علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 25 أبريل 2021 , 10:04 - آخر تحديث : 25 أبريل 2021 , 09:04
علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري، من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن هبوط السكر في الدم من الأمور الخطيرة التي قد تسبب العديد من المضاعفات والضرر للإنسان، ويمكن أن يحدث هذا النوع من الهبوط للمصابين بمرض السكر وغير المصابين به في الكثير من الأحيان، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هبوط سكر الدم عند غير المصابين بمرض السكر وأسباب حدوثه وأعراضه المختلفة وكذلك كيفية تشخيصه وكذلك طرق الوقاية منه والعديد من المعلومات الأخرى عن مرض السكر بشئٍ من التفصيل.

تعريف مرض السكري

يعتبر مرض السكر أحد الأمراض المزمنة التي يعاني منها الكثير من الناس، وهو مرض ينتج عن ارتفاع نسبة السكر في الدم أو انخفاض نسبة الأنسولين التي يفرزها البنكرياس أو عدم قدرة البنكرياس على إفراز الأنسولين على الإطلاق، كما أن مريض السكر يمكن أن يعاني من ارتفاع السكر في بعض الأحيان وانخفاضه في أحيان أخرى، لذلك لابد من السيطرة على مرض السكر جيدًا من خلال تناول الأدوية الموصوفة وكذلك اتباع نمط حياة صحي لكي نتجنب المضاعفات التي تحدث بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.[1]

هل يمكن أن يحدث انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

الإجابة نعم، فعلى الرغم من أن انخفاض نسبة السكر في الدم هي حالة شائعة الحدوث لدى مرضى السكري عندما يأخذون جرعة زائدة من الأنسولين، إلا أن هذه الحالة يمكن أن تحدث أيضًا لغير المصابين بالسكري وهي حالة غير شائعة ولكنها قد تحدث بسبب خلل في تعامل الجسم مع السكر في الدم وهي حالة تتطلب العلاج أيضًا لتجنب المضاعفات بقدر المستطاع.[1]

شاهد أيضًا: هبوط السكر والضغط

انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

إن انخفاض نسبة السكر في الدم هي حالة تحدث عندما تقل نسبة سكر الجلوكوز في الدم، ففي المرضى المصابون بمرض السكر يمكن أن يحدث ذلك بسبب حدوث خلل في تناول الأدوية أو بعض الأطعمة أو ممارسة التمارين الرياضية، أما في غير المصابين بمرض السكر فهي حالة نادرة الحدوث ولكنها تحدث وذلك بسبب وجود خلل أو اضطراب في طريقة تعامل الجسم مع السكر الموجود في الدم، وغالبًا ما يتأكد الأطباء من هذه الحالة عند تحسن الأعراض فور تناول السكر.[1]

أنواع انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

يوجد نوعان أساسيان من انخفاض نسبة السكر في الدم لدى الغير مصابين بمرض السكر وهما:[1]

  • نقص سكر الدم التفاعلي: وهذا النوع يحدث في الغالب بعد ساعات قليلة من تناول وجبة الطعام.
  • نقص السكر الصيامي: وهذا يحدث في حالة نقص نسبة السكر في الدم أثناء الصيام، والذي قد يكون مرتبطًا بحالة أكثر خطورة.

أسباب انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

تختلف أسباب انخفاض نسبة السكر في الدم لدى غير المصابين بمرض السكري حسب النوع فتختلف أسباب نقص سكر الدم التفاعلي عن نقص نسبة سكر الدم الصيامي وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أسباب كلا منهما بشئٍ من التفصيل.[1]

أسباب نقص سكر الدم التفاعلي

فيما يلي بعض الأسباب التي تسبب نقص سكر الدم التفاعلي لدى غير المصابين بمرض السكر:[1]

  • جراحة المعدة حيث أنها تجعل الطعام يمر بسرعة كبيرة داخل القناة الهضمية إلى الأمعاء الدقيقة.
  • الإصابة بمقدمات مرض السكر.
  • التعرض لخطر الإصابة بمرض السكر مما يؤدي إلى مشكلة في صنع الكمية المطلوبة من الأنسولين.
  • نقص الإنزيمات التي تساعد في تكسير الطعام.

أسباب نقص سكر الدم الصيامي

فيما يلي بعض الأسباب التي تسبب نقص سكر الدم الصيامي لدى غير المصابين بمرض السكر:[1]

  • الإفراط في شرب الكحول.
  • الأمراض الخطيرة التي تصيب القلب والكبد والكلى.
  • انخفاض مستويات بعض الهرمونات مثل الكورتيزول أو هرمون النمو أو الجلوكاجون أو الإبينفرين.
  • الإصابة بالأورام مثل ورم البنكرياس.
  • تناول بعض الأدوية مثل الساليسيلات (الأسبرين)، وأدوية السلفا (مضادات حيوي)، والبنتاميدين ( دواء يستخدم علاج نوع خطير من الالتهاب الرئوي)، والكينين ( دواء يستخدم لعلاج الملاريا).

أعراض انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

تشمل أعراض انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري ما يلي:[1]

  • الشعور بالجوع.
  • الشعور بالنعاس.
  • الدوخة.
  • فوحان رائحة العرق.
  • الشعور بالارتباك والعصبية.
  • القشعريرة.
  • الإغماء وفقدان الوعي.
  • صعوبة في التحدث والشعور بالضعف.

تشخيص انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

يمكن أن يقوم الطبيب بتشخيص انخفاض السكر في الدم لغير المصابين بمرض السكر من خلال الطرق التالية:[1]

  • مراجعة الأعراض الخاصة بالمريض.
  • إجراء فحص بدني.
  • فحص مستوى السكر في الدم.
  • النظر في مخاطر حدوث مضاعفات لمرض السكر.

علاج انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

يمكن علاج انخفاض نسبة السكر في الدم لغير المصابين بمرض السكر من خلال بعض الطرق والتي من أهمها ما يلي:[1]

  • علاج انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم بشكل فوري من خلال تناول أو شرب 15 جرامًا من الكربوهيدرات على شكل عصير أو أقراص جلوكوز أو حلوى صلبة.
  • الحد من الأطعمة عالية السكر.
  • اتباع نظام غذائي عالي البروتين ومنخفض الكربوهيدرات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.
  • تناول وجبات صغيرة وعلى فترات.
  • تغيير بعض الأدوية إذا كانت هي السبب في انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • إزالة الورم الموجود في البنكرياس إذا كان هذا الورم هو المسبب لانخفاض نسبة السكر في الدم.

الفئات المعرضة لانخفاض سكر الدم

يوجد بعض الأشخاص هم الأكثر عرضة لانخفاض سكر الدم ومن أهم هؤلاء الأشخاص ما يلي:[1]

  • المصابون بمرض السكر.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو السمنة المفرطة.
  • الحوامل.
  • الأشخاص الذين قاموا بإجراء جراحة في المعدة.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بمرض السكر.
  • الأفراد الذين لديهم مؤشرات للإصابة بمرض السكر.

نصائح للتعامل مع انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها التعامل بطريقة صحيحة مع انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • تناول وجبات صغيرة على فترات تعادل كل ٣ ساعات تقريبًا.
  • تجنب تناول الأطعمة السكرية بقدر المستطاع.
  • تحديد السبب الذي يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم وعلاجه والسيطرة عليه.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • تناول كمية وفيرة من الماء.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الأطعمة السكرية فور الشعور بأعراض انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين وتقليل الكربوهيدرات بقدر المستطاع.

العلاج الفوري لهبوط السكر

يوجد بعض الطرق التي يجب اتباعها للعلاج الفوري لهبوط سكر الدم ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[2]

  • إعطاء المريض مصدر من مصادر الكربوهيدرات مثل قطعة من الحلوى أو كوب من العصير.
  • وضع المريض في وضع الإفاقة إذا كان فاقدًا للوعي واعطاؤه حقنة الجلوكاجون.
  • الاتصال بالطوارئ إذا كانت الحالة متدهورة أو كان المريض يعاني من نوبات التشنج.
  • زيارة الطبيب في جميع الأحوال لمعرفة السبب وراء انخفاض نسبة السكر في الدم.

علاج حالات عدم الشعور بهبوط سكر الدم

يوجد بعض الحالات التي يعاني فيها المريض بهبوط نسبة السكر في الدم ولكنه لا يشعر بأي أعراض وفي هذه الحالة يجب على الطبيب أن يخفض جرعة الأنسولين للمريض إذا كان يتناول الأنسولين، وكذلك فحص مستوى سكر الدم للمريض بشكل متكرر أكثر من المعتاد.[3]

علاج مسبب هبوط سكر الدم

يتم علاج هبوط سكر الدم بناءًا على المسبب كالتالي:[4]

  • خفض جرعة الأنسولين للمريض إذا كان المريض يتناول الأنسولين لعلاج مرض السكر.
  • تناول وجبات صغيرة وعلى فترات.
  • تغيير بعض الأدوية إذا كانت هي السبب في انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • إزالة الورم الموجود في البنكرياس إذا كان هذا الورم هو المسبب لانخفاض نسبة السكر في الدم.
  • تناول الأدوية التي قد يصفها الطبيب لضبط مستوى السكر في الدم.
  • فحص نسبة السكر في الدم بشكل متكرر وأكثر من المعتاد.

نصائح للحفاظ على نسبة السكر بالدم

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على نسبة السكر في الدم والتي من أهمها ما يلي:[1]

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • تناول البروتينات والتقليل من الكربوهيدرات.
  • شرب كمية وفيرة من الماء.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم.

شاهد أيضًا: صنف مرض السكري الذي يصيب الاطفال بانه السكري

ختامًا نكون قد تحدثنا عن علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري، كما تعرفنا على أسباب وأنواع وأعراض الإصابة بهبوط السكر لغير المصابين بالسكري، وأكثر الأشخاص المعرضة لذلك، كما تعرفنا على بعض الطرق المختلفة لعلاج هبوط سكر الدم وكيفية تشخيصه كما تحدثنا عن بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على نسبة السكر في الدم.

المراجع

  1. ^ Hormone.com , Non Diabetic Hypoglycemia , 25/4/2021
  2. ^ Diabetes.com , Hypoglycemia (Low Blood sugar) , 25/4/2021
  3. ^ Drugs.com , Hypoglycemia , 25/4/2021
  4. ^ MSD manual.com , Hypoglycemia , 25/4/2021
522 مشاهدة