قصة إبراهيم النابلسي المطارد

قصة إبراهيم النابلسي المطارد

قصة إبراهيم النابلسي المطارد، الذي ارتقى بعد عملية اغتيال جبانة من قبل الجيش الإسرائيلي بالتعاون مع جهاز الشاباك تمكنوا من القضاء على المُطارد الأهم والأشهر في فلسطين تحديدًا نابلس وهو إبراهيم النابلسي الذي كان يُسبب الرعب والقلق لهم دائمًا فهو ناجي من أربع محاولات لاغتياله، من خلال موقع محتويات سوف نتعرف على من هو ابراهيم النابلسي المطارد النابلسي وأيضًا معلومات عن المطارد ابراهيم النابلسي.

من هو ابراهيم النابلسي ويكيبيديا

إنّ إبراهيم النابلسي هو أحد رجال المُقاومة الفلسطينية التابع لكتائب شهداء الأقصى وأحد المُطاردين من قبل قوات الجيش الإسرائيلي، ولد وترعرع في مُخيم جنين، ويبلغ الثلاثينات من العمر حيث قامت قوة تابعة لجهاز الشاباك الإسرائيلي بعملية نوعية فجر يوم الثلاثاء في التاسع من شهر أغسطس عام 2022 مـ في مدينة نابلس الفلسطينية على إثرها تم الإعلان رسميًا عن استشهاد المُناضل إبراهيم النابلسي، وذلك بعد محاولات اغتيال فاشلة قامت بها قوات من الجيش الإسرائيلي منذ شهر نوفمبر عام 2022 مـ.

شاهد أيضًا: من هو ابراهيم النابلسي الذي قتلته اسرائيل

المطارد ابراهيم النابلسي السيرة الذاتية

فيما يلي أهم المعلومات الشخصية عن المٌطارد الفلسطيني ابراهيم النابلسي الذي اغتالته قوات الجيش الإسرائيلي فجر اليوم:

  • الاسم الكامل: إبراهيم النابلسي.
  • تاريخ الميلاد: في التسعينات من القرن الماضي.
  • اللقب: صاحب الأرواح التسعة.
  • الكنية: أبو فتحي.
  • محل الميلاد: مدينة جنين في فلسطين.
  • تاريخ الاغتيال: يوم الثلاثاء 9 أغسطس عام 2022 مـ.
  • مكان الاغتيال: مدينة نابلس في فلسطين.
  • مُنفذ عملية الاغتيال: الجيش الإسرائيلي وجهاز الشاباك.
  • سبب الوفاة: تعرضه لعملية اغتيال من قبل الاحتلال الصهيوني.
  • الجنسية: فلسطيني.
  • الديانة: يعتنق الديانة الإسلامية.
  • الطائفة: أهل السنة والجماعة.
  • الحالة الاجتماعية: أعزب.
  • التحصيل التعليمي: غير معروف.
  • المهنة والنشاط: قائد عسكري في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح الفلسطينية.
  • اللغة الأم: اللغة العربية “اللهجة الفلسطينية”.
  • سنوات النشاط: بدأ نشاطه العسكري منذ عام 2020 مأ حتى استشهاده عام 2022.

المطارد ابراهيم النابلسي السيرة الذاتية

شاهد أيضًا: كم عمر ابراهيم النابلسي

قصة إبراهيم النابلسي المطارد

يعتبر إبراهيم النابلسي من أشهر وأبرز الرجال المُقاومة التابعة لكتائب شهداء الأقصى في فلسطين فهو من قائمة المطلوبين لدى الجيش الإسرائيلي وجهاز الشاباك؛ نظرًا لقتله وجرحه العديد من القيادات البارزة في الجيش الإسرائيلي، بعد نجاة النابلسي من ثلاث أو أربع عمليات اغتيال منذ شهر فبراير عام 2022 مـ تمكن قوات الشاباك والجيش الإسرائيلي من مُطاردة إبراهيم النابلسي ومُحاصرته داخل بيته في مدينة نابلس فجر يوم الثلاثاء بتاريخ 9 أغسطس عام 2022 مـ.[1]

بعد ثلاث ساعات لم يفلح الجيش في إخراج النابلسي من البيت، فهو يريد أن يخرج شهيدًا فقط وما بيده حيلة الآن، جاءت العديد من القرارات الجديدة للجيش أن يستخدم القنابل والقذائف من أجل قتل النابلسي، وتم اغتياله برفقة إسلام صبوح وحسين جمال طه رحمهم الله بعد قصف الجيش للبيت الذي كانوا بداخله الأبطال، حيث تم تشييع جنازة الأبطال الثلاثة إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح وحسين جمال طه بعد صلاة الظهر مباشرة في نابلس، وإليكم آخر ما قاله الشهيد البطل إبراهيم النابلسي:

وفي ختام سطور هذا المقال نكون قد تعرفنا على  قصة إبراهيم النابلسي المطارد كاملة منذ أن انضم إلى كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في فلسطين إلى الإعلان الرسمي عن وفاته رحمه الله بعد عملية اغتيال جبانة نفذها الجيش الإسرائيلي وجهاز الشاباك.

المراجع

  1. ^twitter.com , عربي تي ار تي , 09/08/2022