قصة فرح اكبر الكويت بالتفصيل

كتابة محمد علوش - تاريخ الكتابة: 7 يوليو 2021 , 17:07
قصة فرح اكبر الكويت بالتفصيل

قصة فرح اكبر الكويت بالتفصيل ، والتي هزت المجتمع الكويتي والعربي، إذ بحث العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تويتر عن تفاصيل قضية مقتل فرح أكبر، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة على تويتر، في هذا المقال سنتعرف عللا قصتها وأبرز المعلومات.

قصة فرح اكبر الكويت بالتفصيل

أصدرت محكمة جنايات كويتية، الثلاثاء، قرارها بقضية فرح أكبر التي خطفت وقتلت على يد رجل، في أبريل الماضي، بسبب نزاع قضائي بينهما، وبرئاسة المستشار فيصل الحربي، صدر الحكم بالإعدام على قاتل فرح أكبر (نحو 30 عاما) التي كانت تعمل مدرسة وزوجة وأم لطفلين، وأشاد الكويتيون بالحكم فيما انتشرت مقاطع مصورة لشقيقة فرح وهي تبكي بعد معرفتها بقرار المحكمة، وأثار مقتل فرح غضبًا شديدًا في المجتمع الكويتي، لأن الجريمة وقعت في وضح النهار في شهر رمضان الفائت، واستدعت إلى ذاكرة الكويتيين حوادث عدة وقعت في الماضي ضد النساء.

وبدأت وقائع القصة، عندما شاهد القاتل ضحيته لأول مرة في أحد المنتزهات، وراقبها دون علمها والتقط رقم لوحة سيارتها والحصول على عنوان منزلها، وبعد رفع قضية أولى على المتهم، قام بالضغط على المجني عليها وشقيقتها المحامية من أجل التنازل، وهددهما بالقتل ثم حاول دهسها بسيارته، وهنا تم تسجيل قضية شروع بالقتل ضده، وفي يوم الواقعة، وبحسب اعترافات القاتل، بأنه قام بوضع جهاز تتبع عبر الأقمار الاصطناعية في مركبتها حتى رصدها يوم الواقعة في ضاحية صباح السالم، مع طفلتها، وطفل شقيقها، حيث كانوا متوجهين إلى صالون نسائي، تتبعها شقيقتها بمركبتها. وحاول اعتراضها فقامت شقيقتها بمحاولة حمايتها بمركبتها «الجيب الأبيض» إلا أن الجاني قام بصدم مركبتها وخطف المجني عليها بمركبتها.

وأضاف الجاني أنه ترك مركبته “الجيب الأسود” في الطريق، وصعد مركبة المجني عليها، وقام بقيادتها، وفي الطريق، وتحديدًا في منطقة العدان، طعنها طعنة نافذة في الصدر أمام الطفلين، وحاول بعدها إسعافها إلى مستشفى العدان حيث كانت على قيد الحياة، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة في المستشفى، فترك مركبتها وذهب بمركبة أجرة إلى منزل ذويه في منطقة الرقة، وغير ملابسه، وذهب للاحتماء في أحد فنادق منطقة حولي، حتى تم تحديد موقعه وضبطه وتحريز ملابسه من منزله في منطقة الرقة والتي كانت ملطخة بالدماء.

وكانت منظمات مجتمع مدني نسائية خرجت في تظاهرات طالبت بالإعدام للمتهم في القضية التي عرفت باسم “جريمة صباح السالم”، رافعة لافتات منددة به، كتب عليها “دم فرح لن يضيع ولن نقبل بغير القصاص” والإعدام للقاتل”، وكان عبد المحسن القطان محامي الضحية قال إن الجاني “لا تربطه أي علاقة بالضحية” التي قال إنه يريد أن يتزوجها رغم أنها متزوجة ولديها أطفال، لكن الجاني طارد فرح مرات عدة وقدمت ضده شكاوى وتم حبسه بسبب هذه الشكاوى احتياطياً، ثم أخلي سبيله على ذمة القضية.

شاهد أيضًا: قضية فرح اكبر والحكم فيها

من هي فرح اكبر ويكيبيديا

فرح اكبر هي فتاة تحمل الجنسية الكويتية تبلغ العمر حوالي 32 عامًا، متزوجة ولديها طفلتين وأقدم المتهم على اختطافها هي وطفلتين 5 و 6 سنوات، وقد تلقت وزارة الداخلية بلاغًا من شقيقة الضحية يطالب بالبحث عن أختها، وذلك لان المجرم كان يهددها لمدة عام كامل بالقتل وتم اخبارا لجهات المسؤولة سابقاً لكنها لم تتخذ أي إجراءات أمنية، وبعد أن تم اختطافها من قبل القاتل في منطقة صباح السالم، والذي قام بطعنها بضربة مباشرة في القلب وكان ذلك أمام ابنتها، ثم أوصلها إلى مستشفى العدان وتركها هناك قبل هروبه، وعلى أثرها توفت المغدورة.

شاهد أيضًا: من هو قاتل الشرطي الكويتي

من هو قاتل فرح اكبر

قاتل فرح اكبر هو فهد صبحي محي الدين شاب كويتي من مواليد 1991 يبلغ من العمر ثلاثين عام، ذهب إلى أهلها وأراد الزواج منها رغمًا عن عائلتها، فقد هدد والدتها بالقتل وهددها، واستمر في ملاحقتها لمدة عام، وقدمت شقيقتها المحامية بلاغات فيه في السلطات الجنائية الكويتية من أجل اتخاذ التدابير الضرورية اللازمة لحماية فرح أكبر أو إلقاء القبض عليه، مما زاد شعور الانتقام لديه وفي مساء يوم الثلاثاء التاسع من رمضان قام قاتل فرح اكبر فهد صبحي محي الدين الذي شهد له من جيرانه بسوء السلوك و التصرف، حيث لاحق فرح اكبر الضحية ومن ثم قام بطعنها وقتلها، وتم الحكم عليه بعد 77 يوم من التحقيق بالانعدام حتى الموت.

شاهد أيضًا: تفاصيل قضية حلا الترك ووالدتها من البداية

ردود فعل النجوم على جريمة قتل فرح اكبر

بعد أن أقدم شاب على خطف فتاة تدعى فرح حمزة أكبر بسيارة من منطقة صباح السالم بالعاصمة الكويتية، وطعنها في صدرها ووضعها أمام مستشفى لتلفظ أنفاسها الأخيرة، أشعلت قصتها منصات التواصل في الكويت والعالم العربي، وتصدر وسم “جريمة مقتل صباح السالم” قائمة الترند على “تويتر” في عدة دول عربية، حيث تفاعل عدد كبير من النجوم مع هذه الحادثة واستنكروا ما حصل مع فرح ومنهم:

  • الإعلامية والشاعرة نهى نبيل: شاركت مجموعة فيديوهات قالت فيها “شنو هالجرأة والوقاحة في عز النهار ورمضان يتم قتل فرح، أي وحدة معرضة للخطر اليوم بسبب المستهترين من الشباب الذين يشفون نفسهم فوق القانون”، وتابعت نهى نبيل “شلون يمد ايدو على بنت ويذبحها قدام عيالها والدنيا رمضان، الله يرحمك يا فرح وحسبي الله نعم الوكيل، شيء يقطع القلب وفرح ضحية جريمة قتل صباح السالم”، وأنهت نهى نبيل حديثها “من أمن العقوبة أساء الأدب حسبي الله ونعم الوكيل”.
  • المشهورة آسيا: شاركت فيديو لها عبر “انستغرام” أرفقته بتعليق “أنا الضحية القادمة ..جريمة قتل صباح السالم عزاء النساء”، وفي الفيديو تحدثت آسيا باللهجة الإنجليزية وترجمت ما قالته إلى اللهجة العربية وقالت “تعتقد بأن وجود محام في عائلتك ومع نص قانون الجيد للغاية ومع محاولات عدة منها كمحامية مع الحكومة لحماية شقيقتها من رجل كان يضايقها مع حكومتنا ومع نص القانون حتى باءت محاولاتها بالفشل والشيء بالضبط أنها كانت تحذر الحكومة، أن هذا سيحدث هذا الرجل سيقتل أختي حدث بالفعل وطعنها، حتى أسقط جثتها أمام المستشفى”.
  • مشهورة مواقع التواصل روان بن حسين: خرجت روان بن حسين في مقطع فيديو بثته على حساباتها بمواقع التواصل ورصدته (وطن) تقول عن جريمة صباح السالم :”للأمانة ما كنت حابه أتكلم بالموضوع إلا لما يطلع أحد بشكل رسمي ويتكلم ويفهمنا اللي حصل.”، وتابعت: “أول شيء زعلني إن ناس كتير طلعت إشاعات عن فرح أكبر الله يرحمها ويصبر أهلها، ولما سمعت أمس القصة بتفاصيلها وتأكدت بالأمانة ما عرفت أنام.”، واستنكرت روان أن تقع مثل هذه الجرائم ببلدها الكويت المفترض أنه “بلد يحافظ على حقوق المرأة وسلامتها، ما توقعت إن هذا الإهمال راح يصير في الكويت”، حسب وصفها.

شاهد أيضًا: تفاصيل قضية بدر الداهوم واسقاط عضويته في مجلس الأمة

إلى هنا؛ نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا حول قصة فرح اكبر الكويت بتفصيل، تحدثنا عن أهم تفاصيل جريمة صباح السالم التي هزت المجتمع الكويتي، وآراء أهل المغدورة وبعض المؤثرين عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

19 مشاهدة