عدد اصناف الموحدين في دخول الجنه ومن هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 21 سبتمبر 2020 , 14:09
عدد اصناف الموحدين في دخول الجنه ومن هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب

عدد اصناف الموحدين في دخول الجنه من التساؤلات الدينيّة التي يرغب الكثير من النّاس في معرفتها، وذلك حتى يستطيعوا أن يتعرّفوا على الصّنف الذي سينتسبوا إليه، والجنّة هي الغاية الكُبرى التي يسعى إليها كلّ مسلمٍ، ويُسارع المسلمون إلى فعل الخيرات؛ حتى يحظوا برضا الله -عزّ وجلّ-، وفيما يلي سنتعرّف على عدد أصناف الموحدين في دخول الجنة.

تعريف التوحيد

يُعرّف التوحيد في معاجم اللغة العربيّة بأنه: جعل الشيء واحدًا، ويدور الجذر اللغويّ له على: وحّد يُوحّد توحيدًا، ويقوم التوحيد على إثبات شيءٍ ونفي شيءٍ، فأما النّفي فيكمُن في ” لا إله”، وأما الإثبات فيكمُن في ” إلّا الله”، أي لا معبود بحقٍّ إلا الله -سُبحانه وتعالى-، وأما تعريفه في اصطلاح أهل العلم فهو: إفراد الله – جلّ وعلا- بما يختصّ به من الرّبُوبية، والألوهية، والأسماء والصّفات[1]

أقسام التوحيد

إنّ المستقصي لنصوص الوحي؛ يجد أن أقسام التوحيد ثلاثة هي:

  • توحيد الرّبوبيّة: وهو إفراد الله -عز وجلّ- بأفعاله، أي يجب علينا الاعتقاد الجازم بأنه -تعالى- المالك، والمُدبّر، والقادر، والخالق، ولا مالك، أو مدبّر، أو خالق سواه، وفي ذلك يقول الله: ” الله خالق كلّّ شيء وهو على كل شيءٍ وكيلٍ”.[2]
  • توحيد الألوهيّة: وهو توحيد الله بالعبادة؛ فيجب على عباده أن يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، ولا يُشركوا مع الله آلهة أُخرى، وفي ذلك يقول الحق -سبحانه-: ” فمن كان يرجو لقاء ربّه فليعمل عملًا صالحًا ولا يُشرك بعبادة ربّه أحدًا”[3]
  • توحيد الأسماء والصّفات: وهو االإيمان بما أثبته الله -تعالى- لنفسه، أو ما أثبته الرّسول له من غير أي تأويلٍ، أو تمثيل، أو تعطيل، أو تكييف،وفي ذلك يقول الله -تعالى-:” ليس كمثله شيء وهو السميع البصير”[4]

عدد اصناف الموحدين في دخول الجنه

المتأمل للنّصوص القرآنية، ونصوص السنة النبويّة المطهّرة، وتأويلات المفسّريين على اختلافها وتنوّعها، يجد أن لمن يدخلون الجنة أصنافًا ثلاثة تختلف تلك الأصناف باختلاف مقدار العمل الصالح، والذّنوب والآثام التي يقع فيها المرء، وإليك تفصيل تلك الأقسام:

الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب

وهذا الصنف أفضل الأصناف، وأعلاها، وأقربها إلى الجنّة، ويتمثّل هذا النّوع في الموحّدين الذين حقّقوا التوحيد، وأيقنوا أن لا إله معبود بحقّ سوى ربّ السموات، والأرض، وما بينهما، ولم يكتفوا بذلك بل حقّقوا مع التّوحيد الواجب التوحيد المستحبّ، وهؤلاء هم الذين أخبر عنهم النبي -صلى الله عليه وسلّم في أن في أمّته سبعون ألف رجلٍ يتقدّمون أمّته، وزاده الله -عزّ وجلّ- مع كل ألف من هذه السّبعين سبعين أُخرى.

الذين يدخلون الجنة بغير عذاب وبحساب يسير

وهذا هو الصنف الثاني من أصناف الذين يدخلون الجنّة، وهو أقلّ مرتبة من الصّنف الأوّل، ويتمثّل هذا الصّنف في: الموحّدين الذين وفّقهم الله -عزّ وجلّ- إلى التوحيد الواجب، ولكنّهم فعلوا بعض الذّنوب والآثام التي جعلت مرتبهم أقل من الصّنف الأول، وسيُحاسبون على هذه الذّنوب، ويغفر الله لهم ذنوبهم، ويدخلون الجنّة ولكنّ حسابهم سيكون يسيرًا بفضل الله، والله أعلم.

الذين يدخلون الجنة بعد الحساب

وهذا هو أقل الأصناف، ويتمثّل أصحاب هذا الصنف في أنهم موحّدون، أي آمنوا بأن لا إله إلا الله، ولم يُشركوا معه آلهةً أُخرى، ولكنّهم فعلوا الكثير من الذّنوب والآثام، ولم يغفر الله لهم تلك الذّنوب، ولم يكن يمتلكون القدر الكافي من الحسنات التي تُمحى بها السّيّئات، فسيُحاسبون على هذه الذّنوب، ويُعذّبون بقدر سيّئاتهم.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على عدد اصناف الموحدين في دخول الجنه ، وما هو معنى التوحيد في معاجم اللغة العربيّة، وفي اصطلاح علماء الفنّ، وما هي أقسام التوحيد، وتعريف كلّ قسمٍ من تلك الأقسام، ومن هم  الذين يدخلون الجنّة بغير حساب ولا عذاب، ومن هم الذين يدخلون الجنة بحساب يسير، ومن يدخلون الجنّة بعد الحساب والعذاب.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , التوحيد لغة واصطلاحًا , 21/9/2020
  2. ^ سورة الزمر , آية :62 , 21/9/2020
  3. ^ سورة الكهف , آية: 110 , 21/9/2020
  4. ^ سورة الشورى , آية: 11 , 21/9/2020
1940 مشاهدة