فضل اخر ايتين من سورة البقره

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 9 يونيو 2020 , 22:06
فضل اخر ايتين من سورة البقره

فضل اخر ايتين من سورة البقره من أكثر التساؤلات الشائعة التي يتساءل عنها روّاد العلم الشرعيّ، وذلك لما في هاتين الآيتين من فضلٍ عظيمٍ يكتسبه المُسلم لو داوم على قراءتهما، فالقرآن الكريم هو كلام الله -عز وجل- المُنزّل على محمد -صلى الله عليه وسلّم-، المتعبّد بتلاوته، المنقول إلينا بالتّواتر؛ فهو كالماء البارد الذي يغتسل به المُسلم من شوائب ذُنوبه؛ فهيّا معًا نتعرف على فضل سورة البقرة.

التعريف بسورة البقرة

سورة البقرة من السور التي نزلت بالمدينة المُنوّرة، بل كانت أول سُورة تنزل فيها، يسبقها في ترتيب سُور القرآن الكريم سورة الفاتحة، ويعقبها سورة آل عمران، وهي من السّبع الطِّوال، بل هي أطول سورة في السبع الطوال.

يبلغ عدد آياتها مائتان وست وثمانين آيةً في العدّ الكُوفي؛ لأنهم يعُدّون فواتح السُّور آية، أما في العدّ المدني لا يعُدّونها آيةً؛ فلذا عدد آياتها عندهم مائتان وخمس وثمانون آية.

وتحوي سورة البقرة أفضل آية في القرآن الكريم، وهي آية الكُرسيّ، وآخر آية نزلت في القرآن، وهي:” واتّقوا يومًا تُرجعون فيه إلى الله..”، وأطول آية في القُرآن، وهي آية الدّين، كما أنها تشتمل على الكثير من القصص القُرآنية التي تُبرهن بأن القُرآن منزّل من عند الله -تعالى-، وليس من صُنع محمّد كما زعم الزاعمون.

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة البقرة

فضل سورة البقرة

ذخرت السُّنّة النبوية بالكثير من الأحاديث التي تدُل على فضل سورة البقرة، ومن أهم تلك الفضائل:-

  • تقي قارءها من الشياطين، سواء أكانوا شياطين الجن أم الإنس، ومما يدُل على ذلك، ما رود في صحيح مُسلم، عن أبي هريرة-رضي الله عنه-، أن النبي-صلى الله عليه وسلّم، قال:”لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ”؛ فنفور الشيطان من البيت الذي يُقرأ فيه سورة البقرة، خير دليلٍ على فضلها في الوقاية منه.
  • تكون سببًا في الشفاعة لقارئها مع سورة آل عمران، فقد أطلق عليهما المُصطفى الزهراوين، ومما يدُل على ذلك، ما ورد عن النّوّاس بن سمعان-رضي الله عنه-، أنه قال: “(يؤْتَى بالقُرْآنِ يَومَ القِيامَةِ وأَهْلِهِ الَّذِينَ كانُوا يَعْمَلُونَ به تَقْدُمُهُ سُورَةُ البَقَرَةِ، وآلُ عِمْرانَ، وضَرَبَ لهما رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- ثَلاثَةَ أمْثالٍ ما نَسِيتُهُنَّ بَعْدُ، قالَ: كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ ظُلَّتانِ سَوْداوانِ بيْنَهُما شَرْقٌ، أوْ كَأنَّهُما حِزْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن صاحِبِهِما).
  • تُقرأ لنيل البركة والخير من رب العزّة -سُبحانه، والسبب في ذلك اشتمالها على أفضل آية في القُرآن، وهي آية الكرسي التي اشتملت على اسم الله الأعظم.

شاهد أيضًا: اول خمس ايات من سورة البقرة

فضل اخر ايتين من سورة البقره

تتعدد الفضائل التي قيلت في فضل اخر ايتين من سورة البقره، ومن أهم تلك الفضائل:-

أنهما تكفيان المُسلم في ليلته، وقيل: تكفيانه عن قيام الليل، وقيل: عن الأذكار والأدعية، ومما يدُل على ذلك: ما رُوي عن عقبة بن عمرو -رضي الله عنه-، أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: (مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ)، كما أنهما كالنور الذي يهتدي به المُسلم، ودليلٌ على رحمة الله- عز وجلّ لعباده، ومما يدُل على ذلك، لما نزلت آية:” لله ما في السموات وما في الأرض..”

خشي المؤمنون من محاسبة الله لهم على ما يُسرّون وما يُعلنون، فأمرهم النبي بالسمع والطّاعة، وذلك في آية:” آمن الرسول..”، ثم أعقبهما بالدّعاء، بأن لا يؤاخذنا عن نسياننا أو أخطائنا، وأن لا يُحملنا ما لاطاقة لنا به، وأن لا يحمل علينا إصرًا كما حمله على الذين من قبلنا.

شاهد أيضًا: كم عدد ايات سورة البقرة

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرف على فضل اخر ايتين من سورة البقره ، كما تعرّفنا على سورة البقرة من حيث كونها مكية أو مدنية، ومن حيث عدد آياتها، وفضلها بوجه عامّ، وعلى احتوائها أفضل آية، وأطول آية، وآخر آية في القرآن الكريم.

221 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!