ما هو مضاد كلمة شؤم

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 12 يونيو 2021 , 21:06
ما هو مضاد كلمة شؤم

ما هو مضاد كلمة شؤم قالت العرب قديما إنما تعرف الأشياء بأضدادها، ومعنى ذلك أن الأبيض لا يعرف إلا بالأسود، وضد الشيء يبرز وضوحه ويقرر معناه، سواء كان معانه خيرً فنفرح به، أو معناه شرًا فتعوذ بالله منه، ومن هنا نستطيع أن نتعرف على معنى مضاد الشؤم من خلال معرفتنا لمعناه، وهذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال عن مضاد كلمة شؤم.

ما هو مضاد كلمة شؤم

إن مصاد كلمة شؤم هو الاستبشار والسعادة والتفاؤل والتيمن بالخير، وهي كلمات تبعث على الارتياح والطمأنينة وتوحي بالراحة والأمان، ومن أضداد كلمة الشؤم أيضًا الفأل والبركة والسعد وهي كلمات تفرح النفس وتبهج القلب، ومعناها أن ينتظر الإنسان الخير، فالفأل معناه أن الإنسان يتفاءل بأن خيرًا سيحدث له، وهو ما أمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال: (تفاءلوا بالخير تجدوه) أي إذا أيقنت نفسك وهيأتها للخير، فإن الخير سيجيئ إليك.

ما معنى كلمة الشؤوم

كلمة الشؤم تعني التشاؤم والتنفير والتطير بالشر، وانتظار الشر، وهي عادة قديمة كانت العرب تقوم بها عندما كانوا يقبلون على السفر أو الزواج أو التجارة أو القيام بأي نشاط ذي قيمة، كانوا يأتون بالطير، ويوقفون الشخص ويجعلون الطير من الحمام والقطا ونحو ذلك يطير من حوله، فإن طار إلى يمينه تفاءل، وإن طار إلى يساره تشاءم ونكص وأعرض عما كان ينوي عمله بسبب تشاؤمه.

شاهد أيضاً: ما مضاد كلمة ألقت

الإسلام ينهى عن التشاؤم ويأمر بالتفاؤل

فلما جاء الإسلام نهى عن كل ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا عدوى ولا طيرة في الإسلام)، والطيرة هي التشاؤم، وإنما نهى الإسلام عن التشاؤم؛ لأن الإنسان لا يملك من أمر نفسه شيئًا، فلو تشاءم فإن تشاؤمه لا يقدم ولا يتأخر، وإذن في انتظار الخير أضمن والتفاؤل بالخير أفضل، فإن الإنسان إذا تفاءل بالخير انشرح قلبه إليه، فتراه عازمًا على الإقدام على الخير، فيحدث له الخير، وإن تأخر عنه، فإنه اكتسب انشراح صدره وسعادة مما يعود عليه بالصحة والعافية والنفع عليه وعلى من حوله، أما إذا تشاءم فلن يغير ذلك من واقع ما سيحدث له بأمر الله خيرًا أو شرًا، وما يجلب على نفسه إلا القلق وعدم الراحة والشعور بعدم الأمان خوفًا مما قد يحدث له، في جلب على نفسه الهم والغم والأمراض.

شاهد أيضاً: معنى كلمة دائب

الرسول محمد كان يحب الفأل

وقد علمنا رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم – حب الفأل والتفاؤل والقول الحسن والكلمة الطيبة التي تعبر عن السعادة وانتظار الخير وشكر الله على كل حال، جاء في الحديث المتفق على صحته أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل، قالوا: وما الفأل يا رسول الله؟ قال: الكلمة الطيبة)، فالكلمة الطيبة كالشجرة الطيبة التي أصلها راسخ في الأرض وفرعها سامق عال في السماء وهي تؤتي الثمرات الطيبة للناس كما قال تعالى (مثل كلمة طيبة ككلمة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون).

شاهد أيضاً: ما ضد كلمة الحلم

ومن خلال السؤال ما هو مضاد كلمة شؤم نكون قد أجبنا على هذا السؤال، موضعين معنى كلمة الشؤم التي تبعث على الانقباض، ومضاد كلمة الشؤم وهو التفاؤل الذي يبعث على الارتياح، فعلى الإنسان أن يتفاءل دائمًا، وأن يترك التشاؤم فإنه يضر بصحة الإنسان ودينه ودنياه وآخرته.

131 مشاهدة