كيف يبدو العالم بعد كورونا

كتابة سارة سعد - آخر تحديث: 22 مارس 2020 , 14:03
كيف يبدو العالم بعد كورونا

ما هو فيروس كورونا و كيف يبدو العالم بعد كورونا وما هي أعراض فيروس كورونا وكيف يصاب المريض بهذا الفيروس، جميع هذه الأسئلة متداولة هذه الأيام علي مواقع التواصل الاجتماعي والأخبار والمحطات الفضائية وغيرها، إن فيروس كورونا عبارة عن مرض يشبه الإنفلونزا ولكنه أخطر بكثير، حيث يُعاني الأشخاص المصابين بفيروس كورونا من أمراض تنفسية خفيفة إلى متوسطة، ويمكن أن يتعافى المصاب دون علاج إلّا إذا كان يعاني من مشاكل صحية مثل أمراض القلب والسكر والأمراض المزمنة بشكل عام، كما وينتشر الفيروس عبر قطرات اللعاب أو لمس الشخص المصاب، والأمر الذي أصبح لا يخفى على أحد بأن العالم أصبح في حالة فوضوية بسبب فيروس كورونا.

كيف يبدو العالم بعد كورونا

يتسائل الجميع كيف يبدو العالم بعد كورونا؟، إن فيروس كورونا قد جعل العالم بأكمله في حالة فوضوية ومغلق، حيث أصبحت الأماكن التي كانت مليئة بالأشخاص والضجيج في السابق عبارة عن مدن أشباح، أصبحت الأماكن خاوية وتم فرض قيود وتعليمات من قبل قادة دول العالم على الحياة الخاصة بالمواطنين، حيث تم إغلاق المدارس والجامعات والمطارات والمساجد والكنائس وتم حظر التجمعات وحظر التجول في مواعيد معينة تحددها كل دولة.

قال رئيس وزراء المملكة المتحدة أنه يجب تجنب السفر”غير الضروري” الآن، وأضاف قائلًا أن الجلوس بالمنزل في هذا الوقت أمان وطلب من الجميع التزام المنازل الخاصة بهم، وأضاف أن الأمر قد يستغرق وقتا طويلًا لاكتشاف علاج لهذا الفيروس وأكد أن الأمر قد يصل إلى سنوات.

ويقول مارك وولهاوس في جامعة إدنيرة وهو أستاذ علم الأوبئة والأمراض المعدية “لدينا مشكلة كبيرة فيما يتعلق باستراتيجية الخروج وكيف نتخلص من هذا”، إنها ليست مشكلة الصين أو الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة فقط، بل هي مشكلة العالم بأكمله ولا توجد دولة واحدة لديها إستراتيجية خروج من هذه الأزمة، وأكد مارك بأن فيروس كورونا هو تحدي علمي واجتماعي هائل [1].

التأثير السياسي لمرض كورونا

التأثير السياسي لمرض كورونا لم يكن جيد أبدًا على جميع الأصعدة، حيث أدى تعامل عدد كبير من مسؤولي الحزب الشيوعي في الصين على مستوى المقاطعات إلى الفصل بسبب تعاملهم مع جهود الحجر الصحي في وسط الصين، وهي إشارة على الاستياء من المؤسسة السياسية للفاشية في تلك المناطق، وعلى الصعيد الآخر لم يتمكن أمين الخزانة بأستراليا في الحفاظ على الفائض المالي بسبب تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد، وهناك العديد من البلدان التي تستخدم تفشي المرض لإظهار دعمها للصين، حيث قام رئيس وزراء كمبوديا هون سين بزيارة خاصة للصين لدعمهم في مكافحة الوباء.

من الجدير بالذكر أنه تم انتقاد دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بسبب التحدث عن الوباء، وتم اتهامه بتقديم ادعاءات كاذبة وغير مؤكدة ولم يقدم معلومات كافية بالإضافة إلى أنه أهمل خطورة الوباء وتحدث عنه بشكل غير جدي، جدير بالذكر أيضًا تأثر جمهورية إيران بـ “فيروس كورونا”، حيث أصيب حوالي 10% من أعضاء الهيئة التشريعية الإيرانية، بالإضافة إلى 15% من كبار المسؤولين الحاليين والسابقين بما فيهم نائب الرئيس .

التأثير الاقتصادي لمرض كورونا

من الناحية الاقتصادية لانتشار مرض كورونا فقد بدأت دول العالم بالشعور بهزات في الاقتصاد بشكل كبير، ويتساءل العديد من المسؤولين إلى متى سيستمر اقتصاد البلاد في الانهيار بسبب فيروس كورونا، ومن الجدير بالذكر أن التأثير الاقتصادي لمرض كورونا على مستوى الاقتصاد العالمي تخطى ما كان عليه الاقتصاد أثناء وباء سارس في عام 2003، والذي تسبب في خسارة اقتصادية بلغت حوالي 40 مليار دولار أمريكي [2].

المراجع

  1. ^ bbc.com , Coronavirus: When will the outbreak end and life get back to normal? , 22/03/2020
  2. ^ cnbc.com , The coronavirus is just starting to have an impact on the globe’s economy and politics , 22/03/2020
417 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!