ماهي مدينة الضباب

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 12 سبتمبر 2021 , 15:09
ماهي مدينة الضباب

ماهي مدينة الضباب ؟ مدينة الضباب هي واحدة من كبرى عواصم العالم، ذات التاريخ العريق، وهي مركزُ الثقل العالميّ، في الميدان السياسي، والاقتصادي، والثقافي، والاستثماري، والمالي، والسياحي. وقد لعبت عبر تاريخها دورًا بارزًا في صنع القرار الدولي.

ماهي مدينة الضباب

مدينة الضباب هي لندن عاصمة المملكة المتحدة البريطانية العظمى، وهي أكبر مدنها، وقبلة السياحة والتجارة والأعمال. كما وتمتلك المدينة اقتصادًا قويًا، يفوق في حجمه اقتصادات دول أوروبية بكاملها. كذلك وتتميز بموقعها على نهر التايمز، الذي يعتبر شريانًا حيويًا فيها.

شاهد أيضًا: ماهي مدينة التلال السبع

تسمية عاصمة الضباب

في السياق نفسه حول ماهي مدينة الضباب ، تلقب مدينة لندن بعاصمة الضباب، وذلك يعود لعدة أسباب منها:

  • أولًا: بسبب مناخها الضبابي، والمعتم حتى في فصل الصيف.
  • ثانيًا: بسبب أن الأمطار تهطل على باقي المدن في فصلي الشتاء والخريف. في حين تهطل الأمطار الغزيرة في لندن مدينة الضباب على مدار السنة، وعلى أقل تقدير، بمعدل مرة كل يومين.
  • ثالثًا: ترجح بعض المصادر، أن تسمية لندن مدينة الضباب يعود إلى ما قبل الثورة الصناعية، واكتشاف الفحم والنفط كمصادر للطاقة، وذلك حين ضربت المدينة في أربعينيات القرن الماضي في الشتاء، عاصفة من الصقيع، استمرّت لعدة أسابيع، فاضطر السكان لحرق الأخشاب للتدفئة، مما نتج عن تركيز وكثرة عمليات الاحتراق في المنطقة، تصاعد الضباب الدخاني بشكل كثيف. بينما حين كانت تختلط سحب الدخان، مع الضباب الطبيعي المتكوّن في الجو، تنحجب الرؤية تمامًا. مما يشكل صعوبات كثيرة.
  • رابعًا: يعود السبب أيضًا إلى أن لندن، في خمسينيات القرن العشرين، كانت مدينة ملوثة جدًا، بنفايات المصانع السائلة، وبانبعاثاتها الدخانية، التي كانت قريبة من المناطق السكنية، فجعلت لندن ماهي إلاّ مدينة مليئة بالضباب. كما وانتشرت الأمراض الرئوية، والتحسّس الصدري، والزكام، بشكل كبير بسبب هذا التلوث. حيث كان الدخان السام يلف المدينة بأكملها. كما وكانت تطلق التحذيرات للمصابين بالأمراض السابقة، بالبقاء في منازلهم، مع إحكام إغلاق النوافذ. إلى أن اتخذت الحكومة إجراءات رادعة وجديّة، بهذا الخصوص، سرعان ما بدلت الحال، وعاد هواء لندن نقيًا نظيفًا، في غضون عدة سنوات، كنقل المصانع الكبرى إلى خارج حدود لندن، بعيدًا عن المناطق المأهولة.

أبرز معالم لندن مدينة الضباب

إنّ أهم معالم مدينة لندن، التي هي مدينة الضباب، وأكثرها جذبًا للسياح، وذلك لغناها بعوامل الجذب السياحيّ، ومنها على سبيل المثال:

  • كاتدرائية سانت بول: وهي أكبر الكنائس الموجودة في إنجلترا، بعد كاتدرائية ليفربول، وقد شيدت على أنقاض معبد روماني. كما وأعيد بناؤها في القرن السابع عشر الميلادي، بعد الحريق المدمر الذي تعرضت له، ويسجل ارتفاعها بحوالي 111 مترًا. كما واستضافت العديد من الأحداث المهمة والمناسبات الكبرى، كالاحتفالات باليوبيلات الخاصة بالملكة فيكتوريا، والمراسم الجنائزية، لكبار رجالات الدولة، كرئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل، ومراسم زفاف الأميرة ديانا والأمير تشارلز.
  • ميدان ترافالجر: وتمّ تشييده في سنة 1805م، تخليدًا لذكرى انتصارات اللورد هوراشيو نيلسون. كما وينتصب عمود نيلسون المصنوع من الجرانيت في وسط الميدان، حيث يصل ارتفاعه إلى 97 مترًا، ويحيط به عدد من النوافير البديعة.
  • دير وستمنستر: وفيه كنيسة القديس بطرس، وبناه الملك إدوارد، ليكون منزلًا للراحة خاص بالمسنين. كما ويعود بنائه إلى عام 1065 م.
  • هايد بارك: وهي حديقة ومنتزه، من أهم الوجهات السياحية في لندن، وتبلغ مساحتها حوالي 350 فدانًا، وهي أكبر الحدائق المفتوحة في المدينة.
  • قصر كنسينغتون: وهو قصر ملكي، يشتهر بحدائقه، ويزوره كثر من 300.000 زائر سنويًا. كما ويعود تأسيسه لعام 1605 م.

رموز لندن مدينة الضباب

من المعالم الهامة، التي باتت من رموز العاصمة لندن، التي هي مدينة الضباب، والتي أصبحت بالمقابل من رموز بريطانيا، نذكر:

  • عين لندن: ماهي إلاّ من رموز مدينة الضباب، وتعد من أكثر مناطق الجذب السياحي المأجورة، وفي الواقع يقصدها سنويًا أكثر من 3.5 مليون زائر. في حين يقصدها حوالي 10.000 زائر يوميًا. كما ويبلغ ارتفاعها حوالي 135 مترًا، لتكون واحدة من أطول عجلات المراقبة في العالم.
  • قصر بكنغهام: الذي يعود بناؤه لعام 1703 م. كما ويتألف من 775 غرفة، و52 غرفة ملكية خاصة، و188 غرفة لعامة الموظفين في القصر. كذلك ويحتوي على نحو 91 مكتبًا. في حين أنه يعد المقر الرسمي للعائلة المالكة.
  • برج لندن: وهو حصن وقلعة تاريخية أثرية، تتوسط مدينة لندن، وتقبع على الضفة الشمالية لنهر التايمز. بينما يعود بناؤها إلى عام 1660 م، على يد ويليام الفاتح. كما وتم الانتهاء من بنائها عام 1870 م، وتعد من أبرز رموز القوة للأسرة الحاكمة في بريطانيا، وكان قبل بناء قصر بكنغهام، مقر إقامة العائلة المالكة في إنجلترا. في حين استخدم البرج كمركز لصك العملة، وحفظ الأموال والنقد، والأسلحة، والسجلات العامة، والأوراق والوثائق الهامة، والكنوز الخاصة بالملك، وحتى الحيوانات. بالإضافة إلى وجود سجنٍ فيه، احتجزت فيه شخصيات مرموقة، أمثال السير والتر راليغ.
  • جسر برج لندن تاور بريدج: وهو جسر متحرّك ومعلّق، ويعود اسم جسر لندن،(البرج) نسبةً إلى موقعه قرب برج لندن. كما ويربط بين ضفتي نهر التايمز، وتم افتتاحه في عهد الملك إدوارد السابع، وزوجته ألكسندرا بتاريخ 30 يونيو/ حزيران عام 1894 م. ويعتبر هذا الجسر أحد رموز مدينة الضباب، ومن أعلى جسورها ارتفاعًا، إذ يبلغ ارتفاعه حوالي 65 مترًا، وطوله يقدر بنحو 244 مترًا، ويصنف بناء جسر البرج عالميًا من أبنية الدرجة الأولى.
  • ساعة بيغ بين: أشهر صرح لساعةٍ في العالم يقع في مدينة الضباب لندن، بسبب جمال تصميمها، ولما تتميز به من الدقة العالية في تحديد الوقت. وقد سُميت بيغ بين تخليدًا لذكرى (بنجامين هول)، وزير الأشغال البريطاني، الذي أشرف على مشروع بناء الساعة. كما ويبلغ وزن جرسها نحو 13 طنًا، وطول عقربها الصغير يصل إلى 9 أقدام. بينما عقربها الكبير فيصل طوله إلى نحو 14 قدمًا.

متاحف مدينة الضباب

تضمّ مدينة الضباب العديد من المتاحف الهامّة، والتي تعدّ من وجهات الزوّار الأولى، لمدينة لندن التي هي مدينة الضباب، ولعلّ أشهرها ما يلي:

  • متحف فكتوريا وآلبرت: الذي يعود تاريخ تأسيسه إلى عام 1852 م، وهو من المتاحف الموجودة في جنوب كنسينغتون. في الواقع يضم عددًا من المتاحف، منها: متحف العلوم، ومتحف التاريخ الطبيعي. كما ويتضمن 145 معرضًا، تغطي أعمالًا فنيةً تعود لخمسة آلاف سنة. وهو على مساحة قدرها 13 فدانًا، ومن معروضاته: منحوتات، ورسوم، ومطبوعات، وحليّ فضية، ومجوهرات، ومنسوجات وأزياء، وأواني من الزجاج والسيراميك وغيرها.
  • المتحف البريطاني: هو من أهم المتاحف الموجودة في لندن التي ماهي إلاّ مدينة الضباب، وأضخمها في العالم، وتعرض فيه أكثر من 13 مليون قطعة أثرية، تعود لمختلف الحقب ومن جميع القارات، ولكل الحضارات العالمية. ولعلّ أبرزها، تلك القطع من المعروضات التي تعود لمجموعة الشرق الأوسط، من العراق، وبلاد الشام، إلى دول الشمال الإفريقي.
  • متحف المواصلات: وهو متحف خاص بوسائل المواصلات، التي استخدمت في فترات سابقة في لندن، يعود بعضها لعام 1800 ميلادي، ويبلغ عددها نحو 370.000 وسيلة نقل أثرية، مثال أول قطار في العالم يمشي تحت الأرض، وحافلة لندن الحمراء الشهيرة والدراجات الهوائية، والسيارات القديمة ومراحل تصنيعها وتطورها.
  • متحف العلوم: هو من أهم متاحف العلوم في مدينة الضباب، وفي العالم، حيث تعرض فيه آلاف التحف، لاختراعات عالمية، ككبسولة أبولو للتحكم الفضائي، ومجسمات لآلات قديمة، حازت على براءات اختراع سنة 1863 م. ويزور المتحف سنويًا حوالي 2.7 مليون زائر.
  • ومتحف الشمع: أو كما يعرف بمتحف مدام توسو. في الواقع تعرض فيه مجسمات من الشمع، لأعظم وأشهر الشخصيات المعروفة حول العالم.

شاهد أيضًا: ماهي المدينة التي يطلق عليها مدينة الشمس

أبرز أحياء لندن

من خلال الإجابة على ماهي مدينة الضباب، التي يقصد بها العاصمة البريطانية لندن، نجد أنها تزخر بالضواحي والأحياء السكنيّة والتجاريّة، والتي تعدّ من معالمها الشهيرة. ومن هذه الأحياء:

  • حي غرين ويش، وهو من أهمّ الأحياء التي تقع في مدينة الضباب لندن.
  • حي نوتينغ هيل.
  • وحي وهولاند بارك.
  • حي سوهو.
  • كذلك حي بريمروز هيل، وهو الذي يضم أكبر مباني لندن التي ماهي إلاّ مدينة الضباب.
  • وحي بريك لان.
  • حي كارنابي ستريت.
  • كذلك حي ويسمينستر.
  • حي ساوث بانك.
  • حي كاناري وارف.
  • وحي ليتل فينيس.
  • حي مايفير.
  • كذلك حي هامبستيد.

بهذا نكون قد عرفنا ماهي مدينة الضباب التي هي لندن عاصمة إنجلترا، والتي فيها مقر العائلة الملكية البريطانية، والعاصمة التي لم تخضع لغزو عبر تاريخها، وشهدت ولادة أبرز القرارات والاتفاقيات والسياسات، التي تخص التاج البريطاني، محليًا وإقليميًا.

المراجع

  1. ^ britannica.com , LONDON , 12/09/2021
8 مشاهدة