ما هو النح في عبارة دز النح

ما هو النح في عبارة دز النح

ما هو النح في عبارة دز النح، حيث يوجد في اللغة العربية الكثير من المفردات والألفاظ الجزلة والفصيحة التي لا يعرفها إلا العرب الأقحاح ممن صحّت ألسنتهم، كما يوجد ألفاظ وتراكيب غريبة، تحتاج إلى معجم لغة حتى يتبيّن الشخص معناها، وفي هذا المقال سنعرف ما هو النح في عبارة دز النح.

ما هو النح في عبارة دز النح

إن النح في عبارة دز النح هو مطرق الباب الذي يكون بديلًا عن المناداة على الناس، وهو من اللفظ الغريب، فإن لفظ الغريب من المصطلحات التي تعددت وجوه استعمالها، وإن كان الغالب على هذا الاستعمال هو معرفة معاني الألفاظ غير الشائعة الاستعمال، والغريب ضد الواضح، حيث بدأ فساد المملكة اللغوية يدب مع التوسع في الفتوحات ودخول غير العرب في الإسلام، فنشطت لمواجهة هذا الفساد حركة تنقية اللغة التي حمل لواءها رجال من أمثال: أبى عمرو بن العلاء، والخليل، والأصمعي، وأبى زيد، وأبى عبيدة، وغيرهم. [1]

شاهد أيضًا: ما هو معنى شانئك وما هي الدروس المستفادة من آية إن شانئك هو الأبتر

الغريب في القرآن الكريم

بعد معرفة ما هو النح في عبارة دز النح، يجب معرفة الغريب في القرآن، وهو الألفاظ الغامضة في القرآن الكريم التي لم تتضح دلالتها على المعنى بشكل ظاهر، وهذا العِلْمُ يهتم ببيانها، وتوضيح معانيها بما جاء في لغة العرب، وللغريب وجهانِ: أما الوجه الأوّل، فيراد به أن يكون المعنى غامضًا لا يُفهم إلَّا بعد البحث والتَّنقيب، وأما الوجه الثاني، فيراد به أن يكون المعنى معروفًا لدى قوم دون غيرهم، وسبب معرفته راجعة إلى كونه مستعملا في لغتهم، في حين أَنَّه لا يكون معروفا عند غيرهم؛ لأَنَّه لم يكن مستعملًا في لغتهم.

وبهذا يتضح أَنَّ الغريب لا يُقْصَدُ به عند العلماء الوحشي من الألفاظ؛ لأَنَّ هذا الأمر يُنافي الفصاحة ويخل بها، وألفاظ القرآن الكريم كلها فصيحة منزهة عن هذا الوصف، وبعبارة أخرى: إِنَّ كتاب الله مفهوم عند المسلمين، ولا سيما الأوائل، أما السؤال عن بعض المفردات فهو لا يدل عن عدم المعرفة بل من باب الاستفهام. [2]

شاهد أيضًا: ما هو معنى حثيثا

الغريب في الحديث الشريف

هو الحديث الذي يستقل بروايته شخصٌ واحد، إمَّا في كل طبقة من طبقات السند، أو في بعض طبقات السند، ولو في طبقة واحدة، ولا تضرُّ الزيادة عن واحد في باقي طبقات السند؛ لأنَّ العبرة للأقل، يُقَسَّمُ الغريب بالنسبة لموْضِع التَّفَرُّدِ فيه إلى قسمين هما: غريب مُطْلق، وغريب نِسْبي، الغريب المُطْلَق: هو ما كانت الغرابة في أصل سنده؛ أي: ما ينفرد بروايته شخصٌ واحد في أصْل سنده، مثاله: قال عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رضي الله عنه عَلَى المِنْبَرِ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: “إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا، فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ”[3]، تفرَّد به عمر بن الخطاب.

والغريب النِّسْبِي: هو ما كانت الغرابة في أثناء سنده؛ أي: أنْ يرويَه أكثر من راوٍ في أصل سنده، ثم ينفرد بروايته راوٍ واحد عن أولئك الرُّواة، ومنه، عَنْ أَنَس بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ عَامَ الْفَتْحِ، وَعَلَى رَأْسِهِ الْمِغْفَر، فَلَمَّا نَزَعَهُ جَاءَ رَجُلٌ، فَقَالَ: إِنَّ ابْنَ خَطَلٍ مُتَعَلِّقٌ بِأَسْتَارِ الْكَعْبَةِ، فَقَالَ: “اقْتُلُوهُ”[4]، تفرَّد به مالك عن الزُّهْرِي، وسُمِّيَ بـالغريب النِّسْبِي؛ لأن التفرُّد وقع فيه بالنسبة إلى شخصٍ معين. [5]

شاهد أيضًا: ما معنى المزن

وفي نهاية هذا المقال نكون قد وضحنا لكم ما هو النح في عبارة دز النح، حيث يعني مطرق الباب الذي يكون بديلًا عن المناداة على الناس، كما بيّنا لكم الغريب في القرآن الكريم ، وفي الحديث الشريف.

المراجع

  1. ^alukah.net , تعريف الغريب , 05-06-2021
  2. ^uobabylon.edu.iq , مدخلى إلى غريب القرآن , 05-06-2021
  3. ^صحيح البخاري , عمر بن الخطاب،البخاري،3429،صحيح
  4. ^صحيح البخاري , أنس بن مالك،البخاري،3044،صحيح
  5. ^alukah.net , الحديث الغريب: تعريفه وأقسامه , 05-06-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات