كم مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 10 مايو 2021 , 19:05 - آخر تحديث : 10 مايو 2021 , 19:05
كم مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو

كم مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو ؟ سؤالٌ يكثر البحث عنه، وفي هذا المقال ستتمُّ الإجابة عليه، ومن المعلوم أنَّ زكاة الفطر هي الصدقة التي يخرجها المسلم عند إفطاره من الصيام في شهر رمضان الفضيل، وقد سُميت بهذا الاسم لارتباطها بالإفطار، وفي هذا المقال سيتمُّ تخصيص الحديث عنها.

كم مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو

اجتهد الأئمة الأربعة في تحديد مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو، ،مذهب الحنفية إلى أنَّ الصاع عندهم يساوي ثلاثة كيلو ومئتان وستة وتسعون غرامًا، بيما ذهب جمهور الفقهاء من المالكية والشافعية والحنابلة إلى أنَّ الصاع يساوي ما قيمته اثنين كيلو ومئة وخمسة وسبعون غرامًا، وقدَّرته اللجنة الدائمة للإفتاء بالسعودية ب3 كيلوغرامات تقريبًا.[1][2]

شاهد أيضًا: متى تخرج زكاة الفطر عند المالكية

أصناف زكاة الفطر

حثَّ الشرع الحكيم على إخراج زكاة الفطر، وجعلها واجبةً في حقِّ المسلم، وفيما يأتي بيان أصناف زكاة الفطر عن الأئمة الأربعة:[3]

  • الحنفية: ذهبوا إلى أنّ صدقة الفِطر تُخرَج من أصنافٍ أربعة، هي الحِنطة، والشعير، والتمر، والزبيب، ويكون المقدار من الحِنطة نصف صاعٍ، ومن التمر والشعير والزبيب صاعاً كاملاً، ويكون إخراج أيّ صنف منها عن الفرد الواحد، وقد أجازوا إخراج قيمة الزكاة الواجبة نَقدًا، وهو الأفضل عندهم، لأنه أكثر نفعاً للفقير.
  • المالكية: ذهبوا إلى وجوب إخراج صاع للقادر عليه، وإن كان جزءً من صاع، فإنّه يُخرجه دون حَرَج، ويُخرج صاعًا عن كلّ شخصٍ، كما يجب إخراج صدقة الفِطر من غالب قُوت البلد من أصنافٍ عدّة، هي: القمح، والشعير، والسلت، والذُّرة، والدخن، والأرز، والتمر، والزبيب، والأقط، بينما لا يُجزئ إخراجها من غير هذه الأصناف التسعة، كإخراج الفول، والعدس، إلّا إذا تعارفَ الناس على الاقتِياتِ به، وتركوا الأصناف التسعة.
  • الشافعية: ذهبوا إلى أنّ القَدْر الواجب عن كلّ شخصٍ صاعٌ ممّا اعتاد عليه المسلمون من قُوت، وقد تدرَّج أصحاب هذا المذهب في أفضل الأقوات للزكاة على الترتيب الآتي: القمح، ثمّ السلت؛ وهو الشعير النبويّ، ثمّ الذُّرَة، ثمّ الأرز، ثمّ الحمص، ثمّ العدس، ثمّ الفول، ثمّ التمر، ثمّ الزبيب، ثمّ الأقط، ثمّ اللبن، وآخرها الجبن.
  • الحنابلة: أوجبوا على كلّ فردٍ صاعًا من بُرٍّ (قمح)، أو شعيرٍ، أو تمرٍ، أو زبيب، أو أقط، ويُجوز إخراج دقيق القمح إن كان وزنه يُساوي وزن الحَبّ منه، فإن لم يتوفر أحد هذه الأصناف، فإنّه يجوز إخراج ما يقوم مَقامها من كلّ ما يصلح قُوتًا، كالذُّرَة، أو الأرز، أو العدس، أو ما شابه ذلك.

شاهد أيضًا: هل يجوز إخراج زكاة الفطر خارج بلد الإقامة

وقت وجوب زكاة الفطر

بعد الإجابة على سؤال كم مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو، سيتمُّ بيان وقت وجوبها، حيث اختلف أهل العلم في وقت وجوب زكاة الفطر على قولين، وفيما يأتي ذكر كلِّ قولٍ مع الدليل:[4]

  • القول الأول: إنَّ زكاة الفطر تجب بغروب شمس آخر يومٍ من شهر رمضان الفضيل، وإلى ذلك ذهب الشافعية والحنابلة، وهو احد القولين في المذهب المالكي، ودليلهم في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “فرَضَ رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم زكاةَ الفِطرِ؛ طُهرةً للصَّائمِ مِنَ اللَّغوِ والرَّفَثِ، وطُعمةً للمَساكينِ؛ مَن أدَّاها قبل الصَّلاةِ، فهي زكاةٌ مَقبولةٌ، ومَن أدَّاها بعد الصَّلاةِ، فهي صدقةٌ مِنَ الصَّدَقاتِ”، ووجه الدلالة من الحديث الشريف هو إضافة الصدقة إلى الفطر والإضافة تقتضي اختصاص الصدقة بالفطر، وإنَّ أوَّل فطرٍ يقع عن كلِّ شهر رمضان يكون بغروب آخر شمسٍ مه.
  • القول الثاني: إنَّ زكاة الفطر يبدأ وقت وجوبها من طلوع فجر يوم الفطر، وهذا مذهب الحنفية والقول الثاني للمالكية، وهو قول الشافعية في مذهبهم القديم، ودليلهم في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “فرَضَ رَسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم زكاةَ الفطرِ؛ طُهرةً للصَّائِمِ منَ اللَّغوِ والرَّفث، وطُعمةً للمَساكينِ؛ مَن أدَّاها قبل الصَّلاة فهي زكاةٌ مَقبولةٌ، ومَن أدَّاها بعد الصَّلاةِ، فهي صدقةٌ مِنَ الصَّدقات”، ووجه الدلالة من ذلك أنَّ الصدقة أضيفت للفطر والاختصاص بالفطر يكون بالنهار لا بالليل؛ إذ أنَّ الفطر يضاد الصوم؛ فيكون المقصود هنا فطر النهار لا فطر الليل، وحيث أنَّ الصوم يوم العيد حرام، وحي أنَّ الفطر في ليلته كان موجودًا في كلِّ ليالي رمضان، فدلَّ أنّض وقت الوجوب هو فجر العيد.

شاهد أيضًا: حكم توكيل الجمعيات الخيرية في اخراج زكاة الفطر

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال كم مقدار الصاع في زكاة الفطر بالكيلو ؟ كما تمَّ بيان أصناف زكاة الفطر عند الأئمة الأربعة، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان وقت وجوب زكاة الفطر.

المراجع

  1. ^ المكاييل والأوزان الشرعية وما يعادلها بالأوزان المعاصرة، نجلاء الشمري، ص1503-1054 , https://www.iasj.net/iasj?func=fulltext&aId=71961 , 10/5/2021
  2. ^ islamweb.net , الصاع النبوي باللتر والكيلو , 10/5/2021
  3. ^ الفقه على المذاهب الأربعة، عبد الرحمن الجزيري، ص567-569 , https://al-maktaba.org/book/9849/565#p1 , 10/5/2021
  4. ^ dorar.net , المبحث الأوَّل: وقتُ وُجوبِ زكاة الفطر , 10/5/2021
181 مشاهدة