كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث

كتابة هبة محمد -
كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث

كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث، جميعنا يواجه هذه المشكلة خاصة عند التعرف على أشخاص جدد، وتبادل أطراف الكلام يعتبر شيء ضروري حتى يعرف كل منهما الآخر جيدًا ويبدأ في تكوين انطباع عام عنه، لكن الحديث مع شخص معروف يعتبر أسهل قليلاً مقارنة بالحالة السابقة، حيث يكون الغرض من الكلام الاطمئنان على أحوالك الخاصة أو تبادل الخبرات بين بعضكم البعض.

كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث

الشخص الذي يرى نفسه غير قادر على فتح لغة حوار بينه وبين الآخرين يمكنه تطبيق أي من النصائح التالية حتى تساعد في أن يكون هناك لغة حوار جيدة ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • المجاملة: المجاملات الاجتماعية لها مفعول السحر في كسر حاجز الخوف وتقوية ثقة الطرف الآخر في نفسه، وليس بالضرورة أن يتم ذلك بالثناء على الشكل أو المظهر الخارجي، بل يمكن أن يحدث بشكل آخر مثل الإطراء على حسن التصرف في موقف، أو كتاب يقوم الشخص بقراءته.
  • أجعل أسلوبك سهل ممتنع: أي أنك تكون شخص بسيط تبتسم ابتسامة خفيفة جميلة في وجه كل شخص تراه، بالإضافة إلى أن تصبح شخصية أكثر جرأة لا تجعل الآخرين يتجاوزون الخطوط الحمراء معك.
  • الثناء على المكان المحيط بك: ليس بشرط أن تقوم بالإطراء على المكان يمكنك أن تمدح أي شيء موجود حولك كنوع من بداية الكلام، وهذا ينصح به في الأفراح والعزائم المختلفة حيث نلتقي بالعديد من الأشخاص خلال ساعات قليلة ولا نجد ما نقوله.
  • إلقاء التحية مع الابتسامة: الجميع يعشق الشخص ذو الوجه البشوش الذي يبتسم في وجه من حوله، وهذا ينعكس على ردود فعل الآخرين حيث تجدهم يتبادلون معك التحية بالابتسام ويقولون لك بعض الكلمات الإيجابية.

شاهد أيضًا: اختبار من انا من شخصيات الافلام 2022

كيف تبدأ محادثة مع شخص معروف

الكلام مع أشخاص معروفين قد يصيبه بعض الملل خاصة مع تكرار الأسئلة على الأحوال وما يدور في الحياة وغيرها ولتجنب ذلك الملل عليك معرفة كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث كما يلي:

  • طلب الاستشارة: ليس بالضرورة أن يكون الشيء الذي تسأل عنه ذات أهمية بالنسبة لك، فمثلاً يمكنك طرح تساؤل من أين قمت بشراء تلك الساعة، وكيف يمكن أن أميز ما بين النوع الأصلي منها والتقليد، كل ذلك يكسر حالة الملل ويقوي العلاقة بينكم ويجعل الطرف الآخر يشعر بأنه مؤثر وكلامه ذو قيمة لديك.
  • إظهار القواسم المشتركة: نادراً ما نجد شخص يشبه الآخر في كافة الأمور، لكن هناك بعض الروابط المشتركة التي تجمع بين الأشخاص وبعضهم البعض مثل العشق لكرة القدم، أو الذهاب إلى مكان محدد كالنادي أو المطعم وغيرها، ويحدث ذلك بعمل هذه الأشياء معاً أو التحدث عنها.
  • انتقاد النفس: إذا لم تستطيع إيجاد شيء مشترك للحديث يمكنك توجيه بعض النقد الذاتي لنفسك، مثل إخبار الشخص الذي أمامك أنه جيد في تنسيق ملابسه وأنك تريد أن تصبح مثله.
  • كن سعيد: عندما يبدو على ملامحه السعادة يتم ذوبان الجليد بينك وبين الطرف الآخر ويشعر بأنه أفضل لوجودك من حوله.
  • تذكر صديق مشترك بينكم: واحدة من أحسن الطرق التي يتم فتح أطراف الحديث بها مع شخص تعرفه وبينكم أصدقاء مشتركين، وتصلح هذه الطريقة مع الأشخاص الذين لا تعرفهم خاصة في المناسبات والعزائم التي يقوم بها أشخاص مشتركين بينكم.

كيف تبدأ محادثة مع شخص غير معروف

أغلبنا يصيبه الإحساس بالقلق والتوتر خاصة عند البدء في التعرف على أشخاص لأول مرة، ويخشى من أن يقول كلمة غير مناسبة أو يتطرق إلى أمور شخصية يتجنبون الكلام عنها، لذلك يجب معرفة كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث فيما يلي:

  • خفة الظل: ذكر القليل من الكلمات الخفيفة التي تجعل الطرف الآخر يضحك أو حتى يبتسم لها عامل كبير في تعزيز علاقة كل شخص بالأخر وجعله يتحدث معه دون خوف.
  • الحديث عن شيء مشهور: في عصر التكنولوجيا يكون كل منزل على دراية بأحدث التريندات أو حديث الساعة كما كان يقال عليه، فإذا لم تجد شيء تتحدث عنه يمكنك أخذ رأي الشخص الذي أمامك فيما يدور اليوم بخصوص هذه الأمور.
  • طلب مساعدة غير حقيقية: لفتح أطراف حديث مع شخص آخر يمكنك الاستعانة به في طلب صغير مثل سؤاله عن رأيه في المكان، أو الطريق إلى الحمام أو إعطائه شيء حتى يمسكه قليلاً إلى حين الانتهاء من وضع متعلقاتك في الحقيبة أو البحث عن شيء، وأثناء ذلك يتم بدء الكلام.
  • حيلة قديمة للحديث: من أقدم الأمور التي يتم ذكرها لفتح الكلام مع الطرف الآخر هو إخباره بأنه مألوف بالنسبة لك، أو أنك تشعر بوجود سابق معرفة من قبل.

شاهد أيضًا: كلام عن الاشتياق للحبيب الغائب

كيف تبدأ محادثة مع شخص بطريقة ذكية

البعض يحب الاختلاف والتجديد في خلق لغة حوار مع الغير، وذلك من خلال استخدام طرق غير تقليدية ومميزة لا يقوم سوى أشخاص قليلة بتنفيذها مثل ما يلي:

  • جذب العقول: يحتاج ذلك الأمر بعض الفطنة والذكاء، من خلال تقديم بعض الألغاز وطلب الحل من الشخص الآخر، وفي تلك الأثناء تجد نفسك تتحدث معه تلقائيا وتساعد في الحل.
  • الكلام الفلسفي: تناسب هذه الطريقة الأشخاص الذين لديهم أفكار خاصة ومنفردة عمن حولهم، وفيها يلجأ الشخص بإبداء رأيه الإيجابي أو السلبي في شيء ما مع توضيح الأسباب لفتح حوار عميق وتبادل الآراء.
  • طرح أسئلة مناسبة للموقف: في الاجتماعات مع أشخاص غير معروفين قد لا نجد ما نقوله، لكن إذا قمنا باستخدام الموقف الذي أدى إلى تجمع هؤلاء الأشخاص مع بعضهم البعض يكون الأمر سهل وذلك من خلال السؤال عن سبب الاجتماع، ورأيك في مسيرة العمل خلال الآونة الأخيرة وكيف يمكن أن نطور به.

نصائح يجب مراعاتها عند الحديث مع الطرف الآخر

آخر ما نذكره في مبادئ كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث هو بعض الإرشادات التي تجعل كلامك مع الطرف الآخر مثمر مثل ما يلي:

  • الإنصات: أكثر الأشياء الخاطئة التي يفعلها البعض هي مقاطعة الغير أثناء الحديث، وعدم الاستماع جيدًا لما يقوله، مما يقلل من رغبة الطرف الآخر في الحديث وفتح مواضيع للكلام أكثر.
  • الهدوء: يحتاج الشخص الذي تتحدث منه أن يشعر بأنك أكثر هدوء وغير متوتر، لأن ذلك يجعله يتحدث بشكل طبيعي دون أن يشعر بالقلق، ويبدأ في تبادل بعض الأفكار وأخذ رأيك في العديد من أموره الشخصية.
  • تجنب قول أي لفظ يحمل أكثر من معنى حتى لا تتسبب في الفهم الخطأ.
  • النظر إلى الشخص الذي يتكلم وعدم الشرود بالنظر بعيداً عنه حتى لا يشعر بالإهمال.
  • اختار كلمات ومواضيع بسيطة وعامة وليست متخصصة حتى يستطيع الشخص الآخر التفاعل معك.

شاهد أيضًا: ماذا تقول لحبيبتك في رأس السنة

عرفنا كيف تبدأ محادثة عندما لا يكون لديك شيء للحديث في مختلف الحالات حتى نساعدك على كسر الملل، وتجنب الأسئلة الروتينية التي أصبحت غير مستحبة لدى الكثيرين، وعند تطبيق هذه النصائح سوف تلاحظ أن المحادثة أصبحت منتجة ويستفيد كل منكم من خبرات الآخر ومعرفته نواحي الحياة المختلفة.

252 مشاهدة