ما هو الاحتلام وهل المرأة تحتلم

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 2 يناير 2021 , 16:01
ما هو الاحتلام وهل المرأة تحتلم

ما هو الاحتلام هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال، فلكلّ امرءٍ في الحياة الدّنيا فترةٌ من العمر يصل إليها فيجد نفسه محتلمًا بغير نيّةٍ أو من غير سابق إنذار، وقد تكثر التساؤلات عن ماهية الاحتلام، وعن سننه وأحكامه في الشريعة الإسلامية، وهو ما سيتمّ الإجابة عنه وتوضيحه فيما سيأتي من المقال.

البلوغ في منظور الإسلام

قبل الخوض في إجابة ماهو الاحتلام ؟ لا بدّ من التعريف بمرحلة المراهقة وبيان العلامات التي تدلّ على البلوغ في منظور الشريعة الإسلاميّة، فالمراهقة والبلوغ هو المرحلة التي ينتقل فيها الطفل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب والرشاد والبلوغ في العقل والجسد،[1] وققد بيّنت الشريعة الإسلاميّة بعض العلامات التي تدلّ على بلوغ الرجل والمرأة:[2]

  • الاحتلام: ويكون للمرأة والرجل على إجماع أهل العلم.
  • الإنبات: وذلك لما رواه عطية القرظي: “كنتُ من سبيِ بَني قُرَيْظةَ، فَكانوا ينظرونَ فمن أنبتَ الشَّعرَ قتلَ، ومن لم ينبت لم يقتل، فَكُنتُ فيمن لم ينبت“.[3]
  • بلوغ السن: وهو أن يتجاوز الذكر والأنثي سنّ الخامس عشرة، وذلك استناداً لما روي عن ابن عمر رضي الله عنهما: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَرَضَهُ يَومَ أُحُدٍ، وهو ابنُ أرْبَعَ عَشْرَةَ سَنَةً، فَلَمْ يُجِزْنِي ثُمَّ عَرَضَنِي يَومَ الخَنْدَقِ، وأَنَا ابنُ خَمْسَ عَشْرَةَ سَنَةً، فأجَازَنِي، قالَ نَافِعٌ فَقَدِمْتُ علَى عُمَرَ بنِ عبدِ العَزِيزِ وهو خَلِيفَةٌ، فَحَدَّثْتُهُ هذا الحَدِيثَ فَقالَ: إنَّ هذا لَحَدٌّ بيْنَ الصَّغِيرِ والكَبِيرِ، وكَتَبَ إلى عُمَّالِهِ أنْ يَفْرِضُوا لِمَن بَلَغَ خَمْسَ عَشْرَةَ“.[4]
  • الحيض والحمل للأنثى: وهي من علامات البلوغ للمرأة.

ما هو الاحتلام

بعد بيان تعريف البلوغ في المعنى اللغويّ وذكر علامات البلوغ في منظور الشريعة الإسلامية، لا بدّ من الخوض في إجابة ماهو الاحتلام ؟ فالاحتلام في اللغة هو ما يطلق على ما يكون من الرؤيا في منام المرء من المباشرة والجماع، ويطلق على البلوغ والإدراك، وأمّا في المصطلح الشرعيّ فقد عرّف الفقهاء الاحتلام: على أنّه اسمٌ يطلق على ما يراه المرء في منامه من المباشرة والجماع، فيرافقه إنزالٌ من المني في غالب الأمر، وكذلك الاحتلام يذكر على كونه من وجوه الجنابة في المنام، وإنّ الحكم الشرعيّ في الاحتلام:[5]

  • الحالة الأولى: من رأى حلمًا ووجد بللًا في ثوبه وكان على يقين بكون هذا البلل مني، فيجب على المرء الغسل، فقد روي في الحديث: “أنَّ عمرَ بنَ الخطَّابِ صلَّى بالنَّاسِ الصُّبحَ، ثمَّ غدا إلى أرضِهِ بالجرفِ، فوجدَ في ثَوبِهِ احتلاماً، فقالَ: إنَّا لمَّا أَصبنا الودَكَ لانَتِ العروقُ، فاغتَسلَ، وغَسلَ الاحتلامَ منَ ثوبِهِ، وعادَ لِصَلاتِهِ”.[6]
  • الحالة الثانية: من وجد بللًا ولم يذكر في ذلك احتلاماً في منامه، فهنالك من يرى من أهل العلم أنّ على المرء الغسل، والبعض يرى أنّه لا يستوجب الغسل إلّا إن تيقّن أنّ ذلك البلل هو المني.
  • الحالة الثالثة: أن يرى احتلامًا ولم يجد بعد استيقاظه بللاً في ثوبه، وفي هذه الحالة لا يجب الغسل على المرء، والله ورسوله أعلم.

الحكمة من الاحتلام

بعد الخوض في إجابة سؤال ماهو الاحتلام وبيان الحكم الشرعيّ في الحالات التي قد يتعرّض لها المرء في حياته، لا بدّ من بيان الحكمة الشرعيّة من الاحتلام، فقد وهب الله سبحانه وتعالى بني آدم الشهوة البشريّة وجبلها بفطرتهم، وقد أباح للمسلمين الزواج لتفريغ هذه الشهوات بما لا يخالف شرعه سبحانه وتعالى، ومن حكمة الخالق سبحانه أن جعل الاحتلام في النفس البشريّة لكي تخرج هذه الطاقات والشهوات بالحلال، فلا يجوز إخراجها للمرء بنفسه إلّا في الزواج، وقد استند أهل العلم بذلك على حديث النبيّ محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- حينما قال: “رُفِعَ القلمُ عن ثلاثةٍ عنِ النَّائمِ حتَّى يستيقِظَ وعنِ الصَّبيِّ حتَّى يشُبَّ وعنِ المعتوهِ حتَّى يعقلَ“،[7] كما ورد في القرآن الكريم في سورة النور: {وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}،[8] هذا والله ورسوله أعلم.

صفة الغسل وبيان أنواعه

إن الخوض في إجابة ماهو الاحتلام يقتضي الخوض في بيان صفة الغسل وبيان أنواعه، فالغسا هو ما يكون من إفاضة الماء على البدن من الرأس إلى القدمين، والغسل من الأمور التي تجب على المسلم والمسلمة في الجنابة والحيض والنفاس ونحو ذلك، وله نوعين:[9]

  • الغسل الواجب: أمّا الغسل الواجب فيكون عند الجنابة للرجل، وفي الحيض والنفاس للمرأة.
  • الغسل المستحب: وأمّا الغسل المستحبّ فيكون في يوم الجمعة وفي الحجامة وغسل الموت.

هل المرأة تحتلم

بعد الخوض في بيان معنى الاحتلام وبيان أنواع أحكامه التي تستوجب الغسل من عدمه، وبيان صفة الغسل وأنواعه بين الواجب والمستحبّ، قد يجول في خاطر المرء بعض التساؤلات منها: هل المرأة تحتلم ؟ وقد أشار أهل العلم إلى أنّ المرأة حالها حال الرجل في الاحتلام، فهي تحتلم كما الرجل، وقد ورد في الحديث الصحيح: “أنَّ أمَّ سُليمٍ الأنصاريَّةَ وهي أمُّ أنسِ بنِ مالكٍ قالت: يا رسولَ اللهِ إنَّ اللهَ لا يستحيي مِن الحقِّ هل على المرأةِ مِن غُسلٍ إذا رأتِ الماءَ في النَّومِ ما يرى الرَّجلُ أتغتسِلُ أم لا ؟ فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: تغتسِلُ، فقالت زوجُ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: فأقبَلْتُ عليها فقُلْتُ: أفٍّ لكِ وهل ترى ذلك المرأةُ ؟ قالت: فأقبَل عليها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وقال: ترِبَت يمينُك فمِن أينَ يكونُ الشَّبَهُ ؟”،[10] والمرأة في الاحتلام أيضًا قد تحدث بللًا وحكم غسلها هو كما تمّ بيانه في الحكم الشرعيّ للاحتلام، والله ورسوله أعلم.[11]

ما هو الاحتلام مقالٌ فيه تمّ بيان تعريف الاحتلام وذكر حكمه الشرعيّ في الإسلام، كما تمّ الخوض في بيان الحكمة من وجوده، وذكر صفة الغسل وأنواعه الواجبة والمستحبّة، وفي الختام تمّ توضيح كيف أنّ المرأة تحتلم كما الرجل تمامًا.

المراجع

  1. ^ uobabylon.edu.iq , تعريف مرحلة المراهقة , 02/01/2021
  2. ^ dorar.net , عَلاماتُ البُلوغِ , 02/01/2021
  3. ^ صحيح أبي داود , الألباني/عطية القرظي/4404و4405/صحيح
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري/عبدالله بن عمر/2664/صحيح
  5. ^ alukah.net , الرجل يجد البلة في منامه , 02/01/2021
  6. ^ الاستذكار , ابن عبدالبر/سليمان بن يسار/1/330/أحسن ما روي عن عمر في هذا
  7. ^ صحيح الترمذي , الألباني/علي بن أبي طالب/1423/صحيح
  8. ^ سورة النور , الآية 59
  9. ^ binbaz.org.sa , صفة الغسل وبيان أنواعه , 02/01/2021
  10. ^ صحيح ابن حبان , ابن حبان/زوج النبي صلى الله عليه وسلم/1166/أخرجه في صحيحه
  11. ^ islamweb.net , هل تحتلم المرأة مثل الرجل؟ , 02/01/2021
127 مشاهدة