ما هو حكم الاستغفار الجماعي

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 9 مايو 2021 , 23:05 - آخر تحديث : 9 مايو 2021 , 22:05
ما هو حكم الاستغفار الجماعي

حكم الاستغفار الجماعي ، من الأحكام الهامة الذي سيتم التعرف عليه في هذا المقال، فمن الجدير بالذكر أن الاستغفار له فضل عظيم ولا سيما الاستعانة بسيد الاستغفار وهو: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

حكم الاستغفار الجماعي

إن حكم الاستغفار الجماعي ورفع الصوت من الأمور المستحبة في الشريعة الإسلامية، ومن الأدلة على فضل الاستغفار: قوله تعالى: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا*وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا)، وقوله تعالى: (وَيا قَومِ استَغفِروا رَبَّكُم ثُمَّ توبوا إِلَيهِ يُرسِلِ السَّماءَ عَلَيكُم مِدرارًا وَيَزِدكُم قُوَّةً إِلى قُوَّتِكُم وَلا تَتَوَلَّوا مُجرِمينَ).

مواضع الاستغفار

وفيما يأتي بيان مواضع الاستغفار الواردة في السنة النبوية الشريفة:

  • عن أم الؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: (كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- إذا خرَج مِن الخَلاءِ قال: غُفرانَكَ).
  • قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: (من توضأَ فقال بعد فراغِه من وضوئِه: سبحانَك اللهمَّ وبحمدِك، أشهدُ أنْ لا إلَه إلا أنتَ، أستغفرُك و أتوبُ إليك، كُتِبَ في رَقٍّ، ثم جُعِلَ في طابعٍ، فلم يُكسرْ إلى يومِ القيامةِ).
  • قال النبي عليه الصلاة والسلام: (مَن جلسَ في مجلِسٍ فَكَثرَ فيهِ لغطُهُ ، فقالَ قبلَ أن يقومَ من مجلسِهِ ذلِكَ: سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحمدِكَ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ أستغفرُكَ وأتوبُ إليكَ، إلَّا غُفِرَ لَهُ ما كانَ في مجلِسِهِ ذلِكَ).
  • عن فاطمة بنت الرسول -رضي الله عنها- أنّها قالت: (كانَ إذا دخلَ المسجدَ؛ صلَّى على مُحمَّدٍ وسلَّمَ، وقال: رب اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج؛ صلى على محمَّد وسلَّم، وقال: رب اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب فضلك).
  • عن أبي بكر الصديق -رضي الله عنه-: (أنَّهُ قالَ لِرَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: عَلِّمْنِي دُعَاءً أدْعُو به في صَلَاتِي، قالَ: قُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيراً، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ).

حكم الذكر والدعاء الجماعي

إن هذا الحكم كالسابق، وهو مستحب ودليل ذلك قوله تعالى في محكم تنزيله: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يَقُولُ اللَّهُ: أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي، فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَأٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلَأٍ خَيْرٍ مِنْهُ)، وقال أيضًا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَا مِنْ قَوْمٍ يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا حَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَنَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ).[1]

شاهد أيضًا: ما هو فضل الاستغفار ونتائجه كما ورد في القران والسنة النبوية

هل يجوز الاستغفار بدون عدد

لا بأس من تحديد عدد معين للاستغفار، حيث ورد في في صحيح البخاري عن أبي هريرة قال: “سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة. ولما سمع أبو هريرة هذا من النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول ما رواه الإمام أحمد في كتاب الزهد عنه: إني لأستغفر الله في اليوم والليلة اثني عشر ألف مرة بقدر ديتي. ثم ساقه من طريق آخر وقال: بقدر ذنبه”.[2]

عدد الاستغفار لقضاء الحاجة

لا بأس من الاستغفار لقضاء الحاجة، وفيما يأتي بيان فضائل وفوائد الاستغفار:

  • ليقترب من الله تعالى والتعلق به كثيرًا.
  • وتسكين الآلام وتسكين الصدور وتسكين الهم والاحباط.
  • سبب لدخول جنات النعيم والتمتع بما أعده الله تعالى لعباده.
  • سبب لصفاء القلب ونقاوته، وشعور بالراحة والطمأنينة.
  • التكفير عن الذنوب.
  • والإفراط في طلب المغفرة والاستمرار في ذلك من أسباب مغفرة الذنوب الصغيرة والكبيرة إذا تحققت شروط التوبة.
  • سبب لدفع البلاء الذي قد يصيب العبد، وطريقة لحل المشاكل التي يواجهها، وتجاوز الصعوبات التي يصادفها في حياته.
  • هو نوع من الدعاء، وحكمه حكم الدعاء. المسلم عندما يطلب المغفرة يطلب من ربه – عز وجلال – أن يغفر ذنوبه، وكلما اقترن ذلك بشعور من الانكسار والافتقار الله تعالى كلما زاد استعداده لذلك.

الاستحباب هو حكم الاستغفار الجماعي ، فمن الجدير بالذّكر أن ذكر الله تعالى ولا سيما الاستغفار من أفضل العبادات إلى الله تعالى.

المراجع

  1. ^ aliftaa.jo , حكم الدعاء والذكر الجماعي , 09-05-2021
  2. ^ islamweb.net , الاستغفار بعدد معين , 09-05-2021
169 مشاهدة