كلمة عن التعليم عن بعد

كتابة يسرى إيمان عيساوي - آخر تحديث: 5 سبتمبر 2020 , 23:09
كلمة عن التعليم عن بعد

التعليم عن بعد مفهوم حديث اشتهر في فترة جائحة كورونا كبديل للتعليم التقليدي، وفي هذا المقال سيتم تقديم بحث مختصر ومفيد في شكل كلمة عن التعليم عن بعد كتعريف ومقارنة بين التعليم عن بعد والتعليم التقليدي.

مفهوم التعليم

التعليم هو نظام تدريس يتميز بأساليب تعليم معينة، تعتمد على معلم يقدم أسس المعرفة، ومتعلم يتلقى ويكتسب المعلومات والمعرفة والمهارات والخبرات، وذلك بطرق منظمة ومنهجية محددة[1]، ويطلق مصطلح التعليم على مراحل تدريس مختلفة من التعليم الإبتدائي وصولًا إلى التعليم العالي [2]، وهو يتكون من العناصر الآتية:[3]

  • المعلم: وهو العنصر الأساسي الذي يقدم ويتشارك خبرته ومعلوماته المعرفية مع الطلاب باستخدام الكفاءة العالية والمهارة الأدائية.
  • الطالب: وهو الحلقة الأهم في التعليم، وهو المتلقى والمكتسب للمعلومات.
  • المادة الدراسية: وهي موضوع الدرس ومجاله الخاص.
  • البيئة التعليمية: وهي المدرسة، والكتب والأدوات والأجهزة المستخدمة كدعم للدرس.

مفهوم التعليم عن بعد

قبل تقديم كلمة عن التعليم عن بعد يجب تعريفه، وهو نظام أو استراتيجية تدريس ظهر في القرن التاسع عشر تحت اسم التعليم بالمراسلة، ليتطور إلى التعليم الإلكتروني، وهو مفهوم حديث للتعليم إذ يفصل بين المعلم والمتعلم، وهو بذلك مستقل جغرافيًا وزمنيًا، وأكثر مرونة ومراعاة لظروف للطلاب [4]، وقد ظهر في عدة أشكال وأنواع من القديمة نوعًا ما إلى الحديثة وهي كما يأتي:[5]

  •  التعليم المسائي: ويقدم كحل للطلاب الموظفين في الفترة الصباحية، ويسمح لهم بمواصلة تعليمهم على شكل دروس مسائية.
  • التعليم بالمراسلة: إذ يقوم على ارسال الدروس والاختبارات عن طريق مكاتب البريد.
  • التعليم عبر الوسائل السمعية: وهو نظلم تعليم قديم، اعتمد على المذياع في نشر الدروس.
  • التعليم عبر الوسائل السمعية البصرية: والذي يتم من خلال تقديم الدروس في التلفاز صوت وصورة.
  • التعليم التفاعلي المتزامن عن بعد: وهو الذي يسمح للمتعلم بتلقى الدرس والتفاعل مع المعلم ، وهو بذلك يسمح له بطرح الأسئلة والإجابة عن تطبيقات المعلم.
  • التعليم الإلكتروني عن بعد: وهو أحدث أنواع التعليم عن بعد، إذ يعتمد على جهاز الحاسوب وشبكة الانترنت في التدريس.

كلمة عن التعليم عن بعد

إذا ما بحثنا عن كلمة عن التعليم عن بعد نجد أن مزاياه وفوائده كثيرة ومتعددة ويمكن القول باختصار أنه أحدث ثورة في مجال التعليم التقليدي واكتسح شيئًا فشيئًا أنظمة التدريس الكلاسيكية، كما أنه يسمى أيضًا بالتعليم المنزلي أو التعليم الخارجي. [4]

مزايا التعليم عن بعد

لا توفي كلمة عن التعليم عن بعد هذا النظام حقه، فهو أسلوب وطريقة حديثة في التعليم لاقت رواجًا وشهرة كبيرين عند الجيل الحديث من الطلاب، ومن مزاياه ما يأتي:[6]

  • تحفيز الاعتماد على الذات وتشجيع روح المبادرة عند الطلاب.
  • الخيار الأمثل لإظهار الإرادة الحرة في الدراسة والرغبة في التعليم.
  • الاستقلالية التامة في اختيار الوقت والمكان المناسبين لتلقي المعلومات.
  • التحرر من عقدة السن المحدد للدراسة.
  • توفير تجارب معقدة وأقرب إلى الحقيقة وبالتالي تفضيل الجانب التطبيقي على النظري، باستخدام  المحاكاة مثلًا.
  • المساعدة على تبسيط وتقديم الدروس بطريقة مرحة وبالتالي جذب الطلاب ومحاربة التسرب المدرسي.

قد تلخص كلمة عن التعليم عن بعد بأنه أصبح ضروري لمواكبة ركب التطور التكنولوجي والرقمي، وهو لا يعني بالضرورة إقصاء التعليم التقليدي بل يأتي مكملًا له، كوسيلة لنشر العلم والمعرفة بين الفئات العمرية المختلفة للمجتمع.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Teaching , 05/09/2020
  2. ^ almaany.com , تعريف و معنى تعليم في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي , 05/09/2020
  3. ^ .cem.org , 6 elements of great teaching , 05/09/2020
  4. ^ wikiwand.com , Distance education , 05/09/2020
  5. ^ fldlc.org , UNDERSTANDING THE CONCEPT BEHIND VARIOUS FORMS OF DISTANCE EDUCATION , 05/09/2020
  6. ^ rabbitfood.sdstate.edu , 5 Key Benefits of Distance Learning , 05/09/2020
295 مشاهدة