قصة سقوط فتاتين من ارجوحة

كتابة محمد علوش - تاريخ الكتابة: 16 يوليو 2021 , 05:07 - آخر تحديث : 16 يوليو 2021 , 04:07
قصة سقوط فتاتين من ارجوحة

قصة سقوط فتاتين من ارجوحة، حيث انتشر الخبر كالصاعقة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وسط تفاعل كبير من جميع أنحاء دول العالم، وهي حادثة أقل ما يقال عنها إنها مرعبة، وفي هذا المقال سنتحدث عن قصو سقوط فتاتين من الأرجوحة وأبرز الأخبار عن الحادثة.

قصة سقوط فتاتين من ارجوحة

تداول مغردون على موقع تويتر مقطع فيديو يوثق لحظة سقوط فتاتين من على أرجوحة فوق قمة جبلية في وادي سولاك الواقع في داغستان الروسية، وأظهر المقطع المصور قيام شاب بدفع الأرجوحة وعليها فتاتان في منطقة سياحية في وادي سولاك بداغستان والتي تقع على ارتفاع 6300 قدم، حيث انفلت أحد طرفي الأرجوحة بشكل سريع ومفاجئ لتسقط الفتاتان أمام أعين الجميع إلى الأسفل، وذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطات فتحت تحقيقًا فوريًا بالحادثة بعد انتشار المقطع على الإنترنت، وفي السياق نفسه، قال شهود عيان لموقع إخباري محلي أن منصة خشبية صغيرة أسفل الحافة أنقذت حياة الفتاتين بعد أن حالت دون سقوطهما إلى المنحدر، مؤكدين تعرضهما لرضوض وخدوش وصدمة نفسية بسبب الحادث، ونجوا من الموت بأعجوبة.

شاهد أيضًا: الوادي الذي يمتد من مدينة عمان حتى الجوف هو وادي

وادي سولاك داغستان

وادي سولاك ليس ببعيد عن العاصمة الداغستانية، حيث يوجد وادي سولاك الذي تمر مياهه بين الجبال، مشكلة في طريقها أخدودًا حمل اسم الوادي، ويعرف باسم أخدود أو نهر سولاك، ويمتد هذا الوادي على طول 53 كلم، ويضيق في بعض المناطق، ويتسع في مناطق أخرى لدرجة يصعب معها رؤية الطرف المقابل منه. ويصل عمقه حتى 1920 مترًا، أي أنه أكثر عمقًا بنحو 120 مترًا عن غراند كانيون الشهير في الولايات المتحدة، ومع أن الجبال في محيط الوادي تتميز بطبيعة صخرية وعرة، فإن الغابات تنتشر فيها بكثافة. ويتجه السياح عادة إلى المرتفعات الجبلية ليتمكنوا من إلقاء نظرة شاملة على أوسع مساحات من الوادي، والتمتع بجمال طبيعته، ويبدو نهر سولاك للناظرين من أعلى وكأنه ساقية بالكاد تجري المياه فيها، بينما هو في واقع الأمر نهر واسع تتدفق فيه المياه بغزارة، قادمة من ينابيع جبلية، ومن تجمعات الأمطار الربيعية والصيفية، وفي معظم المناطق تبدو مياه نهر سولاك وكأنها ذيل قادم من البحر، بسبب لونها الأزرق السماوي، وساعدت وفرة المياه في ولادة مساحات طبيعية مغطاة بمختلف أنواع الأشجار الجبلية، التي تشكل غابات وارفة، تعيش فيها أنواع نادرة من الحيوانات والطيور الحرة مثل الصقور، التي غالبًا ما يمكن رؤيتها بوضوح في أعشاشها بين الصخور على جانبي الوادي.

الجميل في زيارة وادي سولاك أنها ليست بالأمر الذي يتطلب ترتيبات معقدة، حتى لو كانت مدة الزيارة إلى داغستان لا تزيد عن يومين أو ثلاثة أيام، ومع أن الإطلالة على الوادي من أي نقطة تكشف جماله للناظرين بشكل جيد، يفضل كثيرون التوجه إلى قرية دوبكي القريبة من العاصمة الداغستانية محج قلعة، وتقع تلك القرية على قمة واحد من جبال وادي سولاك، مما يجعلها منطقة مناسبة لمشاهدة الوادي والتمتع بكل ما يخفيه من جمال، ومؤخراً تم افتتاح ساحة خاصة في القرية، توفر إطلالة بانورامية على الوادي، وتراعي شروط الأمان والسلامة.

شاهد أيضًا: أطول وادي في المملكة العربية السعودية

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا على قصة سقوط فتاتين من ارجوحة، حيث وضحنا نبذة تفصيلية عن القصة التي هزت مشاعر الكثير من الأشخاص، كما ذكرنا نبذة تاريخية وادي سولاك داغستان المميز جغرافيًا.

21 مشاهدة