علاج التهاب البول عند النساء … علاج التهاب المثانة بالأعشاب

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 18 نوفمبر 2020 , 18:11
علاج التهاب البول عند النساء … علاج التهاب المثانة بالأعشاب

يمكن علاج التهاب البول عند النساء بالكثير من الطّرق، ويمكن الوقاية منها تمامًا عن طريق شرب الكثير من السّوائل، والحفاظ على النّظافة والجفاف، وتجنّب المنتجات العطريّة، والفقرات الآتية تتحدّث عن أفضل الطرق لعلاج التهابات المسالك البوليّة في البيت أو بالعلاجات العشبيّة، وأسباب حدوث الالتهابات، ومضاعفاتها.

التهاب المسالك البولية لدى النساء

تُعرف التهاب المسالك البولية بأنّها عدوى يُصاب بها أيّ جزء في الجهاز البولي، مثل الكلى والحالب والمثانة والإحليل، وأغلب التهاب المسالك البولية تكون سفليّة ( في المثانة والإحليل)، والنّساء عمومًا أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية من الرّجال، ويمكن أن يكون الالتهاب مزعجًا ومؤلمًا، ولا يكون خطيرًا إلّا إذا وصل إلى الكليتين، وعادة ما يُعالج بالمضادّات الحيويّة، ويمكن الوقاية منه تمامًا.[1]

أسباب التهاب البول المتكرر

أوّل سبب لالتهاب المسالك البولية هو دخول البكتيريا إلى المسالك البولية، عن طريق مجرى البول، وعندها تتكاثر في المثانة، وبرغم أنّ الجهاز البوليّ يمنع من تلقاء نفسه هذه البكتيريا، إلّا أنّه أحيانًا لا ينجح في قتلها تمامًا، فتدخل إلى المسالك البولية، وتُصبح عدوى كاملة، وفيما يأتي أشهر مُسبّبات التهابات المسالك البوليّة:[1]

  • الإصابة بالتهابات المثانة: يحدث هذا النّوع من التهابات المسالك البولية بسبب البكتيريا الإشريكية القولونية، وهي بكتيريا موجودة في الجهاز الهضمي عادة.
  • التهابات مجرى البول: تحدث بسبب انتشار بكتيريا الجهاز الهضميّ من فتحة الشّرج لمجرى البول، وقد تحدث بسبب عدوى الهربس والميكوبلازما.

علاج التهاب البول عند النساء

يمكن علاج التهاب البول عند النساء بمجموعة من العلاجات الطّبّيّة والمنزليّة، ولا يجب أبدًا تركها من دون علاج؛ لأنّها قد تكون مُهدّدة للحياة؛ لأنّ العدوى قد تنتشر إلى الكلى أو الدّم، وفيما يأتي 6 علاجات منزليّة فعّالة لمعالجة التهاب البول عند النساء:[2]

  • شرب الكثير من الماء: يطرد الماء البكتيريا من المثانة، وهكذا يتخلّص منها الجسم من العدوى أسرع، كما أنّ كثافة البول تخفّ؛ وهكذا سيكون أقلّ إيلامًا؛ لأنّه كلّما كان غامقًا كلّما كان مركّزًا وسبّب تهيّجًا وألمًا عند مروره بالمثانة.
  • التّبوّل: لا يجب أبدًا إمساك البول عند الحاجة إليه؛ لأنّ التّبوّل المتكرّر يقضي على العدوى، أمّا حبسه يتيح فإنّه يتيح الوقت للبكتيريا للتّكاثر في المثانة.
  • المضادّات الحيويّة: تقتل المضادات الحيوية البكتيريا التي تُسبّب العدوى في المثانة؛ لأنّ المصابين بالتهاب المسالك البولية، عادة ما يحتاجون مضادًّا حيويًّا لقتل البكتيريا.
  • المسكّنات: يمكن أن تسبّب التهابات المثانة الحادّة ألمًا في الحوض، وقد تُساعد مسكنات الألم في تخفيف تقلّصات البطن، وآلام الظّهر، وأيّ إزعاج آخر يشعر به المصاب.
  • الوسادات الدّافئة: تُساعد الوسادات الدّافئة في تخفيف ألم التهابات المثانة، وتزداد فائدتها عند استخدامها مع الأدوية.
  • اللّباس المناسب: تتكاثر البكتيريا في البيئات الدّافئة والرّطبة، ويمكن أن يزيد ارتداء الجينز والملابس الضّيّقة الأخرى، احتماليّة تكاثر البكتيريا.

علاج التهاب المثانة بالأعشاب

يمكن علاج التهاب المسالك البولية بالمضادّات الحيويّة، لكنّ احتماليّة عودتها كبيرة جدًّا، ولا يمكن الاستمرار في أخذ الأدوية في كلّ مرّة؛ لذا من الأفضل أخذ العلاجات العشبيّة المُجرّبة؛ لأنّ آثارها الجانبيّة قليلة جدًّا، ومنها ما يأتي:[3]

  • المانوز: يوجد المانوز في مجموعة متنوّعة من الأطعمة، مثل التفاح والبرتقال، وعندما يُؤخذ على شكل مسحوق أو أقراص فإنّه يكون علاجًا فعّالًا لالتهابات المسالك.
  • أوراق عشبة عنب الدب: هي علاج شعبي لالتهابات المسالك البولية، وبعد حصاد الأوراق، يمكن تجفيفها ونقعها لصنع الشّاي.
  • الثّوم: غالبًا ما يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض الجسديّة، بما في ذلك الالتهابات الفطريّة والفيروسيّة والبكتيريّة، ويمكن تناوله لعلاج التهابات المسالك البوليّة.
  • الشاي الأخضر: يحتوي مخزونًا غنيًّا من المركّبات النّباتيّة (البوليفينول) التي تشتهر بتأثيرها ضدّ الميكروبات والالتهابات.
  • البقدونس: للبقدونس تأثير خفيف لإدرار البول، وذلك يساعد في طرد البكتيريا المسبّبة لالتهابات المسالك البولية من مجرى البول.

مضاعفات التهاب المسالك البولية

لا تؤدّي التهابات المسالك البولية السّفليّة إلى مضاعفات إلّا نادرًا، وعندما تُعالج بسرعة فإنّها لا تترك أثرًا سلبيًّا، في المقابل إذا تركت من دون علاج فإنّها قد تُسبّب ما يأتي:[1]

  • تكرار التهابات البول عند النّساء.
  • عدوى الكلى الحادّة أو المزمنة (تلف الكلى).
  • زيادة خطر ولادة الطّفل بوزن قليل، أو حاجته للخداج.
  • تعفّن الدّم عندما لا تُعالج الحالة أبدًا، ويصل الالتهاب إلى الكليتين عبر المسالك البولية.

يمكن علاج التهاب البول عند النساء بالعديد من الطّرق المنزليّة مثل تفريغ المثانة تمامًا عند التبول، وشرب الكثير من الماء، أو أخذ المضادات الحيويّة، أو استعمال الأعشاب ذات الخصائص العلاجيّة المُثبتة طبّيًّا مثل البقدونس أو البابونج أو الشّاي الأخضر، ويتوجّب علاج التهابات المسالك البولية تمامًا فور حدوثها لأنّ مضاعفاتها خطيرة.

المراجع

  1. ^ mayoclinic , Urinary tract infection (UTI) , 17-11-2020
  2. ^ healthline , 7 Best Remedies for Bladder Infections , 17-11-2020
  3. ^ healthline , 8 Herbs and Natural Supplements for UTIs , 17-11-2020
5482 مشاهدة