٍ في غِرارَتَينِ، يَكونُ مِئةَ ألْفٍ، فدعَتْ بطَبقٍ، فجعَلَتْ تَقسِمُ في النَّاسِ. فلمَّا أمسَتْ، قالت: هاتي يا جاريةُ فُطوري. فقالتْ أُمُّ ذَرَّةَ: يا أُمَّ المؤمنينَ، أمَا استطَعتِ أنْ تَشتري لنا لَحمًا بدِرهَمٍ؟ قالتْ: لا تُعنِّفيني، لو [أذكَرْتِني]، لفَعَلتُ”.[6] فكانت متصدّقة منفقة ولم تطمع لا بمالٍ ولا دنيا.

كثرة العبادة

كانت أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- دائمة العبادة، وكانت تثبت على ما تقوم به من عبادات، ولو كان قليلًا لكنّها تداوم عليه، فكانت قوّامةً صوامة ذاكرة تتقرب إلى الله بالنوافل في الصلاة والصيام، وكانت تحافظ على صلاة الضحى وتطيل فيها، وهي لا تترك الصيام حتّى بالسفر، وكانت كثيرة الذكر والتسبيح.

الورع واجتناب الشبهات

كانت السّيّدة عائشة رضي الله عنها معروفةً من بين نساء رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بورعها وتقواها وخشيتها من الله تعالى، فما عُرف عنها إلّا الخلق الحسن والصّفات الحميدة، وكانت لا تنفكّ عن عبادة الله تعالى والقيام بالأعمال الصّالحة بجميع صورها من صدقاتٍ وصيامٍ وصلاةٍ وغيره، وهذا ناتجٌ عن التقوى الّتي تربّت عليه منذ صغرها، وزادت بعدا تزوّجت رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وقد التزمت بما أمرها الله تعالى من العفّة واجتناب الشّبهات والمحرّمات، والله أعلم.[7]

الحياء

اُشتهرت أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها بحيائها وخجلها الشّديد، ومن المواقف الّتي تجلّى فيها حياؤها، كان عندما دُفن عمر بن الخطّاب رضي الله عنه إلى جانب صاحبيه، رسول الله -صّلّى الله عليه وسلّم- وأبو بكرٍ الصّدّيق رضي الله عنه في بيت عائشة رضي الله عنها، ولقد كانت تخلع حجابها وتقول أبي وزوجي، ولكن عندما دُفن عمرن صارت تدخل بيتها بحجابها الكامل لا تخلعه حياءً من الفاروق عمر رضي الله عنه، فكانت رضي الله عنها وما زالت مدرسةً للحياء يجب أن تدرس فيها الفتيات المسلمات وتتعلّم منها هذه الخصال العظيمة.

الصبر

إنّ من صور صبر السيدة عائشة رضي الله عنها هو ثباتها ووقوفها صامدةً إلى جانب رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في مسيرته الدّعويّة إلى الإسلام، كذلك صبرها على الجوع والفقر في أيام الحصار وغيرها، كذلك تجلّى صبرها وثباها عند اتّهامها بحادثة الإفك، حيث صبرت واحتسبت عند الله تعالى حتّى نزلت براءتها من عند الله تبارك وتعالى، فحمدته وشكرته أن أظهر الحق ودحض الباطل وأهله.

شاهد أيضًا: عدد التمرات التي قدمتها أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها للمرأة المسكينة في القصة

مكانة عائشة عند رسول الله

إنّ عائشة رضي الله عنها قد كانت أحبّ نساء رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بعد خديجة رضي الله عنها، ولقد كانت لها مكانتها الخاصّة، فهي زوجته وابن صديقه وصاحبه، وهي حبيبته ورفيقته وهي سنده في الدّعوة المباركة، ولقد تزوّجها رسول الله بكرا، فلم يكن من زوجاته بكرٌ غيرها، ولم تنجب له الأولاد، ولقد أحبّها رسول الله كثيرًا، وكان لا يُخفي عنها هذا الحب، بل يظهره لها، ولقد قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ذات مرّةٍ لأمّ سلمة رضي الله عنها: “يا أمَّ سلمةَ ، لا تؤذيني في عائشةَ ، فإنَّهُ واللهِ ما أتاني الوحيُ في لِحافِ امرأةٍ منكنَّ إلا هيَ”.[8] ولقد توفّي رسول الله في بيتها وفي يومها وكان رأسه الشّريف بين سحرها ونحرها، ودُفن في حجرتها وبيتها.[9]

شاهد أيضًا: اثرت ام المؤمنين نفسها على

وفاة عائشة أم المؤمنين

توفّيت السّيدة عائشة رضي الله عنها في ليلة يوم الثلاثاء السّابع عشر من شهر رمضان المبارك، وقيل توفّيت في السّنة السّابعة والخمسين للهجرة، وقيل في الثّامنة أو التّاسعة، ولقد صلّى عليها أبو هريرة رضي الله عنه بعد صلاة الوتر، ودُفنت في البقيع ونزل في قبرها خمسةٌ وهم ابني أختها عبد الله وعروة بن الزبير رضي الله عنهما، والقاسم وعبد الله ابنا أخيها محمّد بن أبي بكر، كذلك ابن أخيها عبد الله بن عبد الرّحمن بن أبي بكر، ورضي الله عنها وأرضاها.

شاهد أيضًا: عائشة بنت أبي بكر- زوجة محمد صلى الله عليه وسلم مولدها ونشأتها ونسبها

هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال صفات عائشة رضي الله عنها حيث ذكرنا نبذة من حياة عائشة، وتحدّثنا عن صفاتها الخَلْقية والخُلُقية، ومكانتها عند رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ووفاتها رضي الله عنها وأرضاها.

المراجع

  1. ^ islamstory.com , أم المؤمنين عائشة زوجة الرسول , 17/01/2022
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري/ أبو موسى الأشعري/ 3769/صحيح
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري/ عائشة أم المؤمنين/ 2661/  صحيح
  4. ^ islamweb.net , صفات عائشة رضي الله عنها الخلقية , 17/01/2022
  5. ^ alukah.net , حياة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها العامة والخاصة , 17/01/2022
  6. ^ تخريج سير أعلام النبلاء , شعيب الأرناؤوط/ عطاء/ 187/2/ رجاله ثقات
  7. ^ islamstory.com , أم المؤمنين عائشة زوجة الرسول , 17/01/2022
  8. ^ صحيح النسائي , الألباني/عائشة أم المؤمنين/3959/صحيح
  9. ^ saaid.net , عائشة الصديقة أم المؤمنين , 17/01/2022
347 مشاهدة