كان النبي يحب التيسير في امور

كان النبي يحب التيسير في امور

كان النبي يحب التيسير في امور، لقد بعث الله نبيه ورسوله محمد -صلى الله عليه وسلم- حتى يتمم مكارم الأخلاق، ويكون رحمة للعالمين، وقد كان -عليه السلام- وسط في معاملاته مع قومه وأصحابه رضوان الله عليهم، ومن خلال موقع محتويات سيتم التعرف على إجابة سؤال كان النبي يُحب التَيسير في أمور، كما سيتم التعرف من خلاله على الأحاديث النبوية التي تدل على تيسير النبي صلى الله عليه وسلم.

كان النبي يحب التيسير في امور

كان النبي يحب التيسير في أمور الدين، حيث كان النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- يكره التشدد في كل شيء، ويوجد العديد من الأحاديث النبوية التي تدل على التيسير التي روها أصحابه عنه، ومن هذه الأحاديث ما يلي:[1]

  • عن أبي بردة -رَضي الله عنه- قال: “بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلَم- أَبَا مُوسَى، وَمُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ إِلَى اليَمَنِ، ثُمَّ قَالَ: “يَسِّرَا وَلاَ تُعَسِّرَا، وَبَشِّرَا وَلاَ تُنَفِّرَا”.[2]
  • أبو هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “إنما بعثتم مُيَسِّرين، ولم تبعثوا معسِّرين”.[3]
  • عن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- بعثه ومُعاذاً إلى اليمن، فقال لهما: “يَسِّرَا ولا تُعَسِّرَا، وَبَشِّرا وَلَا تُنَفِّرا، وتطاوعا ولا تخْتَلِفا”.[4]
  • عن أبي قتادة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “إنِّي لأقومُ إلى الصَّلاةِ، وأنا أريدُ أن أطوِّلَ فيها، فأسمعُ بُكاءَ الصَّبيِّ، فأتجوَّزُ كراهيةَ أن أشقَّ على أمِّهِ”.[5]

إلى هنا يكون قد تم الانتهاء من مقال كان النبي يُحب التَيسير في أمور الذي تم التعرف من خلاله على الأحاديث النبوية التي تدل على تيسير النبي صلى الله عليه، وسلم بجانب التعرف على الإجابة الصحيحة للسؤال المطروح فيما أعلاه.

المراجع

  1. ^islamweb.net , يسروا ولا تعسروا , 18/11/2022
  2. ^صحيح البخاري , الراوي : أبو بردة بن أبي موسى الأشعري | المحدث : البخاري الرقم أو الصفحة4341
  3. ^سنن الترمذي , الراوي : أبو هريرة | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي الصفحة أو الرقم : 147
  4. ^صحيح البخاري , الراوي : أبو بردة بن أبي موسى الأشعري
  5. ^صحيح أبي داود , الراوي : أبو قتادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *