ما الفرق بين الريح والرياح

كتابة سهى - آخر تحديث: 10 نوفمبر 2020 , 11:11
ما الفرق بين الريح والرياح

ما الفرق بين الريح والرياح هو من الأسئلة البلاغية التي تتعلّق بألفاظ اللّغة العربية، التي هي لغة القرآن الكريم، والتي تتمثّل بألفاظها اللّغوية وما تحمله من معانٍ كثيرةٍ، وقد جاءت ألفاظ القرآن الكريم البلاغية تُناسب القوم الذين نزلت إليهم، ليكون كتاب المعجزة الذي عجِز البشر عن الإتيان بمثله؛ لبلاغته وروعت بيانه، وقد أورد الله-تعالى- في كتابه ألفاظًَا تحمل مدلولاتٍ كثيرةٍ، عالرّغم من تشابه أحرفها، إلّا أنّ كلّ كلمة تختلف في معناها، فما الفرق بينها؟

الفرق بين الريح والرياح في القرآن

إنّ الفرق بين الرّيح والرّياح، فرقٌ شاسعٌ، عالرّغم من تشابه الكلمتين من ناحية الأحرف، إلّا أنّها تحمل مدولًا كبيرًا تختلف في معناها، فالمشهور عند علماء التّفسير أنّ لفظ الرّياح إذا جاء في القرآن الكريم، فإنّه يأتي في موضع الرّحمة، وأمّا إذا جاء لفظ الريّح فإنّه يأتي في موضع العذاب، وبينوا سبب ذلك، بأنّ ريح العذاب شديدةٌ متكاملةٌ الأجزاء كأنهّا جسم واحد، وريح الرّحمة لينة متقطعة.

كما في قوله تعالى :” هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ “[1]، وقد تكون عذابًا، كما في الآية :“وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ”[2] ، أمّا كلمة الرّياح فلا تكون إلا خيرًا ورحمةً، ودليل ذلك حديث رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- قَالَ: “سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :(الرِّيحُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ، تَأْتِي بِالرَّحْمَةِ وَتَأْتِي بِالْعَذَابِ، فَإِذَا رَأَيْتُمُوهَا فَلَا تَسُبُّوهَا وَسَلُوا اللَّهَ خَيْرَهَا وَاسْتَعِيذُوا بِاللَّهِ مِنْ شَرِّهَ)[3]

ما الفرق بين الريح والرياح

ما الفرق بين الريح والرياح هو من الأسئلة اللغوية الشّائعة في اللّغة العربية، وخاصّة ذكرها في القرآن الكريم، فكلاهما تُسمّى ريحًا ورياحًا، لكن كلمة الرّيح تكون في الشرِّ، فالرّيح العاصفة في الغالب تكون شرًّا، مهما كانت ريحًا شديدةً أو رياح مُتتابعة، وكلمة الرّياح عندما تكون مُتتابعة فهي تدلّ على الخير،[4] وقد ذكر الشّيخ الشّعراوي-رحمه الله- في بيان الفرق بينهما، فقال:( إنّ كلمة الرّيح إذا كانت مُفردة، اعلم أنّها من جنس التّعذيب، وإن رأيتها مجموعة رياح فاعلم أنّها من الرّحمة).

آيات الريح في القرآن

ما الفرق بين الريح والرياح هو فرقٌ تحمل كلًّا منهما معنى مُحدّدًا، وقد جاءت الآيات تبيّن هذا الفرق من خلال معناها، وفيما يأتي ذِكر لبعض من الآيات، ومنها:

  • “مَثَلُ مَا يُنْفِقُونَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ” [5]

  • “وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلَا أَنْ تُفَنِّدُونِ”[6]

  • “مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لَا يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ”[7]

  • “أَمْ أَمِنْتُمْ أَنْ يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفًا مِنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُمْ بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لَا تَجِدُوا لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعًا”[8]

آيات الرياح في القرآن

إنّ الإجابة عن سؤال ما الفرق بين الريح والرياح هو فرق بين الرحمة والعذاب، وفيما يأتي بعض من الآيات التي أورد الله-تعالى- فيها كلمة الرّياح:

  • ” وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ”[9]
  • “وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ”.[10]
  • “وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا”[11]
  • “وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا” [12]
  • “أَمَّنْ يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَنْ يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ”[13]

ما الفرق بين الريح والرياح هو فرقٌ بين معاني الرّحمة ومعاني العذاب التي جاءت فيها الآيات في كتاب الله-تعالى-العظيم الذي يحمل كلّ معاني البلاغة والبيان، والتي عجز البشر أن يفقهوا تفسيره، فكيف لهم أن يأتوا ولو بآية فلم يستطيعوا ذلك.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , ما الفرق بين الرياح والريح والسُّنة فيها؟ , 9-11-2020
  2. ^ سورة يونس , آية رقم (22) , 9-11-2020
  3. ^ سورة الذاريات , آية رقم (41) , 9-11-2020
  4. ^ saaid.net , الريح: وقفات، وأحكام، ودلالات , 9-11-2020
  5. ^ سورة آل عمران , آية رقم ( 117) , 9-11-2020
  6. ^ سورة يوسف , آية رقم (94) , 9-11-2020
  7. ^ سورة إبراهيم , آية رقم ( 18) , 9-11-2020
  8. ^ سورة الإسراء , آية رقم (69) , 9-11-2020
  9. ^ سورة البقرة , آية رقم ( 164) , 9-11-2020
  10. ^ سورة الأعراف , آية رقم ( 57) , 9-11-2020
  11. ^ سورة الكهف , آية رقم (45) , 9-11-2020
  12. ^ سورة الفرقان , آية رقم ( 48) , 9-11-2020
  13. ^ سورة النمل , آية رقم (63) , 9-11-2020
247 مشاهدة