لماذا تنام الخفافيش فى وضع مقلوب

لماذا تنام الخفافيش فى وضع مقلوب

لماذا تنام الخفافيش فى وضع مقلوب ؟، هو سؤال يسأله الكثير من الناس حيث أن الخفاش نوع من أنواع الحيوانات الشهيرة التي لها العديد من الخصائص المميزة عن غيرها من الحيوانات، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم خصائص الخفاش وحركته وتكاثره والعادات المختلفة التي يقوم بها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشيءٍ من التفصيل.

الخفاش

يعتبر الخفاش من الحيوانات التي تتبع فصيلة الثدييات، ومع ذلك فهو قادر على الطيران حيث تعتبر الخفافيش هي الحيوانات الوحيدة التي تستطيع الطيران في السماء لأنه يمتلك أجنحة، ويوجد أنواع مختلفة من الخفافيش فمنها الخفافيش الكبيرة وكذلك الصغيرة، وكذلك الخفافيش المتوسطة وكل نوع منهم له مجموعة من الخصائص المميزة له، كما أن الخفاش يمكنه التأقلم والحركة في البيئة التي يعيش فيها بأكثر من طريقة حيث يمكنه أن يمشي أو يزحف أو يقفز وفي بعض الأحيان يمكن أن يقوم بالسباحة في المسطحات المائية المختلفة، ولكن الطريقة الأساسية التي يعتمد عليها الخفاش في الحركة هي الطيران لأن الخفاش هو الحيوان الثديي الوحيد الذي يستطيع أن يطير، وبما أن الخفافيش من الثدييات فهي تتكاثر عن طريق الولادة وتقوم الأنثى بولادة فرد جديد كل عام، وتقوم بإرضاعه ورعايته حتى يكبر، أما الذكر أو الأب فهو لا يشارك في رعاية الفرد الجديد، كما أن الخفافيش الصغيرة تتمكن من الطيران عند اكتمال نمو الأجنحة.[1]

شاهد أيضًا: هل يعد الخفاش من الثدييات

نوم الخفاش بالمقلوب

لقد لفت النظر الكثير من الناس أن الخفاش عندما ينام فهو ينام بوضعية مقلوبة وليست الوضعية الصحيحة التي ينام بها باقي الحيوانات حيث لاحظ الناس أن الخفاش عندما ينام فإنه يقوم بتعليق قدميه على شجرة أو جزء من سقف مكان معين مثل الكهوف، والكثير من الأشخاص يعتقدون أن نوم الخفاش بالمقلوب من الأوضاع التي تسبب الأذى والتعب له أو عدم الارتياح، ولكن الحقيقة عكس ذلك تمامًا حيث أن هذه الوضعية توفر لحيوان الخفاش الراحة التامة خلال فترة النوم ولا تسبب له التعب على عكس وضعية النوم الطبيعية التي ينام بها الحيوانات الأخرى وذلك لأن الخفاش يمتلك مجموعة من الأوتار القوية في منطقة القدم والتي تساعده في التعلق على الأشجار والنوم بهذا الوضع المقلوب، وعندما يريد الخفاش الاستعداد للنوم فإنه يقوم بعمل انقباض للعضلات الموجودة في منطقة المخالب مما يساعد على تعلقه في الشجرة بسهولة وتوفير الوضع المريح الذي يناسبه من أجل النوم ولفترات طويلة.[2]

لماذا تنام الخفافيش فى وضع مقلوب

تنام الخفافيش في وضع مقلوب بسبب عدم قدرتها على الطيران بصورة قوية مثل الطيور كما أن الأرجل لديها غير قوية بدرجة كفاية تساعدها على الركض، حيث تتميز الخفافيش بأنها الحيوانات الثديية الوحيدة التي تستطيع أن تطير ولكن هذا الطيران لا يكون له قوة دفع قوية مثل الطيران التي تقوم به الطيور، كما أن الأقدام التي يحتوي عليها جسم الخفاش ليس قوية بالدرجة الكافية التي تجعله يركض لذلك فإن الوضع الأكثر مثالية للخفاش هو أن يقوم بالتعلق في الأماكن المرتفعة مثل الأشجار أو أسطح الكهوف، وهذه الوضعية لا تسبب له الانزعاج أو التعب مثلما يعتقد الناس بل تجعله أكثر استرخاء خلال النوم لدرجة أن الخفاش يمكن يموت وهو في هذه الوضعية ويظل مكانه ولا يتحرك من هذا المكان المرتفع، فضلاً عن ذلك فإن نوم الخفاش بالوضع المقلوب يوفر له الحماية من الأعداء مثل الحيوانات والطيور المفترسة التي من الممكن أن تهجم عليه وهو في وضعية النوم العادية.[2]

أسباب وقوف الخفاش بالمقلوب

يعتبر الخفاش من الحيوانات التي تقف بالمقلوب أيضًا فهو لا يقف بطريقة صحيحة مثل باقي الخيارات الأخرى وهذا يوفر له الكثير من الراحة والحماية أكثر من وضعه الصحيح كما أنه لا يستطيع أن ينام أو يقف بالوضع الصحيح لأن طبيعة جسمه وتكوينه لا يسمح له بذلك ومن أهم الأسباب التي تجعل الخفاش يقف بالمقلوب ما يلي:[2]

  • الحماية من الأعداء مثل الحيوانات والطيور المفترسة التي من الممكن أن تهجم عليه وهو في وضعية النوم العادية حيث أن تعلق الخفاش بهذه الطريقة يمنحه الأمان والحماية.
  • تحسين قدرة الخفاش على الرؤية والسمع قبل أن يبدأ في الطيران حيث أن الوضعية المقلوبة للخفاش تزيد من قدرته على السمع والرؤية.
  • القدرة على التحليق والحركة بسهولة، حيث أن الخفاش لا يستطيع أن يقوم بالتحليق والطيران في الوضع العادي.

تكيف الخفاش للوقوف بالمقلوب

يعتقد أغلب الناس أن وضعية الوقوف أو النوم بالمقلوب من الوضعيات الغير مريحة والمرهقة بالنسبة للخفاش، ولكن هذا غير صحيح لأن الخفاش يكون متأقلم مع هذه الوضعية ويشعر بالراحة والاسترخاء، كما أن طبيعة جسم الخفاش تمكنه من التكيف مع هذه العادة بشكل جيد، حيث أن الأرجل التي يمتلكها الخفاش ليس قوية بالدرجة الكافية التي تجعله يركض لذلك فإن الوضع الأكثر مثالية للخفاش هو أن يقوم بالتعلق في الأماكن المرتفعة مثل الأشجار أو أسطح الكهوف، كما أن الخفاش على الرغم من أنه الكائن الثديي الوحيد الذي يستطيع الطيران إلا أنه لا يستطيع الطيران والتحليق بشكل كبير وقوة دفع قوية مثل باقي الطيور، كما أن الخفاش يمتلك جسم له حجم صغير مما لا يسبب مشاكل في الدورة الدموية عند بقاء الخفاش بالوضع المقلوب على عكس ما قد يحدث في الكائنات الأكبر، كما أن الخفاش يمتلك مجموعة من الأوتار القوية في منطقة القدم والتي تساعده في التعلق على الأشجار والوقوف والنوم بهذا الوضع المقلوب.[2]

شاهد أيضًا: هل الخفاش من الطيور

طرق تحرك وانتقال الخفاش

الخفاش يمكنه التأقلم والحركة في المكان الذي يعيش فيه بأكثر من طريقة مختلفة حيث يمكنه أن يمشي أو يزحف أو يقفز وفي بعض الأحيان يمكن أن يقوم بالسباحة والغوص في المسطحات المائية المختلفة، ولكن الطريقة الأساسية التي يعتمد عليها الخفاش في الحركة هي الطيران حيث أن الخفاش هو الحيوان الثديي الوحيد الذي يستطيع أن يطير ولكن ليس بقوة الدفع القوية التي تطير من خلالها الطيور الأخرى، كما أن الخفاش يتميز بأنه يمتلك أجنحة وتختلف أنواع الأجنحة حسب نوع الخفاش، كما أن الخفافيش من الممكن أن ترفع قدميها أثناء تعلقها على أغصان الشجر كما أن هناك أنواع منها يمكن أن تقوم بالزحف على هذه الأغصان.[1]

تكاثر الخفاش

بما أن الخفافيش من الثدييات فهي تتكاثر عن طريق الولادة وتقوم الأنثى بولادة فرد جديد كل عام، حيث أن الخفافيش تبني مستعمرات للإناث الحوامل وتقوم أنثى الخفاش بالانتقال إلى هذه المستعمرة أو المبنى عندما تشعر باقتراب موعد الولادة، وتضع الأنثى الجنين الجديد في هذه المستعمرة أو المكان المخصص للحوامل،حيث تضع الأنثى الجنين وهي معلقة من الأقدام وتقوم بإمساك الجنين بجناحها من أجل عدم سقوطه، وتقوم بإرضاعه ورعايته حتى يكبر، أما الذكر أو الأب فهو لا يشارك في رعاية الفرد الجديد، كما أن الخفافيش الصغيرة تتمكن من الطيران عند اكتمال نمو الأجنحة.[1]

أنواع الخفافيش

يوجد أنواع مختلفة من الخفافيش فمنها الخفافيش الكبيرة وكذلك الصغيرة، وكذلك الخفافيش المتوسطة وكل نوع منهم له مجموعة من الخصائص المميزة له، فعلى سبيل المثال الخفافيش كبيرة الحجم تتميز بقدرتها على أكل الحشرات وحبوب اللقاح وكذلك بعض ثمار الفاكهة، أما الخفافيش صغيرة الحجم فهي تمص دم الحيوانات الأخرى وتتغذى على الرحيق كما أنها قد تأكل بعض الحيوانات الأصغر منها في الحجم في بعض الأحيان أيضًا.[1]

معلومات عامة عن الخفاش

يتميز الخفاش بمجموعة من الخصائص التي تميزه عن غيره من الحيوانات الأخرى ومن أهم هذه الخصائص ما يلي:[1]

  • يتميز الخفاش بقدرته على إطلاق موجات صوتية تساعده على التعرف على مكان الفريسة.
  • يتكاثر الخفاش بالتكاثر الجنسي وتقوم الأم بوضع الجنين عن طريق الولادة وترعاه حتى يكبر.
  • تعيش الخفافيش في الأماكن المرتفعة مثل غصون الأشجار وأسطح الكهوف.
  • ليست جميع الخفافيش تتغذى على دماء الكائنات الحية الأخرى بل هناك مجموعة قليلة فقط تفعل ذلك.
  • يعتبر جناح الخفاش هو الدعامة الحقيقة لجسمه وذلك بسبب ضعف أقدامه.
  • تقوم الخفافيش بالهجرة إلى الأماكن الأكثر دفئًا في فصل الشتاء وتقطع مسافات كبيرة.

أهمية الخفافيش فى النظام البيئي

على الرغم من أن الخفافيش معروفة بأنها مضرة وتمص دماء الحيوانات وتتغذى عليها إلا أن هناك بعض الفوائد التي تقدمها الخفافيش ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:[3]

  • تناول الحشرات والبكتيريا الضارة وبالتالي فهي تخلص البيئة والإنسان من أضرار هذه الحشرات والآفات.
  • تناول الثمار التي تسقط من الأشجار ثم إخراج البذور في عملية الإخراج في مكان آخر بعيد عن موطن الشجرة الأصلي يؤدي إلى تنوع المحاصيل وانتشار النباتات في غير أماكنها.
  • تلقيح بعض أنواع النباتات وبالتالي فهي تساعد في عملية تكاثر وتنوع النباتات.

شاهد أيضًا: يصنف الخفاش ضمن

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال لماذا تنام الخفافيش فى وضع مقلوب ؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم أسباب وقوف الخفاش بالمقلوب وكذلك تكيف الخفاش مع هذا الوضع، كما تعرفنا على أهم الخصائص التي تميز الخفاش عن غيره من الحيوانات الأخرى وأهمية الخفافيش في النظام البيئي والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Britannica.com , Bat , 23/10/2021
  2. ^ How stuff works.com , How and why do bats hang upside down all day? , 23/10/2021
  3. ^ Bats.com , Why bats matter , 23/10/2021
79 مشاهدة