ما هو الريبو اتفاق إعادة الشراء

كتابة محمد سليمان -
ما هو الريبو اتفاق إعادة الشراء

ما هو الريبو اتفاق إعادة الشراء؟ ففي عالم المصارف والاقتصاد والاستثمار مفاهيم عديدة يمثل كل منها طريقة أو خطة لوضع حل سريع لبعض المشكلات التي قد تطرأ فجأة، وتواجه بعض المؤسسات النقدية أو الشركات أو غير ذلك، واتفاقية إعادة الشراء، وبالرغم من كونها قد برزت منذ أوائل العام الماضي، إلا أن لها مؤيديها ومعارضيها ولكل موقفه من هذا المبدأ في عالم الاقتصاد، وسيتم من خلال هذا المقال من موقع محتويات توضيح أهم المعلومات حول هذا المفهوم.

ما هو الريبو

إن الريبو أو اتفاقية إعادة الشراء هي عملية يتم فيها بيع منتج أو سندات ما لجهة ممولة مقابل مبلغ مادي معين، لتعود الجهة التي اشترت ببيع هذا المنتج للجهة التي باعته أساسًا بعد عدة أيام بمبلغ أعلى قليلًا، وغالبًا تكون عملية البيع وإعادة الشراء قصيرة الأجل بمدة تتراوح بين يوم واحد لعدة أيام، وهي تمثل حلًا في حال احتاجت بعض المؤسسات أو الشركات لسيولة خلال مدة قصيرة، ولم تتوفر هذه السيولة فتلجأ لمبدأ الريبو ببيع أحد منتجاتها أو مستنداتها بمبلغ معين؛ ومن ثم إعادة شرائه بثمن أكثر قليلًا عند توفر السيولة.[1]

شاهد أيضًا: كم عدد البنوك والمصارف المرخصة في المملكة

مفهوم الريبو رياضيًا

يمكن تمثيل معاملات الريبو بشكل معادلات رياضية ورموز بسيطة على الشكل التالي:

  • أراد شخص ما A في الزمن Tn أن يبيع سند أو سلعة أو منتج S بمبلغ متفق عليه هو Pn للشخص B.
  • يقوم الشخص البائع A بإعادة شراء السند أو المنتج أو السلعة S من الشخص B بسعر هو Pf متفق عليه قبل إبرام الصفقة وهو أكبر من السعر الأصلي بمعدل الريبو المتفق عليه، وفي زمن محدد هو TF يكون غالبًا بعد Tn بمدة بسيطة.

شاهد أيضًا: رقم البنك المركزي السعودي المجاني

تاريخ اتفاقيات الريبو

بدأ مفهوم الريبو بالاستخدام في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1917، وقام في ذلك الوقت الاحتياطي الفيدرالي بتقديم الأموال والقروض للمصارف التي كانت بحاجة للسيولة مقابل بعض السندات الحكومية من المصارف، وتراجع استخدام هذا المبدأ خلال الحرب العالمية الثانية ليعود ويظهر على ساحة الاقتصاد في خمسينيات القرن العشرين المنصرم، وهي حل جيد للعديد من المصارف التي قد تواجه عمليات سحب مفاجئة وغير متوقعة وتعجز عن تلبيتها فتعتمد على الريبو لتغطية متطلباتها مقابل خسارة معدل فائدة بسيط.

الريبو والريبو العكسي

عرف مفهوم الريبو في عالم المصارف بشكل كبير فكان المصرف المركزي يقوم بإعادة شراء السندات الحكومية من المصارف التجارية بقصد ضبط التعاملات النقدية والعرض والطلب، وقد برز مفهوم آخر يعرف بالريبو العكسي وهو يمثل الفائدة التي يقترض على أساسه المصرف المركزي من المصارف التجارية لتقليص العرض النقدي إذ إن العديد من المصارف التجارية في الدول قد تفضل إيداع أموالها لدى المصرف المركزي بدلًا من استثماراها مع الأفراد والشركات في قروض معينة.

شاهد أيضًا: خطوات حجز موعد البنك المركزي السعودي

معدلات الريبو في البنك المركزي السعودي ساما

تعتمد أغلب المصارف المركزية للدول على أسعار محددة للريبو والريبو العكسي، وفي المملكة العربية السعودية تم رفع سعر الريبو والريبو العكسي ثلاث مرات هذا العام، كانت الأولى في شهر آذار مارس والثانية في شهر أيار مايو والتعديل الأخير حدث مؤخرًا في شهر حزيران يونيو الحالي، وجاء التعديل الأخير برفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس أو الريبو المعاكس من 125 نقطة إلى 175 نقطة أي كان مقدار الزيادة هو 50 نقطة، وهو ما نسبته 1.75% أما بالنسبة لاتفاقيات إعادة الشراء الريبو فتم رفعها من 175 نقطة إلى 225 نقطة لتصبح 22.5% وبذلك تكون الزيادة أيضًا هي 50 نقطة أو 0.5%، وكان البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد رفع معدلات الريبو ويحذو البنك المركزي السعودي ساما حذوه عادةً.

فوائد معاملات الريبو

تحقق معاملات الريبو منافع متعددة للطرفين المتعاملين فالأول يجد فيها حلًا لمشكلته الطارئة والآخر يراها طريقةً مضمونةً لاستثمار أمواله، ويمكن القول إن أبرز فوائد الريبو هي على الشكل التالي:

  • فرصة للمستثمرين للربح من استثمار أوراقهم النقدية بطريقة سهلة ومضمونة.
  • تعزز من السيولة وحركة النقد في السوق.
  • تساعد المصرف المركزي على ضبط العرض النقدي.
  • تؤمن للمستثمرين فرصًا للاستفادة من أملاكهم ومقتنياتهم.

وفي الختام تم التوضيح ما هو الريبو ، وما هي اتفاقيات إعادة الشراء والسعر الجديد الذي حدده البنك المركزي السعودي لمعدلات الريبو والريبو المعاكس.

المراجع

  1. ^ investopedia.com , Repurchase Agreement (Repo) , 16/06/2022
141 مشاهدة