لماذا تهاجر بعض الحيوانات وما هي أنواع الهجرة

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 18 نوفمبر 2020 , 22:11
لماذا تهاجر بعض الحيوانات وما هي أنواع الهجرة

لماذا تهاجر بعض الحيوانات سؤال يختلف جوابه حسب نوع وفصيلة الحيوان، وحسب نوع التنقل، وهذا ما سيتم تحديده في هذا المقال بعد تعريف مفهوم التنقل الجغرافي عند الحيوانات، مع العلم أن هذا السؤال يطرح ضمن علم الإيكولوجيا المهتم بدراسة سلوك الكائنات الحية، وعلاقتها ببعضها البعض للحفاظ على التوازن البيئي على سطح الأرض.

مفهوم الهجرة عند الحيوانات

قبل الإجابة على السؤال الرئيس للمقال لماذا تهاجر بعض الحيوانات من الضروري تعريف مفهوم الهجرة عند الحيوانات، وهو عبارة عن تنقل الكائنات الحية من أماكن جغرافية إلى أماكن أخرى، يتميز بكونه تنقل موسمي، ومنظم، وهي ظاهرة تخص الكثير من الطيور والأسماك والحشرات والثدييات، حيث تتم هذه التحركات على اليابسة أو في الماء أو في الهواء، كما أن بعض  الحيوانات تتنقل لمسافات قصيرة كالضفادع، بينما تقطع بعضها آلاف الكيلومترات سنويًا كالطيور، فمثلًا أطول هجرة هي هجرة الطير الخطاف القطبي، الذي يقطع مسافة تقدر بحوالي 35,000 كم سنويًا.[1]

لماذا تهاجر الحيوانات

تنتقل الكائنات الحية بشكل عام بحثًا عن ظروف معيشية، وبيئية أفضل، فهي تتحرك كلما تغيرت الظروف البيئية، ويمكن تلخيصها فيما يأتي:[2]

  • البحث عن الغذاء الوفير، والذي يتحكم في ظروف التكاثر، والتزاوج عند الحيوانات.
  • توفير بيئة ملائمة لنمو صغار الحيوانات.
  • البحث عن ظروف مناخية وطقس أفضل.
  • التنقل من أجل عملية السبات، كسبات الشتاء عند الخفافيش.

أنواع الهجرة عند الحيوانات

تتنقل الكائنات الحية وفق أنواع وأسباب متعددة، وتختلف هذه الأنواع حسب مدة الهجرة إلى الأنواع الآتية:

الهجرات اليومية

ومن أشهر الأمثلة على هذا النوع من التنقل العمودي العوالق المائية الحيوانية، في المحيطات، والتي تسبح لمئات الأمتار في أعماق البحر خلال اليوم وتعود في الليل إلى السطح.[1]

الهجرات الموسمية

وهي التي تحدث مرتين في السنة، وهي تعتمد على اختلاف الفصول الأربعة، والتغيرات الموسمية في درجة الحرارة، أو مستوى هطول الأمطار، وهي بدورها تنقسم حسب الاتجاه الجغرافي إلى ما يأتي:[1]

  • التنقلات عبر خطوط العرض، كالخفافيش والفقمات.
  • الهجرات الرأسية على المرتفعات، كالحيوانات الجبلية، التي تنتقل بين سفح وقمة الجبل، كحجل الثلوج الألبي.
  • التحركات المحلية، كغالبية الطيور، والثدييات المدارية.

الهجرات النادرة

وهي تنقلات يقوم بها بعض الحيوانات على فترات متباعدة، كأسماك السلمون، وبعض السلاحف البحرية، التي تنتقل لوضع البيوض، كما تسبح إناث السلاحف المائية الخضراء كل عامين أو ثلاثة أعوام لمسافة تقدر بحوالي 2,000 كم.[1]

لماذا تهاجر بعض الحيوانات سؤال علمي اكتشافي، يسمح بتعلم المزيد من معجزات، وعجائب عالم الحيوان، فمثلًا تبدأ حياة سمك السلمون الأطلسي في الأنهار، وينتقل فور بلوغه مرحلة النضج إلى المحيط، ومن ثم يعود إلى النهر، موطنه الأصلي للتكاثر والتناسل، مع العلم أن العلم لا يزال يبحث عن فك أسرار الملاحة والتوجيه عند الحيوانات المهاجرة.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , Animal migration , 18/11/2020
  2. ^ worldatlas.com , Why Do Animals Migrate? , 18/11/2020
2533 مشاهدة