لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم

لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم

لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم ؟،فالثديات طائفة حيوية تتسم بأنها داخلية الحرارة تدرج تحت شعبة الفقاريات في المملكة الحيوانية، تتسم بصفاتٍ تميزها عن أبناء الطوائف الأخرى منها مثل تغطية جسمها الشعر مثلًا وغيرها، وتبعًا للإحصائيات المجراة عام 2006م فقد بلغ عدد الثدييات المألوفة نحو 5.702 نوع.

الثدييات

الثدييات كائنات حية مصنفة ضمن الحيوانات السلوية، تتسم بوجودِ قشرة مخية حديثة في ثنايا دماغها، إضافةً إلى عظيمات السمع في منطقة الأذن الوسطى، يؤدي الدماغ دورًا هامًا في تحقيق الاستقرار لدرجات حرارة جسمها وتنظيم دورتها الدموية، أما الميزة الرئيسية لها أنها رباعية القوائم تنقلها من مكانٍ إلى آخر، ومن المعلومات المثيرة للدهشة قدرة بعض هذه الأنواع على التأقلم مع كافة الموائل من بحرٍ وشجرٍ وهواء لفترة محددة.

لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم

الثدييات مفردها كائن ثدييّ، يطلق عليها باللغةِ العربية أيضًا ذوات الأثداء، لذلك فقد سميت الثدييات بهذا الاسم لامتلاكها الأثداء؛ بالتالي القدرة على تغذية صغارها وإرضاعها الحليب، إذ تعج الأثداء بالغدد الحليبية التي تحفز إنتاج الحليب لديها لتوفير التغذية اللازمة للصغار المواليد حديثًا، وتستمر بإرضاعها حتى تبلغ سنٍ ما تنتقل الصغار لأسلوب تغذيةٍ حديث فيه[1].

لماذا سميت الثدييات المشيمية بهذا الاسم

أو كما تعرف باسم الثدييات الحقيقية، المجموعة الأكبر ضمن طائفة الثدييات، وسميت بهذا الاسم نظرًا لوجود مشيمة توفر التغذية اللازمة للأجنة في رحلة الحمل، ويشار إلى أن الغالبية العظمى أو جميع الثدييات تنتمي لهذا التصنيف ما عدا أحاديات المسلك، من أفراد هذه العائلة: القوارض، الربابيات، الخفاشيات، اللواحم وغيرها الكثير[2].
شاهد أيضًا: لماذا يعد وجود المشيمة في الثدييات المشيمية ميزة تساعدها على البقاء مقارنة بالزواحف.

خصائص الثدييات

بعد التعرف على سبب تسمية الثدييات بهذا الاسم ؛ فقد آن الأوان للتعرف على خصائصها بالتفصيل، منها مايلي[3]:

  • الشعر، تمتاز الثدييات بأن الشعر يغطي أجسامها جميعًا، باستثناء البحري منها مثل الحيتان.
  • الحجاب الحاجز، تنفرد بوجوده ليكون حدًا فاصلًا بين التجويف البطني والرئتين والقلب.
  • العيش، يمكنها العيش في أيٍ من الموائل الطبيعية، منها الطيور، الحيتان، اللواحم.
  • أكبر الثدييات، يحتل الحوت الأزرق المرتبة الأولى بين طائفة الثدييات حجمًا، أما برًا فهو الفيل.
  • الأطراف، تنفرد باعتمادها على أطرافٍ أربعة للتنقل من موضعٍ لآخر في البر.
  • التغذية، يمكن تصنيف الثدييات إلى آكلة للنباتات، وأخرى آكلة للحيوانات.

إذًا سبب تسمية الثدييات بهذا الاسم قدرتها على إرضاع الصغار من الأثداء، تمتلك إناثها أكياسٌ مشيمية تحمل أجنتها فيها لحين اكتمالِ نموه، أما الثدييات الكيسية فإن الصغير يبقى في الكيس بعد ولادته ليحظى بالحليب حتى ينمو ويصبح قادرًا على الدخول بطورٍ جديد.

المراجع

  1. ^britannica , Mammal , 23/3/2021
  2. ^manoa.hawaii , What is a Mammal? , 23/3/2021
  3. ^bbc , What are mammals? , 23/3/2021