كم ركعة صلاة ليلة القدر وكيف نصليها

كتابة نور محمد -
كم ركعة صلاة ليلة القدر وكيف نصليها

كم ركعة صلاة ليلة القدر حيث أن ليلة القدر من أفضل الليالي التي يحب العبد التقرب فيها إلى الله عز وجل وطلب العفو والرحمة والمغفرة في تلك الليلة، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى يتقبل من عباده المستغفرين وتكون العبادة فيها خير من عبادة ألف شهر، وذلك لقول الله سبحانه وتعالى ” إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ، تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ، سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ”.

كم ركعة صلاة ليلة القدر

اختلف العلماء في عدد ركعات صلاة ليلة القدر، ولكن ما تم ذكره عن الصحابة أن الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي صلاة ليلة القدر  إحدى عشر ركعة، وذلك أيضًا بدليل ما روي عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت “ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشر ركعة”، ولكن قال العلماء أنه من يحب أن يقوم بزيادة عدد الركعات فيقوم بذلك، حيث كان الصحابة رضوان الله عليهم يقوموا بصلاتها بعشرين ركعة، واشهرهم كان أبو بكر الصديق وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم.

شاهد أيضًا: لماذا ليلة القدر تكون في العشر الأواخر من رمضان

كيف نصلي صلاة ليلة القدر

صلاة ليلة القدر كما كان يصليها النبي هي ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين وبعد ذلك الوتر، والدليل على ذلك ما روي عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتصف في صلاة ليلة القدر بصفة وهي “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ كانَ يصلِّي بعدَ العِشاءِ الآخِرةِ ثمانيَ رَكَعاتٍ ثمَّ يوتِرُ ثمَّ يصلِّي رَكْعتينِ يقرأُ فيهما وَهوَ جالسٌ فإذا أرادَ أن يركعَ قامَ فرَكَعَ ثمَّ رَكَعَ بعدَ ذلِكَ رَكْعَتيِ الفَجرِ”.[1]

صلاة ليلة القدر جهراً أم سراً

إن صلاة ليلة القدر تصح إن كانت سرية أو جهرية، ولكن ما هو اخشع للقلب هو صلاتها سرًا، وذلك لأن المُصلي يقوم بالخشوع فيها ويركز في الصلاة، ومن السنة أن يُصليها جهرًا وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم يُصلي صلاة الليل جهرًا ويُصلي صلاة النهار سرًا إلا إذا وجد استثناء، فبالتالي تصح صلاة ليلة القدر إذا كانت جهرًا أم سرًا.[2]

هل يجوز صلاة ليلة القدر في البيت

لا بأس من صلاة ليلة القدر في البيت، حيث أنه يكون أول ما عليه فعله هو التطهر من الحدث الأصغر بالوضوء أما الحدث الأكبر فيكون التطهير منه بالغسل، وبعد ذلك يقوم بستر ما يجب عليه ستره أثناء صلاته، ويقوم بعد ذلك باستقبال القبلة ثم يُصلي أولًا العشاء وبعد ذلك ركعتين سنة العشاء، ثم يقوم بصلاة ركعتين ركعتين وهكذا حتى ينتهي من صلاة القيام.

وفي النهاية  نكون قد عرفنا كم ركعة صلاة ليلة القدر حيث اختلف الكثير من الفقهاء حول عدد ركعات صلاة ليلة القدر، ولكن عدد الركعات التي كان يُصلي بها النبي صلى الله عليه وسلم هي إحدى عشر ركعة، والصحابة كانوا يقومون بصلاة عشرين ركعة.

المراجع

  1. ^ المحلى , ابن حزم، عائشة أم المؤمنين، 3/49، احتج به ، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند)
  2. ^ islamweb.net , السنة في قيام الليل والوتر: الجهر أم الإسرار؟ , 20\04\2022
327 مشاهدة