قصة تهاني خياط وتفاصيل حكم المحكمة

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 31 يناير 2021 , 16:01 - آخر تحديث : 31 يناير 2021 , 16:01
قصة تهاني خياط وتفاصيل حكم المحكمة

قصة تهاني خياط التي توفيت أثر خطأ طبي عند الولادة في مستشفيات مكة المكرمة الخاصة، وهذا الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في الأونة الأخيرة في المملكة العربية السعودية، بالأخص مع ازدياد حالات الوفاة من الأخطاء الطبية، لهذا سوف نبين لكم تفاصيل وقصة تهاني خياط حسب ما تحدث زوجها في المستشفى.

قصة تهاني خياط

تفاصيل قصة تهاني خياط التي تحدث عنها زوجها عماد عصمت أكد أنه في تمام الثامنة صباح سبت 12 أبريل 2016 م شعرت زوجته بأعراض ولادتها السادسة، وقد سارع بها للمستشفى الخاص في مكة المكرمة، وعندما وصلت أبدت رغبتها بمغادرة المستشفى والإتجاه إلى مستشفى حكومي أخر، وقد قوبل الطلب بالرفض من الطبيبة الأخصائية، وقد أدخلت فوراً إلى كشك الولادة برفقة والدتها، وقد حاولت الطبية جاهدة إجبارها على الولادة بعدما قامت بحقنها بإبرتي طلق صناعي، وقد مضت ساعات ولم تلد تهاني.

تم نقل زوجته لغرفة الإفاقة وهي تنزف، وقد كانت والدتها في انتظارها، حيث حاولت التحدث مع الطبيبة المسؤولة عن سبب غيابها عن الوعي وتم إغلاق أبواب الغرفة وإخلاء القسم من الأطباء، وقام الزوج بركل الباب ووجد اثنين من عمال النظافة يزيلون آثار الدماء على الأرض وكانت الزوجة تعاني جثة هامدة.

وقامت إدارة المستشفى بإستدعاء الشرطة بسبب حالة الغضب التي اعترت الأسرة كلها، ولم يحدث أي نوع من التلفيات في المستشفى، وفي مركز شرطة الكعكية سجل الزوج أن سبب وفاة زوجته جنائية، وقد تقدم الزوج بشكوى إلى الشؤون الصحية،

وقال المتحدث بإسم الشؤون الصحية في منطقة مكة المكرمة عبدالوهاب شلبي آنذاك أنه تم تشكيل الشؤون الصحية لجنة للتحقيق مع الفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية للسيدة تهاني، وتم منع الفريق المشارك من السفر.

شاهد أيضاً: ما هي قصة غانم المفتاح كاملة وتفاصيل مرضه

حكم المحكمة بقضية تهاني خياط

ألزمت الهيئة الصحية الشرعية في العاصمة السعودية المقدسة مكة المكرمة الطاقم الطبي في أحد مستشفيات مكة بدفع الدية الشرعية التي قدرها 150 آلف ريال سعودي مع سحب رخص مزاولة المهنة، بسبب تسببهم بوفاة مواطنة جراء خطأ طبي أثناء عملية ولادة، وقد تم تقسيم الدية بشكل منصف بين أخصائية النساء والولادة وطبيبة مناوبة مقيمة مختصة بالأمراض النسائية، على أن تدفع كل منهما مبلغ 20 آلف ريال سعودي وتسليمها لورثة المتوفاة.

وعبر الزوج عن سعادته بحكم المحكمة لصالحه بأن ظهر الحق وإن كان لا يوجد شئ على وجه الأرض يعوضه فقيدته أو أبنائه أو الرضيع الذي لم ير أمه أو حضنها، والعوض عند الله عز وجل في الجنة بإذن الله، وهو ما يؤمن به، والحكم الذي صدر طيب الخاطر إلى حد ما لأنه أظهر الحق.

كنا أكد زوج تهاني خياط وقال “لو أن الناس قبلنا اشتكوا لم يصل الضرر لي ولغيري، لذا أرجوا من كل شخص ظُلم ألا يسكت ويطالب بحقه حسب الشرع والنظام”، وقد أشار إلى أن الإجراءات القانونية أخذت فترة عام كامل وهو أمر طبيبعي بسبب الإجراءات ووجود خصوم، وقال أيضاً: “كنت أتمنى من الشؤون الصحية إجراءات إدارية صارمة على الإدارة والطاقم الطبي المشارك حتى يكون ذلك رادعاً لغيرهم”، وأوضح أن الموضوع تعدى الخطأ الطبي لجناية ومحاولة تستر على الجريمة بإخفاء آثار الدم لكي تظهر على شكل وفاة طبيعية بسبب هبوط في الدورة الدموية، ولك الحقيقة أنه نزيف وانفجار في عنق الرحم بسبب جرعات الطلق الصناعي العالية.

هذه هي كافة المعلومات حول قصة تهاني خياط وتفاصيل حكم المحكمة النهائي بخصوص هذه القضية التي أثارت ضجة كبيرة في المملكة العربية السعودية.

المراجع

  1. ^ twitter.com , تهاني خياط , 31/1/2021
317 مشاهدة