للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات

كتابة يسرى إيمان عيساوي -
للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات

للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات نذكر بعض الخصائص الفيزيولوجية لجسمه، وهي ماسيتم تقديمه بالتفصيل في هذا المقال، والذي يتضمن بحثًا مبسطًا عن حيوان الجمل، بدءًا بحقائق ومعلومات عامة، مرورًا بكيفية تأقلمه مع نظامه الإيكولوجي القاسي، وصولًا إلى تحديد مكان تخزين الماء في جسم هذا الحيوان.

معلومات عن حيوان الجمل

قبل الحديث عن التكيفات التي تساعد الجمل على العيش في بيئته الصحراوية، من الضروي البدء بنبذة مختصرة عن هذا الحيوان من خلال مجموعة من الحقائق والمعلومات العلمية، وهي كما يأتي:[1]

  • ينتمي حيوان الجمل، أو باللغة الإنجليزية “Camel” إلى مجموعة الثدييات.
  • يعرف هذا الحيوان بجسمه المكسو بالوبر وبأرجله طويلة.
  • يتميز الجمل بسنام واحد، ويسمى بذلك الجمل العربي، في حين يمتلك النوع الثاني سنامين.
  • تتراوح فترة حمل أنثى الجمل ما بين 9 إلى 14 شهرًا.
  • يقدر متوسط عمر الجمل يقدر بحوالي 50 سنة.
  • يعرف حليب الجمل بنسبة الدهون القليلة، وكثرة الفيتامينات، مما يجعله صحيًا ومفيدًا.
  • يسمى الجمل سفينة الصحراء، ويستطيع أن يمشي بسرعة 40 ميلًا في الساعة.
  • تستخدم الجمال للتنقل ونقل البضائع في الصحاري، وذلك منذ آلاف السنين.

شاهد أيضًا: كم اصبع في خف الجمل

للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات نذكر

للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات نذكر عوامل التأقلم الفيزيولوجية الآتية:[2]

  • شكل وحجم الجسم: حيث تسمح له أطرافه الطويلة بالبقاء بعيدًا عن الرمال، كما يمتلك حجمًا كبيرًا يساعد على فقدان الحرارة الداخلية.
  • الوبر: يشكل الوبر ظلًا كبيرًا يحمي جسم الجمل من أشعة الشمس، كما أن لونه الشبيه بلون الرمال يسمح له بالاندماج مع البيئة المحيطة.
  • رموش الجمال: تتميز الجمال برموش كثيفة وطويلة، كما تمتلك جفنًا ثالثًا، وهي عوامل تحمي من الرمال وأشعة الشمس القاسية.
  • تكوين الأنف: يتكون أنف الجمل من جيوب رفيعة تسمح بامتصاص الرطوبة من الهواء، كما يستطيع الجمل غلق أنفه لمنع تشرب الرمال.
  • آذان الجمال: تغطي آذان الجمل طبقات كثيفة من الشعر تحميها من دخول الرمال.
  • شفاه الإبل: يمتلك الجمل شفاهًا سميكة وقاسية تسمح بتقطيع النباتات الشوكية.
  • أقدام الجمل: والتي يمنع شكلها جسم الجمل من الغوص في الرمال، حيث يسمى كل قدم الخف، ويتكون من إصبعين عريضين.
  • دم الجمل: يتميز الجمل بكريات دموية حمراء بيضوية الشكل، تبقيها متحركة وحية في حال جفاف الجسم.
  • التعرق: تفقد الجمال كمية ضئيلة من العرق، مما يساعدها على الحفاظ على الرطوبة الداخلية.

أين يخزن الجمل الماء

بعد الحديث عن تكيف الجمل مع البيئة الصحراوية، من الضروري تفنيد الفكرة السائدة بأن الجمال تخزن الماء في سنامها، حيث إن هذه الأخيرة مخصصة لحفظ وتخزين الدهون، بينما السر في جسم الجمل يكمن في قدرته على البقاء بدون ماء لمدة زمنية طويلة، حيث يشرب ما يزيد عن 90 لترًا عندما تتسنى له الفرصة، ويبقى بدون شرب لأيام معدودة، حيث تساعده الكلى والكريات الحمراء على تقليل كمية الماء المطروح خارج الجسم.[1]

للجمل العديد من التكيفات التي تساعدة على العيش في بيئته الصحراوية من هذه التكيفات نذكر العديد من الصفات الفيسيولوجية والعوامل الإيكولوجية، ومن الضروري التأكيد على القيمة والأهمية الثقافية لهذا الحيوان، والذي لا زال إلى يومنا هذا يستخدم من طرف العديد من القبائل والبدو لنقل البضائع والأشخاص، كما انه يعد رمزًا تراثيًا وسياحيًا في العديد من الدول العربية كمصر والجزائر.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , Camel , 19/10/2021
  2. ^ bbc.co.uk , Adaptations for hot climates , 19/10/2021
116 مشاهدة