كيف تؤثر جاذبية القمر في مستوى سطح البحر

كيف تؤثر جاذبية القمر في مستوى سطح البحر

كيف تؤثر جاذبية القمر في مستوى سطح البحر سؤال جامع، يربط بين العديد من العلوم والاختصاصات، كالفلك، وعلم البحار والمحيطات، ويعد هذا التأثير عاملًا أساسًا يتحكم في العديد من الظواهر الطبيعية والبشرية، وفي هذا المقال سيتم تحديد الاسم النموذجي لهذه الظاهرة، بدءًا بتعريف جاذبية القمر، مرورًا بتحديد العوامل المؤثرة فيها، وأنواعها، وصولًا في الختام إلى أهمية هذا التأثير.

جاذبية القمر

قبل تحديد كيف تؤثر جاذبية القمر في مستوى سطح البحر من الجدير بالذكر أن تسارع الجاذبية على سطح القمر يٌقدر بحوالي 1.625 م/ث^2، والذي يعادل نسبة 16.6% من جاذبية سطح الأرض، بمعنى أن الأجسام على سطح  القمر تزِن 16.6% أقل من وزنها على الأرض، وقد قام العلماء بقياس مجال جاذبية القمر عن طريق مبدأ تأثير دوبلر، والذي يعتمد على تتبُّع إشارات الراديو المُنبعِثة من مركبة فضائية تدور حول القمر بمدارٍ محدد.[1]

شاهد أيضًا: لماذا نرى القمر في السماء ليلا

كيف تؤثر جاذبية القمر في مستوى سطح البحر

تؤثر جاذبية القمر في مستوى سطح البحر من خلال ظاهرة المد والجزر، وهي ظاهرة طبيعية تحدث عند ارتفاع منسوب مياه سطح المحيط أو البحر بشكلٍ مؤقت وتدرجي ويسمى المد، في حين إن الجزر، هو انخفاض منسوب مياه سطح المحيط أو البحر، وتتأثر هذه الظاهرة بعدة عوامل، هي كالآتي:[2]

  • حركة دوران الأرض، والتي تولد قوة مركزية خاصةً عند خط الاستواء.
  • تعاقب الليل والنهار.
  • تأثير الشمس، كنجم مركزي في النظام الشمسي.
  • جاذبية القمر، ودورانه حول نفسه وحول كوكب الأرض.

أنواع المد والجزر

في رحلة البحث عن مفهوم ظاهرة المد والجزر، وتحديد علاقتها بالقمر وجاذبيته، نجد أن هذه الظاهرة تنقسم إلى نوعين أساسين هما:

المدّ والجزر التام

يتضمن الحديث عن تأثير خاصية الجاذبية بين القمر وكوب الأرض، الوقوف عند المد والجزر التام، أو المد الربيعي، أو “المد الملك”، ويسمى بالإنجليزية “Spring Tides”، وهو مد يحدث مرّتين كلّ شهر قمري على مدار السنة، ويظهر بشكلٍ واضح في منطقة ألاسكا.[2]

المدّ والجزر الناقص

ويسمى أيضًا المد المحاقي، أو بالإنجليزية “Neap Tides”، وهو مد متوسط المدى، يحدث عادةً بعد مرور أسبوع من المدّ والجزر التام، والمصادف لظهور القمر على شكل نصف مكتمل، وتظهر هذه الظاهرة بشكلٍ واضح في كل من أمريكا الجنوبية وجنوب أستراليا والدول الساحلية من أفريقيا.[2]

أهمية ظاهرة المد والجزر

تتميز ظاهرة المد والجز بالعديد من الإيجابيات والسلبيات، ومن أهمية هذه الظاهرة نذكر أنها تسمح بتنقية البحار والمحيطات بشكلٍ طبيعي، وتصفيتها من الرواسب، كما أنها من أهم مصادر الطاقة المتجددة، والمستخدمة لتوليد الكهرباء، كما يستخدمها سكان المناطق الساحلية في الملاحة، وتنظيم حركة السفن، وتعد مصدرًا للثروة السمكية والعديد من الكائنات البحرية.[3]

كيف تؤثر جاذبية القمر في مستوى سطح البحر سؤال يدعو إلى الإشارة إلى العلاقة بين الكرة الأرضية والأجرام السماوية المحيطة بها، والتابعة لنفس النظام الفلكي، فمثلما يؤثر القمر على منسوب المياه في البحار والمحيطات من خلال الجاذبية، تؤثر الشمس على الأرض من خلال تعاقب الليل والنهار، وحدوث الفصول الأربعة.

المراجع

  1. ^wikiwand.com , Gravitation of the Moon , 20/08/2021
  2. ^wikiwand.com , Tide , 20/08/2021
  3. ^nationalgeographic.org , Cause and Effect: Tides , 20/08/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *